الإثنين , 15 أغسطس 2022
الرئيسية / صفحه 13

أرشيف الموقع

ريبورتاج المغرب حول مركز إصلاح الأطفال الجانحين بقمرت: ممرض فالصو وأطفال يعيشون مع الكلاب السائبة والأوساخ

 

ونحن في طريقنا إلى مركز إصلاح الأطفال الجانحين بقمرت، عادت بنا الذاكرة إلى عام 1943 حين كان محتشدا في عهد الاستعمار ، ولكن تداركنا هذه الصورة القاتمة لأنه أصبح منذ 1959 مركزا لإيواء الأطفال

 


تحت إشراف وزارة التربية حينها سيكون حتما على أفضل صورة ولكن... ما إن وطئت أقدامنا المكان حتى استقبلتنا الكلاب السائبة التي قيل أنها مجعولة للحراسة قبل العباد فخلنا أنفسنا في زيارة إلى احد السجون التي تأوي اخطر المجرمين فعادت صورة المحتشد القاتمة لتفرض نفسها ولكن هذه المرة الضحايا ليسوا من قاوموا الاستعمار بل هم أطفال لا تتجاوز أعمارهم الـ17 سنة جمعهم المكان بهدف إصلاحهم وتكوينهم بدل إيوائهم في السجون ولكن يبدو أن الحال من بعضه فهم حقيقة في سجن نفسي كبير،محرومين من ابسط مقومات العيش الكريم كالصحة والنظافة وغيرها.

 


مساحة المكان تمتد على 12 هكتارا تقريبا جزء كبير منها ما يسمى بغابة قمرت والبقية تابعة لبناية المركز بما فيه من مبيتات وفضاءات التكوين والإدارة، ولكن بقدر شساعة المكان فإن ظروف العيش فيه جعلته بمثابة العلبة المغلقة التي ينقطع عن ساكنيها حتى الهواء النقي ، رحلة الاكتشاف انطلقت منذ ولوجنا الباب الرئيسي ثم انتظرنا هنيهة ليحل ركب نائلة شعبان كاتبة الدولة للمرأة والأسرة وبعدها بقليل حافظ بن صالح وزير العدل وحقوق الإنسان والعدالة الانتقالية فكانت الصدمة والفاجعة باكتشاف الفضاء الذي يعيش فيه 37 طفلا لنجد أن الإصلاح مجرد كلمة كتبت على مدخل المركز.

 


وجبات «على نار الأوساخ والمياه الراكدة»فضاء تم تسليمه من قبل وزارة التربية التي أشرفت عليه منذ 1959 إلى الإدارة العامة للسجون والإصلاح وهو بوضعيته الحالية حسب ما أكده رضا زغدود المكلف بالإعلام صلب هذه الأخيرة . بنية تحتية مهترئة ووضعية المبيتات والبنايات الأخرى سيئة جدا ان لم نقل آهلة للسقوط في أي لحظة ليكون ضحيتها أطفال ارتكبوا أخطاء جراء نزوات مراهقة أو دفعوا ثمن استهتار الوالدين الذين انشغلوا بتجميع المال ونسوا أن رصيد الحنان والاهتمام بأطفالهم أهم بكثير فالمال زائل والعواطف باقية.


دخلنا المبيتات فإذا هي مجرد بيوت مرقمة (مبيت 1، مبيت 2 ...) وتحتوى على عدد من الأسرة من الواضح أن الاستعدادات للزيارة كانت على قدم وساق حتى أن أثار مواد التنظيف كانت واضحة على أرضية المكان ولكن هذا الاستعداد لم يخف ما عايناه من صور ومشاهد تدمى لها القلوب ،فالمرحاض ومكان النوم في مكان واحد وكأننا في إحدى زنزانات سجن قوانتنامو ولكن ترتيب المكان كألوان المفروشات المتنوعة ألقت بظلالها شيئا ما على تلك المبيتات، واصلنا جولتنا صحبة المسؤولين لنقصد المطبخ أين اعترضنا طفل لا يتجاوز عمره الـ14 سنة يقطع البصل رفقة

 


اثنين آخرين يقومون بإعداد الوجبات لهم ولزملائهم لأنه وبكل بساطة ليس هناك طباخ في هذا المركز «الإصلاحي»، في الوقت الذي يواصل فيه الوزير حديثه مع ذلك الطفل قمنا بجولة صغيرة في المطبخ إذا كان بالإمكان تسميته كذلك فالأوساخ تغطي الأرضية إلى حدّ تحول معه لونها من البياض إلى السواد القاتم ليجلب انتباهك في الجهة المقابلة حوض تنظيف الأواني وقد تراكمت فيه المياه ألا تكون صحة أطفالنا في خطر عندما يأكلون طعام مطبخ بهذه الوضعية المؤسفة والتي لا تمت للمعايير الدنيا بصلة في حين أن عبد الرؤوف الزريبي المدير الذي تسلم الإدارة منذ شهرين المركز يقول إن الأكلة صحية وأنه يتذوقها قبل تقديمها للأطفال ولكن لا يأكل معهم منها .
الأطفال يتحدثون عن مستقبلهمشاءت أقدارهم أن يجتمعوا في ذلك المكان الذي قيل لهم إنه مركز لإصلاحهم حتى يخرجوا منه وكلهم أمل وتفاؤل بالمستقبل فينهمكون في ما يسمى بالتكوين داخل ورشات كانت لنا زيارة لإحداها وهي ورشة الميكانيكا أين التقينا بطفل الــ17 عشر عاما تحدث إلينا قائلا «أتيت إلى هذا المكان منذ 24 يوما بعد أن قمت بـبراكاج» وانتظر محاكمتي ولكن ليست المرة الأولى فقد زرته من قبل وتم تكويني في هذه الورشة وتحصلت على شهادة ولكن عند خروجي سأعود إلى مقاعد الدراسة لأواصل تعليمي وابني مستقبلي. لنلتقي بآخر في نفس سنه آواه المركز منذ 7 أشهر بتهمة السرقة قضاها بين ورشتي النجارة والميكانيك وهو ينتظر موعد خروجه في 8 جانفي من السنة المقبلة بفارغ الصبر ليختص في الميكانيك أو يعمل مع والده. حتى مرحلة التكوين لن تكتمل لان المدة لا تكفي ،فربما فسحة حصة الرياضة وإصغاء الأخصائية النفسية لما بداخلهم ينسيهم شيئا مما يعيشونه داخل ذلك المكان ومن الصراع مع أنفسهم.

 


«خرجوا اليوم من برجهم العاجي»ونحن في طريقنا إلى زيارة مغازة المركز التي وجدناها في وضعية يصعب على اللسان وصفها، فوضى، سقف مهترئ ... التقينا بالمربي عبد القادر قربايا الذي تحدث قائلا «وضعية المركز ليست عائقا لتحقيق الهدف الأسمى من تواجدنا هنا وهو تربوي إصلاحي بالأساس ولكن للأسف ما أراه اليوم هو عودة للمنظومة السابقة عند زيارة وزير إلى مكان ما استعدادات مخصوصة فالمسؤولون في الإدارة يعيشون في برجهم العاجي ولم نرهم إلا اليوم بمناسبة هذه الزيارة وهم من يظهرون للكاميرات مع الوزير وهنا أقول كفانا نفاقا».

 


ما يمكن الختام به هو أن هؤلاء الأطفال سخط عليهم القدر فأخطؤوا ووضعوا في ذلك المكان بغاية الإصلاح ولكن قسوة القدر تتبعهم حيثما حلوا وعوض الإصلاح يعانون ظروفا نفسية بين جدران ذلك المكان والأوساخ المتراكمة هنا وهناك ،هل هذا هو الإصلاح ،اهكذا تعامل الطفولة في وطننا؟


36 % نسبة العودصرح مدير مركز إصلاح الطفولة الجانحة بقمرت عبد الرؤوف الزريبي بأن نسبة العود بذلك المكان هذه السنة بلغت 36 % أي واحد على أربعة أطفال يأتون لمرتين أو أكثر مؤكدا أن الفترات المقضاة تتراوح بين شهر و9 أشهر فما فوق ولكن من يقضون فترة بين 3 وستة أشهر هم اكبر نسبة لتليهم بين 6 وتسعة أما ما فوق ذلك فهي حالة أو حالتان في السنة على حد تعبيره.

 


وغضب وزير العدل مما سمعكلما تقدمنا في الجولة كان وقع الصدمة اكبر فبمجرد دخولنا ما يسمى بمحل التمريض صلب المركز وتجاذب حافظ بن صالح وزير العدل أطراف الحديث مع الممرض الذي كان هناك حتى اكتشف أنه ليس ممرضا ولا علاقة له بميدان الصحة ولا يملك شهادة في الميدان، امر ثارت له ثائرة الوزير وترى علامات التعجب والاستفهام والحيرة والاستغراب على ملامح بقية الحاضرين للزيارة حيث تكلم بن صالح بلهجة غاضبة متوجها بخطابه إلى مدير المركز ومدير عام السجون والإصلاح «هذه جريمة في حق هؤلاء الأطفال ويعاقب عليها القانون هل يعقل أن يقوم بفحصهم إنسان غير مؤهل أصلا في ميدان التمريض أليسوا بشرا ولهم حق الصحة إذا لم يكن لديك ممرضون فأغلقوا هذا المكان إلى أن تجدوا حلا مع وزارة الصحة» ليأتيه رد مدير السجون والإصلاح

 


«سيدي الوزير هو يقوم بالعلاج للحالات الخفيفة فقط و ليس لدينا العدد الكافي من الأخصائيين في المؤسسات السجنية فعددهم 28 فقط» فكانت إجابة الوزير بنبرة حادة « ليس من حقه حتى لمسه و لو لديك اثنان فقط فلتأت بأحدهما إلى هذا المكان».علما وانه لا يوجد طبيب كامل الوقت في هذا المركز وفي الحالات الحرجة يقع التعامل مع مستشفى المنجي سليم.
 

أكمل القراءة »

«الشروق» تزور «معتقـــل» إصلاح الاطفـــال الجانحيـــن:وضع كارثي في اصلاحية ڤمرت

 

بنايات متداعية للسقوط..تلوث في كل مكان.. روائح كريهة.. غياب إطار طبي قار.. مطبخ مقرف.. غياب فضاءات ترفيه.. هكذا هو حال مركز إصلاح الأطفال الجانحين بقمرت.

 

اثارت الوضعية الكارثية لمركز اصلاح الاطفال الجانحين بقمرت حفيظة وزير العدل وحقوق الانسان والعدالة الانتقالية حافظ بن صالح خلال الزيارة الميدانية التي اداها صباح امس رفقة كاتبة الدولة المكلفة بشؤون المرأة والاسرة نائلة شعبان.

أكمل القراءة »

حافظ بن صالح:تألمت للوضعية المأسوية لمركز الأطفال الجانحين بقمرت

 

عبر وزير العدل حافظ بن صالح لدى زيارته اليوم الاربعاء 24 اكتوبر 2014 مركز الاطفال الجانحين بقمرت عن ألمه لما اعتبره وضعية مأسوية يعيشها الأطفال بالمركز مؤكدا أنه سيتم اتخاذ الاجراءات اللازمة في هذا الصدد. من جانبها افادت كاتبة الدولة للمراة و الاسرة نايلة شعبان انه سيتم العمل من اجل تغيير مقر هذا المركز باعتباره لا يتضمن ظروف العيش الكريم و من ناحية اخرى اكد مدير مركز الاطفال الجانحين بقمرت عبد الرؤوف الزريبي ان المركز يحتاج الى اعادة التهيئة و الصيانة و فيما يتعلق بالعنف قال الزريبي انه سيتم التحري فيما اذا يتعرض الاطفال الى العنف ام لا معبرا عن رفض المركز لمثل هذه الافعال

أكمل القراءة »

سجن المسعدين:انتحار سجين ثامن… ضباط غاضبون وعائلات تستغيث

 

علمت «الشروق» أن سجينا من سجن المسعدين انتحر امس بعد ان قام بقطع شرايين يده وتشويه جسده بشفرة حلاقة تحصل عليها عن طريق سجين اخر مقابل مبلغ مالي.

بعد وفاة السجين والمتهم بقتل صاحبة محل «تاكسفون» في ولاية القيروان ارتفع عدد المنتحرين ومحاولات الانتحار إلى ثمانية بالنسبة للمساجين ومحاولة انتحار واحدة في صفوف ضباط هذه المؤسسة السجنية وعن تطورات هذه القضية قال القيادي النقابي الأمني حبيب الراشدي وكاتب عام جمعية مراقب ان سجن المسعدين يعتبر من 

أكمل القراءة »

وقفة احتجاجية لنقابة إطارات وأعوان السجون والإصلاح

 

نفّذ اليوم إطارات وأعوان السجون وقفة احتجاجية أمام مقر الإدارة العامة للإصلاح والسجون. وأكد كاتب عام النقابة الأساسية لإطارات وأعوان السجون والإصلاح،حسين السعيدي ل"جوهرة أف أم" أن هذا التحرّك الاحتجاجي يأتي للمطالبة بمراجعة التعيينات صلب الإدارات المركزية والفرعية و نبذ التفرقة والتمييز بين مختلف الأسلاك وغيرها من المطالب الأخرى.

أكمل القراءة »

7 آلاف عون لحراسة 36 سجنا:أعوان السجون غاضبون والنقابة تهدد

 

دعت النقابة الأساسية لأعوان وإطارات السجون والاصلاح إلى تنفيذ وقفة احتجاجية يوم الخميس القادم أمام الإدارة العامة للسجون بالعاصمة تنديدا بتهميش مطالب الاعوان والضباط مهددة بالتصعيد ان لم يتم الاستجابة لمطالبهم المهنية.

 

قال حسين السعيدي كاتب عام النقابة الاساسية لأعوان واطارات السجون «للشروق» ان الادارة العام للسجون اصبحت غير مبالية بمطالب الأعوان والهيكل النقابي مضيفا ان الوقفة الاحتجاجية ستكون بداية اعلان الغضب على تهميش هذا السلك الحساس والهام في المنظومة الامنية.

أكمل القراءة »

أضواء على دليل التصدى لجريمة التعذيب فى القانون التونسى

 

يعرف دليل التصدى لجريمة التعذيب فى القانون التونسى الذى تم تقديمه خلال الملتقى الدولى بعنوان القضاء ومكافحة التعذيب المنعقد اليوم الاربعاء بالعاصمة بالاطار القانونى وبأفضل الممارسات المعتمدة فى القضاء والمتعلقة بالابحاث والتتبعات العدلية ضد حالات التعذيب وسوء المعاملة وفق ما جاء فى القوانين الوطنية والدولية.
ويهدف هذا الدليل وفق ما صرح به للصحفيين كمال الدين بن حسن المكلف بمهمة لدى وزير العدل وحقوق الانسان والعدالة الانتقالية الى مواءمة القوانين المحلية مع المعاهدات والاتفاقيات الدولية بعد مصادقة الدولة التونسية عليها وتنصيص دستور البلاد على أنها فى مرتبة أعلى من التشريعات المحلية .

 

وأضاف بن حسن أن هذا الدليل المرفوق بقرص ليزرى مضغوط يمثل أداة لمساعدة القضاة على الاطلاع على مستجدات المعاهدات الدولية والاقليمية التى صادقت عليها تونس وبالتالى العمل بها واحترام ما جاء فيها فى انتظار تطوير المنظومة القانونية الوطنية فى اتجاه مزيد حماية ضحايا جرائم التعذيب وتمكينهم من حقوقهم .

 

ويعد دليل التصدى لجريمة التعذيب فى القانون التونسى الذى ورد فى 109 صفحات ضمن كتيب من الحجم المتوسط ثمرة تعاون بين وزارة العدل والمعهد الدنماركى لحقوق الانسان كان انطلق منذ شهر جانفى 2013 بامضاء بروتوكول تفاهم بين الجانبين وذلك فى اطار مشروع مشترك يهدف الى تعزيز قدرات القضاة من أجل مقاومة التعذيب بصفة ناجعة وفعالة.
ويشرح الدليل الالتزامات الوطنية والدولية لتونس فى مجال الوقاية من التعذيب والعقوبات المرتبطة به.
كما يبين الاجراءات الواجب على القضاة التونسيين اتخاذها من أجل الحرص على ايفاء تونس بالتزاماتها.
ولضمان تجسيم هذا الدليل على أرض الواقع من طرف كافة الجهات المعنية بمجال القضاء سيقع تنظيم عدد من الحصص التدريبية لفائدة القضاة حول سبل تطبيقه.

أكمل القراءة »

في «ميتوال فيل»:مركز نموذجي لتأهيل ضحايا التعذيب

 

أعلن أمس محمد صالح بن عمار وزير الصحّة  عن افتتاح مركز نموذجي يوم 9 ديسمبر القادم لتأهيل الذين  تعرّضوا للتعذيب وذلك بمنطقة ميتوال فيل، مشدّدا في كلمته بالملتقى الدولي حول «القضاء ومكافحة التعذيب» على ضرورة تعزيز إمكانيات التكوين للأطباء في مجال الكشف عن آثار التعذيب والأضرار الناجمة عن سوء المعاملة  مؤكّدا  قلة عدد الأطباء المكونين في هذا المجال، مشيرا إلى ضرورة التعامل مع المنظمات الدولية وداعيا إلى استقلالية العاملين في مجال الطب الشرعي والتمسك دوما بهذه الاستقلالية.

من جانبه دعا لطفي بن جدّو وزير الداخلية في كلمته بالملتقى  إلى ضرورة إحداث هيئة عليا مستقلة لمراقبة مراكز  الإيقاف ورصد حالات التعذيب مؤكّدا على أهمية الدور الذي يمكن أن يلعبه  وكلاء الجمهورية وقضاة التحقيق في مراقبة ما يمكن أن يحدث من تجاوزات والتصدي لها داعيا إيّاهم إلى وجوب عرض المشتبه بهم على الفحص الطبي وعدم الإكتفاء بمحاضر البحث مبيّنا أن المساعي ستتركز في المرحلة القريبة القادمة على إمكانية جعل غرف الاحتفاظ تحت أنظار وزارة العدل وحقوق الإنسان والعدالة الانتقالية والمضي في التقليص من آجال الإيقاف والاحتفاظ ومراجعة المجلة الجزائية في هذا الاتجاه.

أمّا حافظ بن صالح وزير العدل وحقوق الإنسان والعدالة الانتقالية فقد أكّد ان التعاون بين الوزارة والمعهد الدانماركي لمناهضة لتعذيب DIGNITY   في مجال إدارة القضاء والتأهيل بخصوص مناهضة التعذيب والوقاية منه،أثمر دليلا للتصدي لجريمة التعذيب في القانون التونسي مبيّنا أنّ الهدف من إعداد هذا الدليل هو مساعدة القضاة وخاصة منهم أعضاء النيابة العمومية وقضاة التحقيق وقضاة الدوائر الجنائية في أعمالهم من خلال تسهيل إطلاعهم على أهم الصكوك الدولية ذات العلاقة.

أكمل القراءة »

مواقف السلطة والمجتمع المدني من ظاهرة التعذيب

 

قال وزير الداخلية لطفي بن جدو في تصريح لإكسبراس أف أم اليوم الأربعاء 12 نوفمبر 2014 إن التعذيب وسوء المعاملة جناية يعاقب عليها بالسجن ان ثبتت لمدة 5 سنوات ، مبينا ان السلط الامنية من واجبها البحث التحقيقي في المسألة قانونيا وتشريعيا وتقنيا .

ومن جانبها افادت  راضية النصراوي رئيسة المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب أن فترة الاحتفاظ بالنسبة للموقوفين يجب ان لا تتجاوز يومين على اقصى تقدير لتصبح قصيرة عوض 6 ايام باعتبار انها مدة يقع فيها تعذيب الموقوف  وانتظار اندثار آثار التعذيب على حد تعبيرها .

وبدوره قال عبد الحكيم اليوسفي مساعد اول لوكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس  أن النيابة العمومية تلعب دورا كبيرا في التصدي لجرائم التعذيب من خلال تكثيف الرقابة على اعوان الضابطة العدلية والتعامل بسرعة مع مثل هذه الملفات وعلى النيابة البحث والعمل على متابعة الوضعيات دون الحاجة الى توجيه الشكايات الى مراكز الأمن .

أكمل القراءة »

بن جدو يدعو إلى إحداث هيئة عليا مستقلة لمراقبة مراكز الإيقاف

 

دعا وزير الداخلية لطفي بن جدو في كلمته اليوم الأربعاء 12 نوفمبر 2014 في  الملتقى الدولي حول القضاء ومقاومة التعذيب  إلى إحداث هيئة عليا مستقلة لمراقبة مراكز  الإيقاف ورصد حالات التعذيب.

وأشار الوزير إلى أن خلية حقوق الإنسان بالداخلية بصدد دراسة مقترح وجوب وضع غرف الاحتفاظ تحت الإشراف المباشر لوزارة العدل مع ضرورة تنقيح المجلة الجزائية.

من جانبه أعلن وزير العدل وحقوق الإنسان والعدالة الانتقالية حافظ بن صالح عن وضع  دليل حول آليات التصدي لجريمة التعذيب للمتدخلين في  مجال القضاء.

ودعا  وزير الداخلية لطف بن جدو وكيل الجمهورية وقضاة التحقيق والنيابة العمومية إلى وجوب عرض المشتبه بهم على الفحص الطبي وعدم الاكتفاء بمحاضر  البحث  .

من جانبها دعت رئيسة المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب راضية النصراوي الى  التأثير في العقليات التي  تعتمد التعذيب في مقاومة الإرهاب  في حين ان ذلك  قد يدفع  الشباب الى التمسك اكثر بهذا التوجه.

أكمل القراءة »