الأربعاء , 12 مايو 2021
الرئيسية / صفحه 34

أرشيف الموقع

واشنطن تدعم الحكومة التونسية باسطول سيارات لمكافحة الإرهاب

سفير الولايات المتحدة يسلم وزارة الداخلية دفعة من السيارات لتعزيز قدرتها على حماية مواطنيها و الزوار الوافدين إليها. سلم سفير الولايات المتحدة الأميركية في تونس الجمعة 14 ديسمبر 2012 وزير الدولة المكلف بالإصلاح بوزارة الداخلية سعيد المشيشي، وممثلين عن الدرك الوطني وفرق مكافحة الإرهاب 16 سيارة جديدة في شكل هبة لتعزيز قدرة تونس على حماية مواطنيها و الزوار الوافدين إليها من الخارج. ويمثل هذا العدد من السيارات الجزء الأول من مجموع 44 سيارات بقيمة 1.5 مليون دولار. وستُمكن11 سيارة من بين السيارات التي تسلمتها الوزارة الجمعة، وحدات الحرس الوطني من القيام بدوريات في المناطق الحدودية التونسية – الليبية فيما ستعزز 5 سيارات رباعية الدفع مجهودات قوات الفرق المختصة في مكافحة الإرهاب. وسيتم توزيع ما تبقى من 28 سيارة بين الوحدات الأخرى التي لديها احتياجات عاجلة، بما في ذلك الشرطة والدرك الوطني ووحدات الأمن على الحدود. وتعد هذه الهبة أول مشاريع المساعدة التي تلت الاتفاقية الثنائية في المجالين الامنى والقضائى الموقعة بين واشنطن وتونس في سبتمبر/ايلول 2012. يشار الى أن الولايات المتحدة رصدت منذ ثورة 14 جانفى 2011 أكثر من 350 مليون دينار لدعم المسار الانتقالي في تونس. وهاجم سلفيون الخميس فندقا في مدينة سبيطلة في وسط غرب تونس وحطموا بعضا من اثاثه ومحتوياته وحاولوا احراق حانته، كما اعلنت الشرطة وشهود عيان لوكالة فرانس برس. وقال مصدر في الشرطة طالبا عدم ذكر اسمه ان "حوالى 15 رجلا هاجموا فندق 'لو كابيتول' وخربوا بهوه وحطموا زجاجات الكحول، وفي محاولة منهم لاحراق الفندق اضرموا النار في سيارة كانت متوقفة امامه". وبحسب شهود عيان، فان المهاجمين كانوا ملتحين ومسلحين بهراوات وسواطير وقد هددوا زبائن الفندق واهانوهم ونعتوهم بـ"الكفار". وهو ثاني هجوم من نوعه منذ الهجوم الذي استهدف فندقا في سيدي بوزيد في وسط غرب البلاد في ايلول/سبتمبر. كما ازدادت موجة تهريب الاسلحة عبر الحدود الجزائرية. وأحرج الجنرال كارتر هام قائد "أفريكوم" حكام تونس الجدد الذين أبدو تسامحا مريبا مع الجماعات السلفية بما الجهادية القريبة من تنظيم القاعدة حين توجه إليهم قائلا "بإمكاني التأكيد أن القاعدة حاضرة في منطقة شمال افريقيا... وتونس ليست بمعزل عما يحدث في مالي". وأثارت زيارة الجنرال كارتر هام القائد الأعلى للقوات الأميركية في إفريقيا "أفريكوم" التي قادته بداية هذا الأسبوع إلى تونس "شكوكا" و"تخوفات" لدى الفاعلين السياسيين والاجتماعيين والنشطاء من أن "تستغل" واشنطن تهديدات تنظيم "القاعدة" في دول المغرب العربي وفي مثلث الصحراء لبسط نفوذها السياسي والعسكري على البلاد التي تقود الربيع العربي. وخلال زيارته إلى تونس التي تحكمها حركة النهضة الإسلامية بعد فوزها في انتخابات 23 تشرين الأول/ أكتوبر 2011 لم يتردد كارتر هام في إطلاق تصريحات تشبه "الضغط" على المسؤولين التونسيين من أجل تفعيل سبل مواجهة "القوى المتطرفة". وشدد الجنرال الأميركي في أعقاب محادثات مع المسؤولين التونسيين على أن "أفضل وسيلة للتصدي للقوى المتطرفة، وخاصة منها تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، هي دعم القوات الأمنية والعسكرية في المنطقة العربية لتأمين الحماية لنفسها وتجنب هذا التهديد الإقليمي". وجاءت تصريحاته ردا على ما تقوله حكومة النهضة من انه "لا وجود لتنظيم القاعدة في بلادهم" وأن "تونس خالية من عناصر القاعدة". وعلى الرغم من أنه نفى أن تكون تونس قد طلبت تدخلا عسكريا أميركيا لحماية الحدود التونسية ضد عمليات تسريب الأسلحة وتسلل عناصر القاعدة إلا أنه قال إن الإدارة الأميركية "تود الإطلاع على خطط الحكومة التونسية في هذا المجال بهدف تقديم المساعدة اللازمة في حال طلب منها ذلك". لكن محللين يرون ان واشنطن أوفدت هام إلى تونس لـ "بحث الأوضاع الأمنية على ارض الواقع ومباشرة" مع المسؤولين التونسيين بعد فشل الحكومة في حماية السفارة الأميركية التي تعرضت لهجوم عنيف في 14 أكتوبر/تشرين الأول من قبل الجماعات السلفية الجهادية

أكمل القراءة »

عسكريون تونسيون يلتحقون بالقوات المسلحة القطرية

أعلنت وزارة الدفاع أنه تم توقيع "مشروع بروتوكول تنفيذي يتعلق بتنظيم إعارة عسكريين تونسيين وإلحاقهم بالقوات المسلحة القطرية" بين تونس وقطر الاثنين الفارط في العاصمة القطرية، الدوحة. وأوضحت الوزارة في بيان لها ان الاتفاقية وقعها وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي ورئيس أركان القوات المسلحة القطرية حمد بن علي العطية وهي المرة الاولى التي ترسل فيها تونس مجموعة من العسكريين التونسيين للمشاركة في تمرين "الصقر الجارح بدولة قطر" الذي تنظمه الدوحة منذ 5 سنوات وتشارك فيه دول عربية وأجنبية. وجاءت هذه الاتفاقية على خلفية الزيارة التي قام بها الزبيدي من 18 الى 21 نوفمبر الجاري بدعوة رسمية من حمد علي العطية. ويذكر ان وزير الدفاع كان مصحوبا بالجنرال رشيد عمار قائد اركان الجيش التونسي، لتدشين بمقر سفارة تونس بالدوحة "الدائرة العسكرية" التونسية التي تم تركيزها في مارس 2012. هذا وتجدر الاشارة الى ان تونس تسلمت امس من دولة قطر "هبة" في شكل "تجهيزات ومعدات لحفظ الامن

أكمل القراءة »

مساعدات قطرية لوزارة الداخلية

تسلمت وزارة الداخلية أمس الثلاثاء بثكنة العوينة تجهيزات ومعدات لحفظ الامن كهبة من دولة قطر وذلك في إطار دعم التعاون الثنائي بين البلدين في المجال الامني. وقد أشرف وزير الداخلية علي العريض على حفل تسلم هذه التجهيزات والمعدات التي تتمثل في 13 سيارة من نوع جيب هامر و50 سيارة رباعية الدفع و8 شاحنات اطفاء و5 حافلات صغيرة وذلك بحضور السفير القطري بتونس وثلة من إطارات الوزارة.

أكمل القراءة »

إلحاق عسكريين تونسيين بالقوات المسلحة القطرية

تم أول أمس الاثنين بالعاصمة القطرية الدوحة التوقيع على مذكرة تفاهم بشأن التعاون العسكري بين الجمهورية التونسية ودولة قطر وعلى «مشروع بروتوكول تنفيذي يتعلق بتنظيم إعارة عسكريين تونسيين والحاقهم بالقوات المسلحة القطرية» وفق بلاغ لوزارة الدفاع الوطني. وأوضح البلاغ أن هذا التوقيع جاء بمناسبة الزيارة التي يؤديها وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي إلى دولة قطر من 18 الى 21 نوفمبر الجاري بدعوة رسمية من اللواء الركن حمد بن علي العطية قائد القوات المسلحة القطرية «للمشاركة في ندوة كبار القادة للتمرين المشترك الصقر الجارح 3 لسنة 2012 وكانت هذه الزيارة مناسبة تحادث خلالها وزير الدفاع الوطني الذى كان مرفوقا بالخصوص بالفريق أول رشيد عمار رئيس أركان الجيوش مع الشيخ تميم بن حمد ال ثاني نائب الامير ولي العهد القطري.

أكمل القراءة »

تونس والدوحة توقعان اتفاقية لإلحاق عسكريين تونسيين بالقوات المسلحة القطرية

تونس ـ ا ف ب: اعلنت وزارة الدفاع التونسية امس الثلاثاء في بيان أن تونس وقطر وقعتا الاثنين في الدوحة 'مشروع بروتوكول تنفيذي يتعلق بتنظيم إعارة عسكريين تونسيين وإلحاقهم بالقوات المسلحة القطرية'. وأوضحت ان الاتفاقية وقعها وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي ورئيس أركان القوات المسلحة القطرية حمد بن علي العطية. وقالت الوزارة في البيان الذي نشرته وكالة الانباء التونسية ان تونس أرسلت 'لأول مرة مجموعة من العسكريين التونسيين للمشاركة في تمرين (مناورات) الصقر الجارح بدولة قطر' الذي تنظمه الدوحة منذ 5 سنوات وتشارك فيه دول عربية وأجنبية. وأضافت الوكالة أن وزير الدفاع التونسي الذي يزور قطر من 18 الى 21 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي بدعوة رسمية من حمد علي العطية، أجرى محادثات لم تكشف عن مضمونها مع ولي العهد القطري تميم بن حمد آل ثاني. وذكرت ان الوزير الذي كان مرفوقا بالجنرال رشيد عمار قائد اركان الجيش التونسي، دشن بمقر سفارة تونس بالدوحة 'الدائرة العسكرية' التونسية التي تم تركيزها منذ آذار (مارس) 2012. من جهة اخرى أعلنت الوكالة ان وزارة الداخلية التونسية تسلمت الثلاثاء من دولة قطر 'هبة' في شكل 'تجهيزات ومعدات لحفظ الامن'. وأوضحت ان الهبة تتمثل في 50 سيارة رباعية الدفع و13 سيارة من نوع 'جيب هامر' و8 شاحنات إطفاء و5 حافلات صغيرة. وتشهد العلاقات القطرية التونسية تقاربا يصفه مراقبون بغير المسبوق منذ وصول حركة النهضة الاسلامية الى الحكم في تونس. وتتهم احزاب معارضة تونسية قطر بالتدخل في الشأن التونسي عبر حركة النهضة وبدعم هذه الحركة وهو أمر تنفيه 'النهضة' باستمرار

أكمل القراءة »

وزارة الداخلية تستلم 76 سيارة هبة من قطر

سلم وزير الداخلية علي العريض اليوم 76 سيارة هبة من قطر في إطار التعاون الثنائي التونسي القطري، حسب ما صرح به علي العريض لزميلنا. وأضاف العريض أن هذه الهبة من اجل تعزيز الأمن الداخلي بالبلاد. وأشار إلى الهبات المنتظر تسلمها من فرنسا وإيطاليا وتركيا. وقال العريض أنه سيتم توزيع الهبة القطرية على الجهات حسب الحاجيات.

أكمل القراءة »