الخميس , 11 أغسطس 2022
الرئيسية / صفحه 9

أرشيف الموقع

وزارة الداخلية تتسلم خافرتين بحريتين من السلطات الايطالية

 

 أعلن وزير الداخلية لطفى بن جدو  أن الوحدات الامنية تمكنت خلال الفترة الممتدة بين أوت 1998 وأوت 2014 من تفكيك 412 شبكة لتنظيم عمليات هجرة غير شرعية  ومنع أكثر من 98 الف متسلل من الوصول الى ايطاليا والقيام بتتبعات عدلية ضد 2308 وسيط فى الهجرة غير الشرعية خلال ذات الفترة.

وأوضح بن جدو  فى كلمة القاها اليوم الجمعة  خلال موكب تسلم وزارة الداخلية خافرتين بحريتين من السلطات الايطالية بالميناء التجارى بحلق الوادى  أن الوحدات البحرية التابعة للحرس الوطنى توفقت فى منع 9500 عنصر كانوا يستعدون للتسلل فى اتجاه ايطاليا  بالاضافة الى ضبطها قرابة 1000 مهاجر غير شرعى انطلقوا من ليبيا خلال سنتى 2013 و2014 ينتمى أغلبهم الى دول جنوب الصحراء.
 
وأكد أن الخافرتين البحريتين ستمكنان من دعم جهود الوحدات التونسية المكلفة بمراقبة الحدود ومكافحة الهجرة غير الشرعية .
 
من جانبه  أعرب وزير الداخلية الايطالى أنجلينو الفانو عن اعتزام بلاده تعزيز التعاون مع تونس فى مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية  مشيرا الى جهود البلدين الصديقين فى مجال التصدى لما أسماهم ب  وسطاء وكالات رحلات الموت .
 
وأفاد بأن المساعدات الايطالية تشمل اضافة الى الخافرتين البالغ طول كل واحدة منهما 34 مترا  تجهيزات تقنية من نفس النوع الذى تستعمله قوات حرس السواحل الايطالية.

أكمل القراءة »

مسؤول سابق بالمخابرات الجزائرية:على الجزائر وتونس صياغة اتفاق تعاون لملاحقــــــة الارهابييـــــــن

 

أكد  محمد الصالح خلفاوي عقيد سابق في جهاز الاستخبارات الجزائري ان بلاده  وتونس ومصر والاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة لن يكتفوا بدور المتفرج على الاوضاع التي تمر بها ليبيا وذلك في معرض حديثه لصحيفة «الرياض» السعودية  عن امكانية التدخل العسكري لدول الجوار لليبيا في حال تواصل التوتر واحتداده واضاف العقيد الخلفاوي :» كل السيناريوهات واردة في الحالة الليبية،  كل طرف من هؤلاء (المشار اليهم سالفا) لديه خلفياته وأسبابه ونظرته للأزمة في ليبيا..».

وعن التعاون التونسي الجزائري وتطويره للتصدي للخطر الارهابي، اوضح العقيد محمد صالح خلفاوي انه اصبح اكثر من الضروري في ظل تنامي نشاط الجماعات المسلحة  على طول الشريط الحدودي ..» مشيرا الى ان الدعم المادي الجزائري لتونس موجود وقائم وتجسد في مرات عدة خلال الآونة الأخيرة.

واعتبر العقيد السابق  أن الحل الانسب للقضاء على العناصر المسلحة يكمن في صياغة اتفاقية تعاون أمني تسمح للجيشين الجزائري والتونسي بملاحقة العناصر الإرهابية داخل مدى معين من أراضي الطرف الآخر يمتد حوالي 10 أو 20 كلم أو أي مدى تقرره الاتفاقية، مستدركا :» لا يعني إطلاقا، التدخل العسكري بل إن قيام الجيش الجزائري بملاحقة العناصر الإرهابية داخل مدى معين من الأراضي التونسية يكون بعلم وتسهيل من السلطات التونسية وبمجرد القضاء على العناصر يتم انسحاب القوات الجزائرية والعكس صحيح، وبهذا الشكل يتم تضييق الخناق على العناصر الإرهابية وحرمانها من استغلال الشريط الحدودي المشترك بين البلدين في المناورة والاختباء وتنفيذ الهجمات الإرهابية.»

أكمل القراءة »

سفير امريكا بتونس : نسعى لتسليم الجيش التونسي 12 مروحية متطورة جدا لمكافحة الارهاب

 

اكد سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى تونس جاكوب والس  اثر حفل انتظم بثكنة العوينة أمس الخميس، سعي بلاده لتسليم جيش الطيران التونسي 12 مروحية في وقت قريب لتشجيع الجهود التونسية في مكافحة الإرهاب.

وبين السفير إلى أنّ الأسبوع المقبل سيشهد انطلاق جلسات عمل مع وزارة الدفاع الوطني للاتفاق حول تفاصيل المسألة وتحديد مواصفات المروحيات، مشيرا إلى أن هذا الطراز من المروحيات متطور كثيرا ومكلف.

هذا وقد تسلمت وزارة الداخلية التونسية أمس الخميس، معدات من الولايات المتحدة الأمريكية ، تتمثل في أكثر من 10 أطنان مترية من السترات الواقية من الرصاص والخوذات والدروع وغيرها من التجهيزات الواقية.

أكمل القراءة »

واشنطن تسلم وزارة الداخلية 10 أطنان من السترات الواقية والخوذات والدروع

 

أعلن أمس وزير الداخلية لطفي بن جدو عن تسلم الوزارة لمعدات تتمثل في خوذات وصدريات مضادة للرصاص من الولايات المتحدة الأمريكية.

من جانبه، قال السفير الأمريكي جاكوب والز إن هذه المساعدات التي تتمثل في أكثر من 10 أطنان من السترات الواقية من الرصاص والخوذات والدروع وغيرها من التجهيزات الواقية تأتي بطلب من رئيس الحكومة المؤقتة مهدي جمعة وفي إطار دعم تونس في مجال مكافحة الإرهاب،مؤكدا عزم واشنطن على مساعدة تونس على النجاح في عملية الانتقال الديمقراطي.

كما ذكّر سفير الولايات المتحدة الامريكية بتونس أن بلاده منحت أكثر من 35 مليون دولار لوزارة الداخلية منذ سنة 2011 وأنها تسعى لتخصيص حوالي 14 مليون دولار إضافية خلال العام المقبل.

وفي سياق متصل، أشار السفير إلى أن بلده يسعى إلى توسيع مجالات التعاون مع الجيش التونسي أيضا.

أكمل القراءة »

12 مروحية أمريكية في طريقها إلى الجيش التونسي

 

أعلن سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى تونس، جاكوب والس، عن سعيه إلى تسليم جيش الطيران التونسي 12 مروحية من طراز «بلاك هاوك» في وقت قريب لمساعدة تونس في مجهودها  لمكافحة الإرهاب. وأوضح  السفير الأمريكي في تصريح عقب حفل انتظم بثكنة العوينة أمس الخميس لتسليم معدات وقاية لقوات الأمن الداخلي، أن الأسبوع المقبل سيشهد انطلاق جلسات عمل مع وزارة الدفاع الوطني للاتفاق حول تفاصيل المسألة، وتحديد مواصفات المروحيات، مشيرا إلى أن هذا الطراز من المروحيات جد متطور ومكلف.

وكانت وزارة الداخلية تسلمت أمس 10 أطنان من السترات الواقية من الرصاص والخوذات ودروع الاقتحام وغيرها من التجهيزات الواقية، قدمتها حكومة الولايات المتحدة الأمريكية إلى قوات الشرطة والحرس الوطنيين خلال حفل انتظم للغرض بثكنة العوينة. وفي تصريح إعلامي بالمناسبة، عبر وزير الداخلية، لطفي بن جدو، عن شكره للولايات المتحدة، وسفيرها لدى تونس، لجهوده المتواصلة في مد يد المساعدة لتونس خلال فترة انتقالها الديمقراطي بالمعدات الفردية والتكوين، معتبرا أن هذه المعدات المتطورة من الجيلين الثالث والرابع ستمكن فرق الأمن المختصة من الاقتحام والتصدي للإرهاب في ظروف ملائمة.

أكمل القراءة »

ماذا في لقاء لطفي بن جدو وزير الداخلية التونسي بوزير الداخلية الليبي؟

 

التقى وزير الداخلية الليبي المكلف صالح مازن، مع نظيره التونسي لطفي بن جدو، وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الليبية رامي كعال ، في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط مساء  السبت: "إن وزير الداخلية الليبي المكلف صالح مازن قام بزيارة سريعة مساء اليوم لدولة تونس، ألتقى خلالها مع نظيره التونسي لطفي بن جدو ، وذلك من أجل إيجاد آلية معينة لتسهيل عبور المصريين العالقين بمنفذ رأس اجدير".

 

وأضاف كعال أن الجانبين ناقشا أيضا دعم علاقات التعاون الثنائي بين البلدين خاصة في المجال الأمني . يذكر أن وزارة الداخلية الليبية كانت قد ناشدت ، الحكومة المصرية بتكثيف رحلات الطيران إلي منفذ رأس اجدير الحدودي بين ليبيا وتونس ، من أجل إجلاء آلاف الأشقاء المصريين العالقين على المنفذ في انتظار عودتهم إلى القاهرة بعد تصاعد الاشتباكات بالعاصمة طرابلس.

أكمل القراءة »

فيصل الشريف : هذا ما تحتاجه تونس من الجزائر

 

قال الخبير في الشؤون العسكرية والأمنية،فيصل الشريف في مداخلة له اليوم في برنامج بوليتيكا إن ما تحتاجه تونس من الجزائر ليس الدعم اللوجستي أو المادي بل مراقبة الحدود وتبادل المعلومات وكذلك تمكين تونس من أسماء وصور العناصر الإرهابية التي تأكد مشاركتها في العملية الإرهابية التي استهدفت عناصر الجيش الوطني مؤخرا وكذلك تعقّب العناصر الإرهابية وتتبعها في كلا البلدين.

وأضاف الشريف أن الجزائر كانت متخوفة من وصول الإسلاميين إلى الحكم في تونس بعد الثورة وأن رئيس الحكومة المؤقتة مهدي جمعة يحاول من خلال زياراته المتتالية إلى الجزائر إعادة إرساء الثقة بين الطرفين.

أكمل القراءة »

الجزائر تدعم تونس بمعدات عسكرية ودورات تدريبة لفائدة قوات الأمن والجيش لمواجهة الإرهاب

 

وافقت الجزائر على تقديم مساعدات عسكرية لتونس لمساعدتها على مكافحة الإرهاب وملاحقة المجموعات الارهابية المسلحة التي تتمركز في منطقة الشعانبي على الحدود بين البلدين.

ووفق ما نشرته صحيفة”العربي الجديد” اليوم الأربعاء 23 جويلية 2014 نقلا عن مصادر دبلوماسية جزائرية فان الاجتماع الذي عقد في مدينة تبسة الحدودية مساء أمس الثلاثاء، بين رئيس الحكومة الجزائرية عبد المالك سلال، ورئيس الحكومة التونسية مهدي جمعة، خلص الى اتفاق تزود بموجبه الجزائر تونس بمعدات عسكرية، اضافة الى تدريب عدد من قوات النخبة على عمليات وتكتيكات مكافحة الإرهاب.

وتأتي هذه المساعدات ضمن خطة تعاون أمني وعسكري يعزز التعاون في مكافحة الإرهاب بين الجارتين، وفي سياق نقل التجربة الجزائرية الناجحة في مكافحة الارهاب.

أكمل القراءة »

مهدي جمعة يؤدي اليوم زيارة عمل الى الجزائر

 

يؤدي رئيس الحكومة مهدي جمعة اليوم الثلاثاء 22 جويلية 2014 زيارة عمل خاطفة إلى الجزائر تستغرق بضعة ساعات رفقة وفد حكومي رفيع المستوى وقيادات أمنية وعسكرية سامية.

ووفق بلاغ عن رئاسة الحكومة فمن المنتظر أن يلتقي خلال هذه الزيارة الوزير الأول الجزائري السيد عبد الملك سلال حيث سيتركز محور الزيارة حول تكثيف التعاون والتنسيق المشترك والمتواصل في المجالين الأمني والعسكري بين البلدين.

أكمل القراءة »

بعد موافقة بوتفليقة: 6 آلاف جندي تونسي و8 آلاف جندي جزائري لشن عمليات مشتركة ضد الارهابيين على الحدود

 

تحصل الجيش الجزائري على موافقة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لشن عمليتين عسكريتين في الحدود الجزائرية التونسية، بمشاركة ما لا يقل عن 8 آلاف عسكري جزائري و6 آلاف عسكري تونسي وذلك وفق ما نشرته صحيفة الخبر الجزائرية اليوم الأحد 20 جويلية 2014 نقلا عن مصدر أمني.

وحسب الصحيفة فان قادة الجيشين التونسي والجزائري اتفقوا على شن سلسلة من العمليات العسكرية المتزامنة، في مناطق الحدود بالتوازي مع تنفيذ 7 بنود ضمن مخطط أمني طويل الأمد للقضاء على الجماعات الإرهابية في الحدود.

وفي ذات السياق تقرر تشديد الرقابة على عدد كبير من المسالك البرية المؤدية إلى مرتفعات جبل الشعانبي في ولاية القصرين، وبعض الممرات والمسالك الجبلية في الجزائر القريبة منه.

وكانت تونس قد عاشت خلال الأيام الأخيرة على وقع عملية ارهابية شنتها مجموعات متشددة دينيا على وحدتين متقدمتين للجيش ااوطني بهنشير التلة بجبل الشعانبي من ولاية القصرين مما أدى الى استشهاد 15 جنديا وجرح 23 آخرين مقابل مقتل ارهابي فقط لتبقى عمليات البحث عن العناصر التي نفذت العملية متواصلة والتي من المرجح انها تحاول الآن التسلل الى الحدود الجزائرية بعد ان كثفت قوات الجيش التونسي عمليات قصف جبل الشعانبي وجبل السلوم أين يختبئ الارهابيون.

أكمل القراءة »