الأحد , 4 ديسمبر 2022
الرئيسية / صفحه 4

أرشيف الموقع

إمكانية سقوط حكومة المشيشي والسيناريوهات الدستورية المطروحة

قبل أسبوعين من انتهاء الىجال الدستورية لتقديم تركيبة الحكومة الجديدة للبرلمان لنيل الثقة، ومنذ إعلان رئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي عن حتمية تكوين حكومة كفاءات مستقلة تماما، ذهب العديد من السياسيين والمحللين إلى إمكانية سقوط هذه الحكومة حتى قبل الاعلان عن تركيبتها، أمام البرلمان، خاصة وأن حركة النهضة المتمسكة بتكوين حكومة وحدة …

أما آن الاعتراف بهذه الحقيقة البسيطة: أحزابنا ليست جاهزة للحكم !

مع كل تشكيل حكومة جديدة أو تغيير هام يطرأ عليها يُعاد طرح السؤال الذي أضحى كلاسيكيا بعد الثورة: حكومة سياسية (أي حزبية) أم لا؟ وبأي توازنات (حزام سياسي) أم حكومة «تكنوقراط»؟ وما معنى الانتخابات إن لم يحكم الفائزون (أي الأحزاب) بعدها؟ نفس السؤال يعود اليوم أثناء قيام هشام المشيشي بالمشاورات …

المكلف هشام المشيشي: رئيس للحكومة أم وزير أول ؟

خلال هذه الايام سيكشف هشام المشيشي المكلف بتشكيل الحكومة عن الطريق الذي سيسلكه في ظل الإكراهات والصراعات والتناقضات سواء بين رئاسة الجمهورية والمجلس او الاحزاب مما يوفر له هامشا للتحرك ويمنحه قدرة على ان يفتك لنفسه مكانا تحت الشمس لكن هذا مرتهن باي صفة يريد ان يصطبغ بها رئيس للحكومة …

في ظل صلاحيات دستورية محدودة ومنظور مختلف لشكل السلطة … ما مدى قدرة رئيس الجمهورية على تغيير المشهد السياسي القادم

قال رئيس الجمهورية قيس سعيد، مساء أمس السبت، لدى تكليفه وزير الداخلية الحالي هشام المشيشي بتكوين حكومة جديدة “نحترم الشرعية لكن آن الأوان لمراجعتها حتى تكون بدورها تعبيرا صادقا وكاملا عن إرادة الأغلبية”، وقد تكرر الحديث عن الشرعية والمشروعية تقريبا، في كافة خطابات سعيد ورسائله الموجهة للسياسيين في مختلف المناسبات …

قيس سعيّد يضع الجميع أمام الأمر المقضي

راسل رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الجمعة 17 جويلية 2020 الاحزاب والكتل البرلمانية لطلب اقتراحاتها حول الشخصية الاقدر لخلافة رئيس الحكومة المستقيل إلياس الفخفاخ، ليضع بذلك الجميع وتحديدا حركة النهضة وقلب تونس وائتلاف الكرامة أمام الامر المقضي وتأكيد عودة المبادرة الدستورية اليه لاختيار رئيس الحكومة الجديد. وحتى اليوم لا يزال …

أزمة وطنية ومنظومة سياسية مأزومة: تـونس والأيـام العشرة

تعيش بلادنا على وقع خطى أزمة متفاقمة شملت كل أبعاد الحياة العامة وما استقالة رئيس الحكومة الياس الفخفاخ إلا أحد مظاهرها وحلقة من حلقاتها مظاهر أزمة البلاد أكثر من أن تحصى لعل أهمها هشاشة النمو الاقتصادي وتراجع أداء الدولة وعدم قدرتها على التخطيط والإنجاز ذي النفس الطويل، وكل هذا قبل …

بعد استقالة الياس الفخفاخ: ماهي الخيارات التي سيتبعها رئيس الجمهورية ؟

قدم رئيس الحكومة الياس الفخفاخ امس رسميا استقالته الى رئيس الجمهورية وكان قد تسلم مهامه في اخر شهر فيفري 2020 وبذلك تصبح هذه الحكومة حكومة تصريف أعمال الى حين منح الثقة لحكومة جديدة. لم يكن الحديث عن ارجاع الامانة لأصحابها والالتزام بالدستور بعيدا عن التوجهات التى رسمها رئيس الجمهورية قيس …

التجمّعيون والإسلاميون وخطّة الاستثمار في الكراهية

يوم السبت الماضي كان يوم استعراض القوة لعبير موسي وحزبها في شارع الحبيب بورقيبة، الآلاف من الأنصار تجمهروا حولها أمام المسرح البلدي في عز الصيف، ومئات الآلاف من التونسيين مستعدين للتصويت لها ولحزبها حسب نتائج مراكز سبر الآراء. لكن ما الذي يدفع التونسيين إلى دعم حزب سياسي كان يُوصَمُ إلى …

انكماش اقتصادي غير مسبوق..تسونامي اجتماعي قادم .. عودة الاستقطاب الثنائي الحاد.. اختراق المحاور الإقليمية للساحة الداخلية .. شبهة تضارب المصالح في رأس السلطة .. غلبة الحسابات السياسوية على المصلحة الوطنية: مناخ سيء !

في كل مرّة يمني الأشد تفاؤلا منا نفسه بأن البلاد أضحت مستعدة للخروج من «عنق الزجاجة» وأن تجارب السنين الفارطة بجميلها – وهو كثير – وقبيحها، بدأت تظهر لنا الطرق السالكة إلا ويرتدّ البناء وتتشتت الجهود ويطفو الزبد من جديد على السطح ونكتشف عدم قدرتنا على المراكمة والتجاوز في ذات …

تجاذبات عميقة و اختلاف في المواقف : هل يشتد الصراع السياسي في تونس؟

تبدو الفترة القادمة في تونس مختلفة تماما عما مضى بسبب التعارض و عدم التوافق في مواقف اراء و اصحاب السلطة في تونس و بين الرئاسات الثلاث وخاصة بين رئيسي الجمهورية والبرلمان و مواقف السياسين و الكتل البرلمانية. اختلافات ليست وليدة اللحظة و انما هي انطلقت منذ صدور نتائج  الانتخابات الشريعة …