الثلاثاء , 28 يونيو 2022
الرئيسية / صفحه 273

أرشيف الموقع

في اجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا : تشكيل فريقي عمل ولجنة وزارية للنظر في الأوضاع الليبية

 

خلص أمس  وزراء خارجية دول جوار ليبيا في ختام أشغال اجتماعهم الذي انطلق يوم السبت بمنطقة الحمامات إلى تشكيل فَريق عمل امني على مستوى الخبراء الأمنيين  وفريق عمل سياسي على مستوى كبار الموظفين يترأسهما منجي الحامدي وزير الشؤون الخارجية للجمهورية التونسية بالتعاون مع المبعوثين الخاصين لجامعة الدول العربية والاتحاد الإفريقي إلى ليبيا ,  مشكلين بالمناسبة  لجنة وزارية من دول الجوار ستتحوّل في أقرب الآجال إلى ليبيا للالتقاء بالحكومة الليبية والأطراف الفاعلة والمؤثرة على الساحة الليبية للتعبير عن تضامن دول الجوار مع الشعب الليبي وللتشجيع على الحوار الوطني الشامل بين الليبيين.

 

و أوكل المجتمعون للجزائر مهمة تنسيق أشغال فريق العمل الأمني الذي يعنى بمتابعة المسائل الأمنية والعسكرية بما فيها مراقبة الحدود والمساعدة على بلورة تصور محدد في ما يتعلق بتجميع الأسلحة الثقيلة وفق منهج تدريجي يهدف إلى التعامل الجاد مع هذه المسألة التي تهدد الأمن والاستقرار في ليبيا ودول الجوار في ما ستتولى مصر تنسيق أشغال فريق العمل السياسي الذي يعنى بالمسائل السياسية بما في ذلك الاتصال بالطبقة السياسية ومكونات المجتمع المدني في ليبيا ومن المنتظر أن يتولى فريق عمل إعداد تقارير ورفعها خلال الأسبوع الأخير من شهر جويلية  2014 إلى وزير الشؤون الخارجية للجمهورية التونسية بوصفه رئيس فريقي العمل والذي يقوم بدوره برفع تقرير شامل في الغرض إلى الاجتماع الوزاري القادم.

و اتفق الحضور على ضرورة احترام وحدة ليبيا وسيادتها وسلامتها الترابية ووقف كامل العمليات العسكرية داخلها داعين كافة الأطراف والفعاليات السياسية في المنطقة إلى حلّ خلافاتها عبر الحوار وانتهاج مسار توافقي ومشددين على ضرورة مساهمة دول جوار ليبيا في الاجتماعات والمؤتمرات التي تتناول الشأن الليبي باعتبارها الدول المعنية مباشرة باستقرار الوضع في ليبيا والأكثر  تأثّرا بتداعياته وعلى دعم كافة الجهود الهادفة إلى توفير أفضل الظروف لعقد مؤتمر الحوار الوطني الليبي، ومساندة مبادرات التحرك العربي والإفريقي للتعامل مع الشأن الليبي مرحبين بالمناسبة باقتراح جمهورية مصر العربية استضافة الاجتماع القادم لوزراء خارجية دول جوار ليبيا خلال النصف الأول من شهر أوت 2014.

كما دعوا إلى ضرورة معالجة بؤر الإرهاب في ليبيا باعتبارها مصدر قلق للليبيين ولدول الجوار المباشرة والى تجفيف منابعه داعين المؤسسات والهيئات الدينية الوسطية بدول الجوار للتنسيق في ما بينها وتحمل مسؤولياتها في نشر الخطاب الديني المعتدل.

إرساء حوار وطني ليبي

و يتنزل هذا الاجتماع الذي حضره كل من وزراء خارجية الجزائر والسودان والتشاد ومصر والقائم بأعمال سفارة دولة ليبيا في تونس  , في إطار مواصلة اجتماعات دول جوار  ليبيا المنعقدة على هامش المؤتمر الوزاري السابع عشر لدول عدم الانحياز بالجزائر يومي 27 و28 ماي 2014، والدورة 23 لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي بمالابو  يومي 26 و27 جوان 2014، والتي خصّصت لبحث سبل حشد الدعم للحكومة والمؤسّسات الليبية وبحث القضايا الأمنية المشتركة بين دول جوار ليبيا، واعتماد مبادرة للتحرّك الجماعي لدول الجوار لمساعدة الأشقاء في ليبيا  على إرساء حوار وطني ليبي واستكمال تحقيق العدالة الانتقالية، وتعزيز مؤسسات الدولة ومسار الانتقال الديمقراطي في كنف الأمن والاستقرار.

إدانة العدوان لا تكف

و اشرف محمد المنصف المرزوقي رئيس الجمهورية  على افتتاح  الجلسة الافتتاحية ،و أكد في كلمة بالمناسبة على الأهمية القصوى التي توليها تونس لأمن واستقرار ليبيا، داعيا  إلى ضرورة مواصلة تعميق التشاور والتنسيق قصد المساعدة على إيجاد حلّ سياسي  في كنف الوئام والتوافق بين أبناء الشعب الليبي، وبما يتيح تجاوز المرحلة الانتقالية التي تمرّ بها ليبيا، والتأسيس لبناء الدولة الحديثة والمؤسسات الدستورية.

كما تحدث المرزوقي عن الاعتداء الغاشم الذي تتعرض له الدولة الفلسطينية داعيا  المجتمع الدولي الى ممارسة كل أنواع الضغط على دولة الاحتلال لإيقاف العدوان الجاري على سكان قطاع غزة معتبرا ان الموضوع يتطلب موقفا عربيا جديا على حد تعبيره مضيفا « نأمل أن ينتهي اجتماع وزراء الخارجية العرب المزمع عقده في القاهرة بقرارات عملية فلا يمكن أن نكتفي اليوم بعبارات الإدانة والشجب والعدوان يواصل حصد أرواح المئات من أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة» .

 وتابع المرزوقي « نستبشر بقرار السلطات المصرية فتح معبر رفح ونرجو أن يكون دائما لتخفيف وطأة ما يعانيه السكان في قطاع غزة في الوضع الصعب الراهن، ولتأمين علاج الجرحى ونقل المساعدات الإغاثية ونحن اليوم في تونس على أتمّ الاستعداد كي نرسل وفدا رسميا رفيع المستوى لقطاع غزة عبر معبر رفح على غرار زيارة الوفد الرسمي التونسي للقطاع أثناء العدوان الغاشم سنة 2012 الذي بعث برسالة صادقة عن دعمنا لإخواننا في غزة كما أننا على أتمّ الاستعداد لنحمل إلى القطاع كل ما أمكن من المساعدات الإغاثية الطبية في أسرع وقت وبات من الضروري اليوم ان يقع وقف العدوان العسكري لإنقاذ حياة الآلاف  ومسؤوليتنا كعرب وأفارقة ومجتمع دولي هو أن نسعى جميعا للانتهاء من وضعية لا يقبلها الضمير الإنساني» . 

أكمل القراءة »

غار الدماء: تمشيط مرتفعات جبال جليل وبوعديلة

 

تشهد المرتفعات الجبلية التابعة لمعتمدية غار الدماء من ولاية جندوبة منذ مساء الاثنين عملية تمشيط واسعة  النطاق شملت المرتفعات الجبلية والغابية لمنطقتي جليل ووادي بوعديلة للاشتباه في وجود عناصر إرهابية.

 

تؤمن عملية التمشيط  وحدات الحرس والجيش الوطنيين مرفوقة بآليات عسكرية وطائرة مرحية لتأمين المراقبة الجوية خاصة بعد رصد تحركات مشبوهة.

أكمل القراءة »

القبض على 6 أشخاص مُورطين في الاتجار بالأسلحة

 

تمكنت الوحدات الأمنية بولاية سيدي بوزيد من القبض على 6 أشخاص مورطين في الاتجار بالأسلحة وحجز أكثر من 20 بندقية صيد.

 

  وقد تم التفطن إلى شبكة تهريب بنادق صيد منليبيا وبيعها لفائدة عدة أشخاص في ولاية سيدي بوزيد.

 

  وحسب ما أفاد به مصدر أمني لوكالة تونس افريقيا للأنباء، فإن المُورط الرئيسي في هذه القضية متهم في أحداث منطقة الزعافرية التي جدت خلال شهر مارس الماضي وتم خلالها إطلاق الرصاص على أمنيين.

أكمل القراءة »

تونس-بسبب ما تمثله من تهديد: المرزوقي يقترح تكوين قوات مشتركة بين ليبيا وجيرانها لتأمين الحدود

 

أكد رئيس الجمهورية المؤقت محمد المنصف المرزوقي في كلمة ألقاها أمس على هامش  اجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا بتونس أن حالة عدم الاستقرار الأمني التي تشهدها ليبيا الناتجة عن انتشار السلاح بالاضافة الى الخطر الإرهابي ببروز جماعات متطرفة تسعى لفرض فكرها بالعنف والترهيب، هو تحدّي محوري في مسار عملية الانتقال الديمقراطي في ليبيا كما يمثل مصدرا للتهديد لكل دور الجوار مشيرا أنه لا يمكن مواجهة هذا التحدي إلا عبر المؤسسات السيادية والشرعية للدولة.

واقترح المرزوقي احداث قوات مشتركة بين ليبيا وجيرانها لتأمين الحدود بينها مؤكدا أن هذا الحل يحظى بموافقة ليبيا وسيتم العمل على تجسيمه.

وأشار في ذات السياق الى أن كل المحاولات لمحاربة المجموعات المتطرفة في ليبيا خارج مؤسسات الدولة لم تزد إلا في تعقيد الأمور بخلق مزيد من الاحتقان وانفلات الوضع الأمني على حد تعبيره.

أكمل القراءة »

وزارة الداخلية تنشر 3 صور لارهابيين مطلوب القبض عليهم

 

في إطار تعاون المواطنين مع الوحدات الأمنية بوزارة الداخلية وتوقيا من الأعمال الإرهابية تطلب وزارة الداخلية التفتيش السريع والأكيد على ثلاثة إرهابيين خطيرين وهم كلّ من المدعو خالد حمادي الشايب جزائري الجنسية المكنّى لقمان أبو صخر والمدعو محمد أمين محكوكة جزائري الجنسية المكنّى أبو أيمن الوهراني وهشام بن محمد بن عبد الرزاق بالرابح تونسي الجنسية المتورّطين في الإعداد لتنفيذ أعمال إرهابية إضافة الى تورطهم في أعمال إرهابية سابقة، عند مشاهدتهم أو الحصول على أي معلومات تخصهم إعلام الوحدات الأمنية.

وتضع الوزارة على ذمتكم الأرقام التالية:

الرقم: 71.335.000

أو على الرقم: 193 حرس

أو على الرقم: 197 شرطة

أو الاتصال بأقرب وحدة أمنية أو عسكرية.

أكمل القراءة »

بعد أن أثبتت التحريات تكتم بعضهم: الداخلية تحذر المواطنين” كُل غض نظر يعتبر تواطؤًا مع العناصر الإرهابية”

 

قالت وزارة الداخلية أنّ العديد من العمليات الأمنية الناجحة كانت بفضل تعاون المواطنين في كلّ الجهات وفي هذا الإطار دعت الوزارة إلى مواصلة الإبلاغ عن كلّ ما يتوفر لديهم من معلومات حول العناصر الإرهابية وكلّ ما يلفت الانتباه من تحركات مشبوهة معولة في ذلك على وطنيتهم ومشاركة مجهودات الدولة في مكافحة الإرهاب.

كما أعلنت الوزارة أنّ التحريات الأمنية بخصوص العمليات الإرهابية الأخيرة بيّنت أنّ عددا من المواطنين يتكتمون على المعلومات ويترددون في إعلام الوحدات الأمنية بتحركات العناصر الإرهابية.

وأكدت في السياق اته أنّ كُلّ غض نظر يعتبر تواطؤًا مع العناصر الإرهابية ودعما لها ويعرض مقترفه إلى التتبعات العدلية، كما تجدر الإشارة أنّ كلّ من يدلي بأيّ معلومات هو محلّ سرية وحماية طبقا للقانون.

ها ووضعت الوزارة على ذمة المواطنين الأرقام التالية:

الرقم: 71.335.000

أو على الرقم: 193 حرس

أو على الرقم: 197 شرطة

أو الاتصال بأقرب وحدة أمنية أو عسكرية

أكمل القراءة »

الداخلية تدعو المواطنين الى الابلاغ عن العناصر الارهابية

 

أكدت وزارة الداخلية ان العديد من العمليات الامنية الناجحة كانت بفضل تعاون المواطنين في كل الجهات داعية المواطنين الى «مواصلة الابلاغ عن كل ما يتوفر لديهم من معلومات حول العناصر الارهابية وكل ما يلفت الانتباه من تحركات مشبوهة معولة في ذلك على وطنيتهم ومشاركة مجهودات الدولة في مكافحة الارهاب». وأفادت الوزارة في بلاغ لها امس الجمعة ان التحريات الأمنية بخصوص العمليات الارهابية الاخيرة بينت ان عددا من المواطنين يتكتمون على المعلومات ويترددون في اعلام الوحدات الامنية بتحركات العناصر الإرهابية مؤكدة ان «كل غض نظر يعتبر تواطؤا مع العناصر الارهابية ودعما لها يعرض مقترفه الى التتبعات العدلية» .واشارت الى ان «كل من يدلي باي معلومات هو محل سرية وحماية طبقا للقانون». ووضعت وزارة الداخلية الارقام التالية على ذمة المواطنين : 000 335 71 -/193 حرس-/197 شرطة او الاتصال بأقرب وحدة امنية أو عسكرية

أكمل القراءة »