السبت , 28 مايو 2022
الرئيسية / صفحه 16

أرشيف الموقع

وزارة الدفاع : تنفي تنفيذ عمليات عسكرية مشتركة بين تونس والجزائر

 

نفى الناطق الرسمى باسم وزارة الدفاع الوطنى المقدم بلحسن الوسلاتى اليوم الاثنبن تنفيذ عمليات عسكرية مشتركة بين تونس والجزائر فى تعقب لاثار ارهابيين بالمرتفعات على حدود البلدين.

وأضاف الوسلاتى  فى تصريح لـــ "وات " أن القوات العسكرية التونسية والقوات العسكرية الجزائرية تنفذان عملياتهما دون اى تنسيق قائلا قد تجرى العمليات بصفة متوازاية  لكن دون اتفاق مسبق .

أكمل القراءة »

لضرب «أنصار الشريعة»: تشكيل قوات جزائرية تونسية مصرية مشتركة

 

قال رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبد الله الثني إن دول الجوار تحاول بكل ما لديها من قوة أن تساهم في استقرار الأمن في ليبيا، سواء بتأمين الحدود أو السيطرة على الهجرة غير الشرعية أو بمنع تهريب السلاح والمخدرات.



وتابع الثني إن دول الجوار لديها مخاوف حقيقية من الوضع الأمني في ليبيا، معلناً سعي ليبيا إلى تشكيل قوات مع الجزائر وتونس ومصر. وأكد، أن هذه الدول تحاول بكل «ما لديها من قوة أن تساهم في استقرار الأمن في ربوع ليبيا، سواء بتأمين الحدود أو السيطرة على الهجرة غير الشرعية أو بمنع تهريب السلاح والمخدرات».



وأوضح أنها تتعاون مع ليبيا، و»نحن نحاول أن نفعل اتفاقيات القوات المشتركة، ولدينا تجربة ناجحة في تأمين الحدود بيننا وبين السودان».



وأعلن الثني عن تشكيل قوات مشتركة بين القوات المسلحة السودانية والجيش الليبي، وأبرز أن حكومته تسعى إلى توقيع اتفاقية مع دول الطوق بالكامل على غرار الاتفاقية الموقعة مع السودان، سواء تشاد أو النيجر أو تونس أو الجزائر أو مصر.



وأوضح أنه لا حوار مع من يكفر الليبيين، «لا حوار مع من يحمل عقائد وأفكارا متشددة، لا حوار مع من يقول على الليبيين «فئة باغية».

أكمل القراءة »

الجزائر تسلم اعتدة حربية الى تونس : السلطات التونسية تلتزم الصمت

تنأى السلطات التونسية الرسمية بنفسها عن الرد على ما تنشره العديد من الصحف الجزائرية حول قيام السلطات الجزائرية تقديم مساعدات عسكرية لتونس.



وتفننت العديد من الصحف التونسية التي تستند عادة في ما تنشره الى صحف جزائرية في نشر اخبار الهبات الجزائرية العسكرية الى تونس حتى ان احدى الصحف تحدثت عن طائرات من نوع سوخوي روسية الصنع فضلا عن مجموعة من طائرات بدون طيار ولكن الحقيقة ليست ذلك على الاطلاق رغم حرص الاشقاء الجزائريين على تثبيت الامن على طول الحدود التونسية الجزائرية فضلا عن الدعم المعلوماتي الذي يعد اثمن بكثير من اي عتاد عسكري.



وحسب مصادر قريبة من مواقع القرار في تونس فان السلطات الرسمية لا تريد ان تقوم بنفي او تاكيد هذه المعلومات التي تتحدث.



عن وصول عتاد جزائري الى تونس حرصا منها على حساسية الموقف اضافة الى ان هذه المعلومات لم تصدر عن جهات رسمية جزائرية بل ميعها نسبت الى مصادر امنية ليس الا



وخلال لقاء جمع يوم الثلاثاء رئيس الحكومة التونسية مهدي جمعة الذي كان مرفوقا بوزراء الدفاع والداخلية والامن والعدل بعدد من الصحافيين التونسيين وبسؤاله عن العتاد العسكري الجزائري الذي بدا يصل الى تونس قال جمعة انه لا يحق لاي دولة ان تمنح دولة اخرى عتاد اشترته من دولة ثالثة وهذا معمول به في جميع دول العالم.



ولكن جمعة في نفس الوقت اكد على ان الجزائر هي سند كبير لتونس في حربها على الارهاب وان اتصالات يومية تجري بين مختلف القيادات الميدانية وقد منحت ضوءا اخضر باتخاذ القرارات المناسبة دون العودة الى القيادات المركزية لمواجهة اي طارئ.



من جهة اخرى اكدت مصادر حكومية تونسية ان تونس توجهت الى ثلاثة عناوين لاقتناء مرواحيات قتالية والتي يفتقدها الجيش التونسي وتتفاوض تونس حاليا مع كل من فرنسا والولايات المتحدة الامريكية وابدرجة الايطالية خاصة وان المروحيات الايطالية من نوع اوغوستا مازالت لم تنته فترة تجربتها.



وتقول هذه المصادر ان سوق السلاح الدولي معقد للغاية خاصة في مجال التكنولوجيات المتطورة اذ ان المصنعين يحتاجون الى وقت طويل لتسليمها للدول الى تسعى لاقتنائها كما ان هناك اجراءات امنية اخرى حتى وان كانت جاهزة وثمنها جاهز ايضا فالامر يتعلق بقرارات ساسية وامنية ايضا لضمان الا تنتقل هذه التجهيزات لجهات معادية او منافسة.

أكمل القراءة »

تفاصيل الاتفاق العسكري بين البلدين لدعم مراقبة الحدود: طائرات وصواريخ جزائرية قديمة للجيش التونسي

 

كشفت صحيفة الخبر الجزائرية أن الجيش الوطني حصل حسب مصر وصف بالعليم على دفعة من المساعدات العسكرية الجزائرية، وشملت طائرات قديمة وصواريخ أرض جو روسية، وتجهيزات عسكرية وذخائر. كما يتجه الجيش التونسي، حسب مصدر عليم، للتعاقد من أجل اقتناء طائرات عمودية قتالية روسية.

 

 ونقلت الصحيفة استنادا الى المصادر نفسها بأن الجزائر نقلت شحنات من معدات عسكرية لتسليمها للجيش التونسي في إطار مساعدة عاجلة، وقال مصدرنا إن شحنات المعدات وصلت إلى تونس في اليومين الأخيرين، وبعض المعدات الحساسة نقلت جوا وبعضها نقل عن طريق الشاحنات. ووافقت الجزائر، استنادا لذات المصادر، على منح الجيش التونسي شحنة من المعدات العسكرية بصفة عاجلة في إطار التعاون والتنسيق الأمني والعسكري بين البلدين لمواجهة زيادة قوة ونفوذ الجماعات الإرهابية في الشريط الحدودي بين البلدين. وضمن هذا السياق، قررت الجزائر تسليم عدد من طائرات سلاح الجو الجزائري القديمة نسبيا لتونس من أجل مساعدتها في مكافحة الإرهاب، وتقرر أيضا تدريب الأطقم التونسية على هذه الطائرات الروسية في مدارس جزائرية في دورات خاصة. وقال مصدر عليم إن رئيس الحكومة التونسي مهدي جمعة قدم طلبا عاجلا للجزائر من أجل الحصول على أسلحة لمكافحة الإرهاب، وكشف مصدرنا أن الجيش التونسي كان بحاجة بصفة عاجلة لصواريخ جو أرض موجهة بالليزر لاستعمالها ضد الجماعات الإرهابية في جبل الشعانبي، وصواريخ قادرة على تدمير الكهوف، وبعض الذخائر.

 

 وتقرر في إطار اجتماعات عسكرية سبقت وواكبت لقاء الوزير الأول الجزائري عبد المالك سلال بنظيره التونسي مهدي جمعة، منح تونس طائرات قتال روسية من الصف الثاني خارج الخدمة في الجزائر، لكنها في وضعية جيدة على أن يخضع طيارون تونسيون لدورات تكوينية عليها في الجزائر، حيث كشفت التطورات الأمنية نقص التغطية الجوية للجيش التونسي الذي يحتاج لعشرات الطائرات الإضافية لمراقبة الحدود الطويلة مع الجارة ليبيا، وبهذا فإن تونس قد تكون على وشك التحول إلى زبون للصناعة العسكرية الروسية، ومن المتوقع حسب مصادرنا أن تسعى الجزائر لإقناع الحكومة الروسية بمنح تسهيلات في الدفع للحكومة التونسية في حالة التعاقد لاقتناء أسلحة خاصة مع اقتناع قادة كبار في الجيش التونسي بفاعلية الطائرات الهجومية الروسية.

 

وطلب عسكريون تونسيون من نظرائهم في الجزائر معلومات ومعطيات حول الأداء القتالي للطائرات العمودية القتالية “ميل مي” بأنواعها وأجيالها المختلفة، في إطار مشروع لتجهيز الجيش التونسي بمعدات قتالية تسمح له بمكافحة الإرهاب بشكل أفضل. وقال مصدر عليم إن عسكريين جزائريين نصحوا ضباطا كبارا في الجيش التونسي، في إطار التنسيق العسكري بين البلدين لمكافحة الإرهاب، بالاعتماد أكثر فأكثر على الطائرات العمودية لنقل وحدات مكافحة الإرهاب والطائرات العمودية الهجومية من فئة “ميل مي 24 و28”، وهي الطائرات العمودية الرئيسية التي يستعملها الجيش الوطني الشعبي في عمليات مكافحة الإرهاب في الوسط وفي مناطق الحدود بالجنوب والجنوب الشرقي، وتتجه تونس حسب مصدرنا إلى الحصول على أسلحة روسية رغم عدم صدور قرار نهائي في هذا الشأن بسبب كلفة الطائرات الروسية وهي أرخص بكثير من الطائرات الهجومية المصنعة في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

أكمل القراءة »

جريدة الخبر الجزائرية: الجيش التونسي تحصل على دفعة من الطائرات والصواريخ والذخائر

 

 

أوردت جريدة الخبر الجزائرية اليوم خبر مفاده أن الجزائر سلمت الجيش التونسي دفعة من المساعدات العسكرية تتمثل في طائرات قديمة وصواريخ أرض جو روسية، وتجهيزات عسكرية وذخائر.


وحسب نفس الجريدة فإن الجيش التونسي يتجه لاقتناء طائرات عمودية قتالية روسية.



 ووصلت المعدات العسكرية  إلى تونس في اليومين الأخيرين، ونُقلت بعض المعدات الحساسة جوا وبعضها نقل عن طريق الشاحنات.



وتأتي هذه المساعدات في إطار التعاون والتنسيق الأمني والعسكري بين تونس والجزائر لمواجهة زيادة قوة ونفوذ الجماعات الإرهابية في الشريط الحدودي بين البلدين.

أكمل القراءة »

تونس تدعو الجزائر لعقد اجتماع طارئ للنظر في التدهور الأمني الذي تشهده ليبيا

 

دعت السلطات التونسية السلطات الجزائرية الى عقد اجتماع طارئ ومشترك لمناقشة الوضع الأمني الذي يزيد تأزما في ليبيا، وقد أكد وزير الخارجية منجي حامدي أمس أنه أجرى اتصالات مع نظيره الجزائري رمطان العمامرة.

وقال الحامدي أمس في لقاء صحفي  ”سيناريو سنة 2011 عند سقوط القذافيذ لن يعاد وسنضع المصلحة الوطنية فوق كل شيء”، وتابع الوزير أنه ”في حالة تطور الوضع الأمني للأسوء في الدولة الجارة فسيتم غلق الحدود التونسية الليبية”.

هذا وتخشى تونس من تدهور الوضع الأمني في ليبيا وانعكاساته عليها وعلى دول الجوار خاصة وأن أبرز قياديي تنظيم أنصار الشريعة المحظور في تونس موجدون في ليبيا على غرار زعيم هذا التنظيم أبو عياض وأبو بكر الحكيم وأحمد الرويسي.

أكمل القراءة »

الجزائر تدعم تونس بمعدات عسكرية ودورات تدريبة لفائدة قوات الأمن والجيش لمواجهة الإرهاب

 

وافقت الجزائر على تقديم مساعدات عسكرية لتونس لمساعدتها على مكافحة الإرهاب وملاحقة المجموعات الارهابية المسلحة التي تتمركز في منطقة الشعانبي على الحدود بين البلدين.

ووفق ما نشرته صحيفة”العربي الجديد” اليوم الأربعاء 23 جويلية 2014 نقلا عن مصادر دبلوماسية جزائرية فان الاجتماع الذي عقد في مدينة تبسة الحدودية مساء أمس الثلاثاء، بين رئيس الحكومة الجزائرية عبد المالك سلال، ورئيس الحكومة التونسية مهدي جمعة، خلص الى اتفاق تزود بموجبه الجزائر تونس بمعدات عسكرية، اضافة الى تدريب عدد من قوات النخبة على عمليات وتكتيكات مكافحة الإرهاب.

وتأتي هذه المساعدات ضمن خطة تعاون أمني وعسكري يعزز التعاون في مكافحة الإرهاب بين الجارتين، وفي سياق نقل التجربة الجزائرية الناجحة في مكافحة الارهاب.

أكمل القراءة »

تونس ـ الجزائر:ضد الإرهاب بكل الوسائل المتاحة

 

عاد أمس رئيس الحكومة السيد مهدي جمعة إلى أرض الوطن بعد زيارة خاطفة قادته إلى الجزائر دامت بضع ساعات واصطحب خلالها وزير الدفاع الوطني ووزير الشؤون الخارجية والوزير المعتمد لدى وزير الداخلية المكلف بالأمن وعدد من القيادات الأمنية والعسكرية رفيعة المستوى.

وتأتي هذه الزيارة في إطار التنسيق مع الجارة الجزائر لوضع استراتيجية أمنية وعسكرية لمواجهة العدو المشترك الذي يهدد الأمن في المنطقة.

وقد أجرى رئيس الحكومة والوفد المرافق له خلال هذه الزيارة لقاءات مكثفة مع نظيره الجزائري السيد عبد المالك سلال والقيادات الأمنية والعسكرية الجزائرية بمنطقة تبسة على الحدود بين تونس والجزائر كانت محاورها الأساسية مواصلة دعم ودفع التعاون الأمني والعسكري بين البلدين ومزيد ربط جسور التواصل في المجالات المعلوماتية واللوجستية الأمنية والعسكرية.

كما تناول اللقاء بين مهدي جمعة وعبد المالك سلال مسائل التنمية الحدودية. وأعرب الوزير الأول الجزائري عن وقوف شعب الجزائر إلى جانب الشعب التونسي. وأكد الجانبان الاستعداد التام لمواصلة التنسيق والتعاون الأمني والعسكري من أجل مقاومة واستئصال ظاهرة الارهاب بكل الوسائل المتاحة والتي أصبحت تهدد أمن البلدين خاصة على المناطق الحدودية.

أكمل القراءة »

مهدي جمعة يؤدي زيارة عمل خاطفة إلى الجزائر

 

يؤدي رئيس الحكومة مهدي جمعة زيارة عمل خاطفة إلى الجزائر اليوم الثلاثاء 22 جويلية 2014 تستغرق بضعة ساعات رفقة وفد حكومي رفيع المستوى وقيادات أمنية وعسكرية سامية.

وسيلتقي جمعة خلال هذه الزيارة الوزير الأول الجزائريعبد الملك سلال حيث سيتركز محور الزيارة حول تكثيف التعاون والتنسيق المشترك والمتواصل في المجالين الأمني والعسكري بين البلدين.

أكمل القراءة »

مهدي جمعة يؤدي اليوم زيارة عمل الى الجزائر

 

يؤدي رئيس الحكومة مهدي جمعة اليوم الثلاثاء 22 جويلية 2014 زيارة عمل خاطفة إلى الجزائر تستغرق بضعة ساعات رفقة وفد حكومي رفيع المستوى وقيادات أمنية وعسكرية سامية.

ووفق بلاغ عن رئاسة الحكومة فمن المنتظر أن يلتقي خلال هذه الزيارة الوزير الأول الجزائري السيد عبد الملك سلال حيث سيتركز محور الزيارة حول تكثيف التعاون والتنسيق المشترك والمتواصل في المجالين الأمني والعسكري بين البلدين.

أكمل القراءة »