الجمعة , 12 أغسطس 2022
الرئيسية / صفحه 11

أرشيف الموقع

تأجيل النظر في قضية المدون ياسين العياري

 

قرّرت المحكمة العسكرية الابتدائية الدائمة بتونس تأجيل النظر في قضية  المدون ياسين العياري الى يوم 20 جانفي الجاري وإبقاؤه رهن الإيقاف.

 

يذكر أن المحكمة العسكرية أصدرت يوم 18 نوفمبر 2014 حكما غيابيا ضد المدون ياسين العياري يقضي بسجنه 3 سنوات مع النفاذ العاجل من أجل المس من معنويات الجيش الوطني.

أكمل القراءة »

هيومن رايتس ووتش:”محاكمة المدوّن ياسين العياري وضع لا يليق بتونس الجديدة”

 

أدانت اليوم  منظّمة هيومن رايتس ووتش في بيان لها محاكمة المدوّن التونسي ياسين العياري بتهمة "المس من كرامة الجيش وإهانة قادة عسكريين" في تعليقات على موقع فيسبوك مؤكّدة أنّ محاكمة العياري بصفته مدنيا، أمام محكمة عسكرية، تعتبر انتهاكا للمعيار المكفول في القانون الدولي الذي ينص على أن المحاكم العسكرية لا ولاية لها على المدنيين.

أكمل القراءة »

حكم القطاع الأمني في مصر : العلاقات المدنية العسكرية تحت المجهر

انعقدت خلال الفترة من 2 إلى 4 أفريل 2014، في مدينة مونترو (سويسرا)، ندوة دولية نظمها مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة، بهدف دراسة العلاقات بين القوات المسلحة والمواطنين في مصر. وقد ناقش المشاركون، خلال الندوة، الوضع الحالي للعلاقات المدنية العسكرية في مصر، والتحديات المتصلة بها. وبعد لمحة حول …

أكمل القراءة »

3 سنوات سجنا مع النفاذ العاجل ضد المدون ياسين العياري

 

أفاد سمير بن عمر محامي المدون ياسين العياري بأنه تم صباح اليوم الخميس اعتقال موكله لدى حلوله بمطار قرطاج وإحالته على المحكمة العسكرية بالعاصمة بسبب صدور حكم غيابي ضده يقضي بسجنه مدة 3 سنوات مع الإذن بالنفاذ العاجل. وأوضح سمير بن عمر اليوم ان صدور هذا الحكم جاء "بعد توجيه التهمة له بثلب المؤسسة العسكرية في سلسلة من المقالات التي نشرها ياسين العياري على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي (فايسبوك) وانتقد فيها آداء المؤسسة العسكرية ووجه اتهامات لعدد من قياداتها البارزة". وأضاف ان ياسين العياري قام بالاعتراض على هذا الحكم وتم إيداعه بالسجن المدني بالمرناقية في انتظار مثوله أمام المحكمة العسكرية في جلسة بتاريخ 6 جانفي  2015 .

أكمل القراءة »

في دراسة أعدتها منظمة «إصلاح»:27٪ من التونسيين فقط يشعرون بالأمان

 

يعتبر 56٪ من التونسيين ان الامن ومقاومة الارهاب هي من الأولويات المتأكدة في المرحلة الراهنة فيما يرى 29٪ ان مقاومة الرشوة والفساد واجب وطني ذو اولوية لا يُعْلى عليها ويقتنع 15٪ ان تحسين الوضع المادي للتونسيين هو الاولوية المطلوبة.
جاءت هذه الأرقام في دراسة أعدتها جمعية إصلاح التي تهتم بإصلاح المؤسسة الأمنية. تم إعداد هذه الدراسة خلال شهري ماي وجوان 2014 وهي في شكل إستطلاع للرأي شمل عينة تكونت من 2400 مواطن في ولايات اقليم تونس الكبرى وبنزرت ونابل وڤفصة والڤصرين وسيدي بوزيد.
ويهدف إستطلاع الرأي المنجز، حصلت «الشروق» على نسخة منه، إلى «وضع حجر الأساس لمؤشّر أمني تصدره المنظمة دوريّا لرصد تطوّر الوضع الأمني في البلاد».
فيما يتعلّق بدرجة شعور المواطن بالأمن أثبت استطلاع الرأي ان حوالي 27 ٪ فقط من المستجوبين يشعرون بالأمان فيما تراوحت نسبة الشعور بعدم الأمان ما بين 18٪ (عدم شعور بالأمان) و47.8٪ (شعور بإنعدام شديد للأمان).
ويعتبر المستجوبون في ولايات ڤفصة وسيدي بوزيد والڤصرين الأكثر شعوراً بغياب الأمان والأكثر تفاؤلا بإمكانية تحسين الوضع الأمني في المستقبل القريب (90٪) فيما بلغت نسبة التفاؤل بتحسن الوضع الامني في ولايات تونس الكبرى ونابل وبنزرت حوالي 75.2٪.
وحاز الجيش أعلى درجة ثقة بنسبة 76٪ وحاز الحرس نسبة ثقة بلغت 36٪ وبلغت نسبة الثقة في الشرطة 30٪. ويشير خبراء «إصلاح» إلى ان «خمس المواطنين المستجوبين على الأقل كان عسيرا عليهم تمييز أعوان الشرطة المدنيّة وبالتالي لم تكن النتائج معبرة عن حقيقة درجة ثقة المواطن بهم».
من ضمن المحاور التي تم طرحها في استطلاع الرأي المذكور هو مدى ثقة التونسيين في وزير الداخلية لطفي بن جدّو واتضح ان 22.45٪ من المستجوبين لا يثقون في وزير الداخلية. 
وتبلغ نسبة الثقة في لطفي بن جدّو في ولايات سيدي بوزيد وڤفصة الڤصرين 63٪ فيما بلغت في ولايات اقليم تونس الكبرى ونابل وبنزرت 54٪.

أكمل القراءة »

استدعاء جيش الاحتياط

 

قال العميد السابق بالجيش الوطني والمستشار القانوني في النزاعات المسلحة محمد السلامي في تصريح لـ»إكسبراس آف آم» أمس السبت إنه يجب استدعاء جيش الاحتياط والمتقاعدين الذين لم يمر على خروجهم أكثر من 5 سنوات لتأمين ومراقبة مكاتب الاقتراع. وأضاف السلامي أن الاستحقاق الانتخابي القادم سيستوجب تأمينه من الجيش الوطني مما يستدعي التخفيف من تواجده في المناطق التي تشهد عمليات إرهابية وعلى الحدود وهو ما يؤثر على خطة التصدي للإرهاب.

أكمل القراءة »

مُسلحون يستولون على سيارة تابعة لشركة بترولية فى عمق صحراء تطاوين

استولي يوم أمس الثلاثاء مُسلحين مجهولين بعمق الصحراء التونسيــة بالقرب من "عين السخونــة" التابعة لولايــة تطاوين على سيارة تونسية تابعة لشركة سي جي جي البترولية . وقد باغت المسلحون العملة أثناء توقفهم للراحة وافتكوا منهم السيارة عبر التهديد بالسلاح ،حادثــة تم على اثرها اعلام الجيش الوطني للكشف عن مُرتكبيها.

أكمل القراءة »

بمناسبة الاعلان العالمي لحقوق الإنسان : الرئيس يرد الاعتبار لقدماء العسكريين

لم يكن بالهين بالنسبة لعائلات العسكريين الذين جرت محاكمتهم بداية التسعينات فيما بات يعرف بمؤامرة براكة الساحل رؤية أبنائهم يكرمون في القصر الرئاسي بقرطاج. لأجل هذا أطلقت الكثيرات الزغاريد أثناء التكريم وكانت الدموع قاسما مشتركا بين جميع الحاضرين. بعضهم، المكرمين، رأى في التكريم الرئاسي ومنحهم وسام الجمهورية خطوة كافية لرد الاعتبار المعنوي وبعضهم الآخر رأى أن عدم تمكنهم من ارتداء الزي العسكري اثناء التكريم، خاصة وان عمليات اعتقالهم تمت وهم بزيهم العسكري الوظيفي، جزئية من شأنها ان تنغص عليهم فرحة رد الاعتبار. بلغ عدد المكرمين وهم اساسا قدماء العسكريين الذين زج بهم في ملف محاولة الانقلاب العسكري او ما يعرف ببراكة الساحل 244 شخصية عسكرية من رقباء ووكلاء اول وضباط وغيرهم. هذا التكريم، اشرف عليه الرئيس المؤقت المنصف المرزوقي وحضره قائد أركان الجيوش الثلاث رشيد عمار ووزير العدل نور الدين البحيري والناطق الرسمي باسم الحكومة والوزير المكلف بحقوق الانسان والعدالة الانتقالية سمير ديلو بالإضافة الى مستشاري الرئيس، بمناسبة الاعلان العالمي لحقوق الاسنان الموافق لـ10 ديسمبر. محسن الكعبي أكثر الشخصيات المثيرة للجدل في ملف رد الاعتبار لقدماء العسكريين والذي تسبب تمسكه المتواصل بكشف الحقيقة كامل حول هذا الملف في اشكالات داخل جمعية انصاف قدماء العسكريين بكى ونحن نتقدم اليه لنساله حول القرار الرئاسي فقال ـ بن علي حاول التخلص من الكفاءات العسكرية الملتزمة لتحجيم قدرات الجيش الوطني لذلك زج بنا في ملف براكة الساحل وهي قضية خطيرة تتعلق بأمن الدولة واتهامنا بالانتماء لحركة النهضة المحظورة آنذاك والتخطيط لقلب النظام وقد انكشفت الحقيقة فيما بعد بفضل مجهودات الاعلام والمجتمع المدني وخاصة الجمعيات الحقوقية ووقع تحسيس رئيس الجمهورية في مقابلة رسمية مع جمعية انصاف قدماء العسكريين في 27 مارس الماضي ووعد برد الاعتبار فتمت دعوتنا لعيد الجيش الوطني وقدم الرئيس بالمناسبة اعتذار الدولة التونسية لهؤلاء وذلك في ساحة العلم بالاكاديمية العسكرية ووعد بتكريم آهاليهم وهو ما تم فعلا. واعتبر الكعبي ان منح وسام الجمهورية الذي يعد أعلى وسام تكريمي تمنحه الدولة هو رد اعتبار معنوي مكتمل لقدماء العسكريين. كما ذكر ان هناك وعود باستكمال رد الاعتبار المادي وذلك بالتنظير في الرتبة والراتب والحصول على كافة الحقوق المادية. واعتبر ايضا ان فرز الرئيس لقدماء العسكريين من العدالة الانتقالية هو شجاعة حضارية من الرئيس قائلا ـ القضية وطنية بامتياز وتحسس لها الرأي العام وصدم لما تعرض له العسكريون من تعذيب وطرد ومراقبة وسحب اوراقهم الثبوتية وجوازات سفرهم وغيرها من الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان التي كان يتشدق بها المخلوع في الماضي. من جهة أخرى تقدم الرئيس المنصف المرزوقي في كلمة ألقاها خلال حفل التكريم بالاعتذار قائلا ـ أتقدم لهم جميعا ولعائلاتهم باعتذار الدولة التونسية عن كل ما طالهم من ظلم وتهميش. وفي رد عن التكريم قال سالم كردون، آمر سابق لمركز صواريخ مضادات الطيران بثكنة بوفيشة، الذي واجه تهمة تزعم محاولة التدبير لانقلاب عسكري إن وزارة الدفاع منحتهم أثناء المحنة على طبق من ذهب لوزارة الداخلية لتنكل بهم اشر تنكيل فهو شخصيا فقد سمعه واصيبت كليتاه واصيبت معدته بثقب وهو يعتبر ان اول رد اعتبار هو الثورة إذ وضعت حدا للاضطهاد. وتمنى عددا من المكرمين أن يلبس زيه العسكري اثناء التكريم إلا أن العسكري السابق محمد احمد أوضح ان هذا التكريم جرى في تظاهرة حقوقية وليست عسكرية وبالتالي كان من غير الممكن ارتداء الزي العسكري.

أكمل القراءة »