الثلاثاء , 31 مارس 2020
الرئيسية / صفحه 95

أرشيف الموقع

بخصوص اكتشاف مغارة طولها كيلومترات وبها اثار ارهابيين في جبل الشعانبي : العميد “مختار بن نصر” يوضح 24/06/2013 14:14 كانت ” التونسية ” نشرت خبرا مفاده ان القوات الخاصة للجيش الوطني اكتشفت امس الاحد ” مغارة ” بطول عدة كيلومترات يرجح

كانت " التونسية " نشرت خبرا مفاده ان القوات الخاصة للجيش الوطني اكتشفت امس الاحد " مغارة " بطول عدة كيلومترات يرجح انها تؤدي الى خارج الجبل من ناحية منطقة " الجباس " التابعة لمعتمدية فوسانة .. و قد تم اقتحام مدخلها بعد تفجيره بالقنابل اليدوية و القصف عن بعد و عبوات الغاز خوفا من وجود الغام داخله. كما اضافت مصادرنا ان عناصر الجيش عثرت على بعض الاثار التي تؤكد انه وقع استعماله حديثا و تسعى الوحدات العسكرية الى محاصرة مدخليه للاشتباه في ان المجموعة الارهابية متحصنة داخله. " التونسية" اتصلت بالعميد مختار بن نصر لمعرفة الرواية الرسمية بشان الموضوع فصرح بان " ما راج اشاعة لا اساس لها من الصحة ". واضاف" المغاور والكهوف موجودة بالجبل وهذا امر طبيعي واثناء العمليات التمشيطية المستمرة لم نجد أي دلائل للاشتباه في جود ارهابيين متحصنين هناك

أكمل القراءة »

مصدر عسكرى رفيع المستوى ينفى خبر اكتشاف نفق بجبل الشعانبى طوله 10 كيلومترات

أفاد المنسق العام للعمليات العسكرية بجبل الشعانبى اليوم الاثنين أن ما تم تداوله يوم أمس باحدى وسائل الاعلام من أخبار مفادها أن عناصر من الجيش الوطنى اكتشفت نفقا طوله 10 كيلومترات ولم تتمكن من عبوره خوفا من وجود متفجرات أو الغام أو مجموعات ارهابية لا أساس لهامن الصحة وفق تأكيده. وأوضح المسؤول العسكرى الذى فضل عدم ذكر اسمه أن هذا النفق هو مجرد حفرة لا تتجاوز 10 أمتار وقد تم تفتيشها

أكمل القراءة »

المصمـــودي يدين الحملات على المؤسسة العسكرية

شن رضوان المصمودي رئيس مركز الإسلام والديمقراطية، هجوما حادّا على ما وصفه بحملات التشكيك التي يتعرض لها جيشنا الوطني. وذكر في تعليق على صفحته على الفايسبوك «أحيي بكل صدق المؤسسة العسكرية التونسية، وأدين محاولات التشويه والتشكيك التي تتعرض لها، سواء كمؤسسة او كقيادات.» المصمودي اعتبر هذه المحاولات «استهدافا للأمن القومي الوطني، وإرباكا للمؤسسة العسكرية يستفيد منه الارهابيون وأعداء الثورة في الداخل والخارج.» وأضاف أنّ الثورة برهنت على أن الجيش التونسي «جيش جمهوري يخدم الوطن و ليس الأشخاص أو الأحزاب، وليس جيش انقلابات او مؤامرات.» ووجه رضوان المصمودي، الذي يحظى باحترام كبير في الساحة السياسية لمواقفه المستقلة عن الاجندات الحزبية، والوفاقية، وتنظيمه عديد الفعاليات لتدعيم الحوار الوطني، رسالة للنخبة السياسية حتى إن تبقى «التجاذبات السياسية يجب ان تبقى بعيدة عن جيشنا الوطني، وخاصة في هذه الظروف التي تسيل فيها دماء أبنائه، دفاعا عن حرمة الوطن، وحماية للثورة، وضمانا لتواصل الانتقال الديمقراطي

أكمل القراءة »

القصرين: إطلاق سراح 3 متهمين بتموين الإرهابيين في جبل الشعانبي

قامت وحدات الأمن بالقصرين اليوم الإثنين بإطلاق سراح سائق التاكسي والمعلم المشتبه بهما في تموين المجموعات الإرهابية المتحصنة بجبل الشعانبي و ذلك لعدم كفاية الأدلة. كما أطلقت قوات الأمن سراح حارس الغابات الذي تم إيقافه بنفس التهمة الموجهة للمعلم وسائق التاكسي مع الإبقاء عليه في حالة تتبع. يذكر أن أعوان الأمن قد القوا السبت الفارط خلال حملات أمنية مكثفة في القرى المجاورة لجبل الشعانبي في ولاية القصرين القبض على معلم عثرت بمنزله على كميات كبيرة من المؤونة و من مادة الامونيتر المستعملة في صنع الالغام اليدوية. و تم الكشف عن مزود آخر يشتغل سائق أجرة كان قد زود المجموعات الإرهابية بالأغذية وكل اللوازم الضرورية خلال عملية استنطاق المعلم

أكمل القراءة »

خبير في الشؤون العسكرية لـ «الشروق»: العملية الاخيرة قد تكون بداية لنقل المعركة الى المدن

اعتبر الأستاذ فيصل الشريف الخبير في الشؤون العسكرية ان العملية الارهابية الاخيرة في الشعانبي مثلت تطورا خطيرا في مواجهة المجموعات المتطرفة وبينت ارتباطهم بأطراف في المدن، محذرا من ان تكون بداية لنقل المعركة الى المدن. كيف تقرؤون التفجير الإرهابي الاخير؟ هو انتقال نوعي محاولة لتحويل الانظار عن ما يقع في الجبال او عن ترتيبات اخرى تقوم بها تلك المجموعات، مع العلم أنه على المستوى التقني ومن منطلق مراقبتنا لتحركات هذه المجموعات تبين ان لديهم خبرة في الجبال وفي استعمال المتفجرات كل ذلك بوادر عن مؤشرات خطيرة منها امكانية نقل الحرب الى المدن لذا لابد من العمل الدؤوب على درء هذا الخطر. هل تشير هذه العملية الى وجود امتداد للمتطرفين في المدن؟ بالطبع فعندما نرى الجبال هناك جبل الشعانبي وجبل آخر ولا يمكن ان تكون المجموعة التي زرعت المتفجرات الا في المدن هذه المجموعة تتحرك دون قيادة ودون تنسيق لكن الاشكال انها تعمل اليوم على استراتيجيا واضحة، والمشكل الاكبر الذي يطرح خاصة امام الخسائر لماذا لا يقع تجميع قيادة موحدة بين الداخلية والدفاع للتصدي لهاته الظاهرة بتنسيق اكبر. كيف تقيم تحركات الحكومة خاصة مع من قاموا بحملات لدعم المتطرفين؟ التحركات جاءت متأخرة لو كان هناك جهاز استخبارات يتتبّع الاسرار لما وجدنا انفسنا نلاحق الاحداث كما اننا لم نعوض جهاز الامن السياسي بعد حله بجهاز آخر كما ان العفو التشريعي العام تسبب في تسريح الافراد دون متابعة، كانت عملية سياسيوية واليوم ندفع ثمن هذه الاخطاء. المتهمون في سليمان كان من المفروض ان تحصل لهم متابعة بعد التسريح. ايضا كان يفترض ان نقطع مع ظاهرة التهريب اليوم لكن لم يحصل ذلك الى اليوم ليست هناك سياسة واضحة لمقاومة التهريب وهذا يدخل في الامن القومي فالمهرب يأتي بكل شيء وكان من المفروض ان تصبح هناك تجارة شرعية في تلك المناطق لتنظيمها كما الشركات بصدد الاغلاق بسبب التهريب. ما هو الحل الذي تقترحونه لهذا المشكل؟ لابد من منظومة متكاملة بين ما هو امني واقتصادي واجتماعي وهذا ناتج عن عدم تقدير ما يحصل في مالي وسوريا وليبيا ما الذي حصل بالنسبة لمن ذهبوا الى تلك المواجهات، لابد من جهاز مستقل للأمن القومي لا يأتمر باي اوامر سياسية ويعمل على حماية الامن القومي للبلاد. في السابق كانت العمليات تستهدف أشخاصا واليوم هي استهداف لعربات بمن فيها وهم لا يميزون بين اشخاص او تجهيزات هم يستهدفون الجميع، لا نعلم ان تم التحكم بها عن بعد وهذا سؤال يطرح وهو ما يؤشر الى ان هاته المجموعات لا تعترف بشيء ولا نعرف لونهم لان المصالح متداخلة بين التطرف والتهريب. هناك من يرى انه كان من الممكن الاستعانة بكاميرا حرارية للكشف عن الالغام فما رأيكم؟ الكاميرا الحرارية لا تكشف الالغام البلاستيكية وهناك فرقة الانياب بالنسبة للجيش لكن هناك طريقة تقليدية وهي المشي، لم نتعود على مثل هذا النوع من الحروب وهي حرب عصابات. المهم ليس التدريب وانما المناورات الجيش يجب ان يقوم مرة على الاقل في السنة بمناورات ويكون عندنا كوماندوس مختص لمثل هاته الحالات والاجهزة الذكية تحاول التدرب على كل العمليات لتكون جاهزة لكل شيء، عندما يخف الضغط عن الجيش يجب ان نرفع من تكوينه وقدرته على مواجهة مثل تلك العمليات. كذلك لابد من ايجاد نوع من التكامل بين مختلف الاجهزة الامنية والعسكرية. ما هي ابرز النقائص التي يعاني منها جيشنا اليوم حسب رأيك؟ اولا مستوى التدريب ومستوى المعيشة اليومي، لابد ان يوفر لهم اطار مناسب لراحتهم كذلك بالنسبة للتكوين لابد من جلب خبراء اجانب في مثل هاته الاختصاصات، هناك من يقول ان هذا تدخلا في الشأن الداخلي اقول بالعكس هناك دول لها تجربة في مقاومة حرب العصابات ويمكن الاستعانة بتلك التجربة. كذلك اليوم نرى ان كل طرف يريد ان يستعمل الجيش لحساباته وهذا اكبر خطإ فالجيش مثل جهاز الامن القومي وباقي الاجهزة الامنية يجب ان يتمتع بالاستقلالية التامة لكي لا يخدم الا الوطن. ايضا لابد من الترفيع في المستوى المعيشي للجيش وتخفيف الضغط في عملهم اليومي فحوالى عامين ونصف يراقبون المؤسسات من الافضل ان يعودوا الى عملهم الاصلي.

أكمل القراءة »

استقرار الحالة الصحية لمصابي الشعانبي

تم صباح اليوم الجمعة التأكد من استقرار الحالة الصحية للرقيب أول رشيد براهمي الذي أصيب يوم امس اثر انفجار لغم في جبل الشعانبي و الذي يرقد بقسم الإنعاش بالمستشفى في انتظار نقله إلى المستشفى العسكري بتونس . كما تم عشية الخميس نقل الرقيب علي العمري إلى المستشفى العسكري بقابس و منه إلى المستشفى العسكري بتونس لمزيد العناية و الإحاطة به ، مع التأكيد أن حالته قد تجاوزت مرحلة الخطر بحسب ما ورد بالاذاعة الوطنية. و تم صباح الجمعة إخراج جثة الشهيد الوكيل الأول الصادق الذوادي و نقلها إلى ولاية القيروان لدفنه. و تشهد جهة القصرين غيابا في التعزيزات الأمنية مع محافظة القوات المختصة للحرس الوطني و الجيش على تمركزهما في منطقة الشعانبي

أكمل القراءة »

سيدي بوزيد: وقفة مساندة لقوات الأمن والجيش الوطني

تم صباح اليوم تنظيم وقفة مساندة لقوات الأمن والجيش الوطني أمام إقليم الحرس الوطني في سيدي بوزيد تم خلالها رفع عدد من الشعارات أهمها " حمايةالامن واجب". وأفاد رئيس نقابة قوات الأمن الداخلي في سيدي بوزيد عبد المجيد العبادي أن هذه حركة نبيلة من المجتمع المدني حتى يقع التصدي للإرهاب ولكل من يمس من هيبة الدولة والنظام

أكمل القراءة »

محمد علي العروي”:لواء “عقبة بن نافع” التابع لتنظيم القاعدة يخطط لتنفيذ عمليات ارهابية في اماكن سكنية بتونس

انتظم صباح اليوم اللقاء الاعلامي الدوري في نسخته 134 والذي اثثه الرائد محمد علي العروي الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية وذلك قصد تسليط الضوء على احداث جبل الشعانبي وتقديم اخر المستجدات الميدانية. ففي مستهل اللقاء قال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية انه منذ التفطن الى الجماعات الإرهابية والى حدود اليوم تم ايقاف 37 شخصا يشتبه في تورطهم مضيفا ان عمليات البحث والتمشيط في جبل الشعانبي مازالت متواصلة، وقد اسفرت العمليات الماضية عن الكشف على 16 مخبأ مصنوعا من الاغصان واوراق الاشجار وبداخلها اغطية صوفية وكتب تبسط عملية صناعة المتفجرات والالغام، علاوة على بعض الرسائل. واضاف محمد علي العروي ان هذه المجموعة والمقدر عددها بـ20 نفرا هي امتداد للمجوعات الارهابية السابقة والمنظوية تحت لواء تنظيم القاعدة وان المجموعة المتحصنة بالشعانبي تلقب بـ"لواء عقبة ابن نافع". وتابع بالقول ان المتفجرات التي يستعملها الارهابيون مصنعة من الامونتير مفيدا بانه في الاونة الاخيرة تم حجز 10 اطنان من مادة الامونيتر وهو ما يرجح انها كانت موجهة للخلايا الارهابية . وقال محمد على العروي انه ان لم يتم التصدي الى هذه المجموعة في الجبل وتوقيفها فان خطرها قد يمتد الى المناطق السكنية في ظل وجود مخططات ارهابية لتنظيم القاعدة في المغرب العربي .

أكمل القراءة »

الداخلية التونسية: لا أثر للجهاديين في جبل الشعانبي

القوات التونسية تجد صعوبة في تحديد مكان المتطرفين بعد اسبوع من التمشيط البري والجوي. اعلنت وزارة الداخلية التونسية السبت ان القوات التونسية تجد صعوبة في تحديد مكان المجموعة الجهادية التي تلاحقها منذ نحو اسبوع في جبل الشعانبي على مقربة من الحدود مع الجزائر. وقال المتحدث باسم الوزارة علي العروي ان الجهاديين "غادروا مواقعهم الاساسية ولم نعثر عليهم بعد نظرا لاتساع المنطقة التي تجري فيها العمليات والتي تبلغ نحو 70 كيلومترا مربعا". واضاف المتحدث نفسه ان القوات تواصل مع ذلك "تمشيط المنطقة" مؤكدا ان افراد هذه المجموعة باتوا معروفين بالاسم و"لا يتجاوز عددهم العشرين". ويقوم الجيش منذ الاربعاء بقصف هذه المنطقة الجبلية بقذائف الهاون بعد ان اصيب 15 شرطيا وعسكريا بانفجار الغام زرعها الجهاديون. واوضح المتحدث ان قوات الامن تلاحق ايضا مجموعة جهادية ثانية في منطقة الكاف على بعد نحو مئة كلم الى الشمال، من دون تقديم تفاصيل. الا ان مصدرا عسكريا هذه المجموعة تتألف من نحو خمسين عنصرا وان عمليات تمشيط تجري في هذه المنطقة اتاحت ضبط متفجرات ووثائق في مغاور. واعلن مصدر امني في جبل الشعانبي الاربعاء ان مجموعة المقاتلين الاسلاميين مكونة من خمسين شخصا بين تونسيين وجزائريين. وسُمع الاربعاء رصاصا كثيفا في جبل الشعانبي فيما اكدت وزارة الدفاع لاحقا انه لم تقع اي مواجهات وجها لوجه وان القوات تزيل الالغام في المنطقة الجبلية مستعملة "اسلحة خفيفة وقذائف مدفعية". وافادت شهادات جنود وعناصر الحرس الوطني بثتها مؤخرا وسائل الاعلام التونسية ان مجموعة مدربة ومدججة بالسلاح تقيم معسكرا محصنا هناك. وافاد المصدر الامني ان المقاتلين يخضعون لاوامر تونسيين وجزائري وان بعض رجالهم قد يكونوا اتوا من شمال مالي. وتحاول القوات التونسية منذ كانون الاول/ديسمبر القبض في تلك المنطقة الجبلية على مقاتلين متورطين في اعتداء اسفر عن مقتل احد عناصر الحرس الوطني، كما افاد الناطق باسم وزارة الداخلية. التونسية التي تقودها حركة النهضة الاسلامية في حين تشهد البلاد منذ اشهر تنامي التيار السلفي. وكان وزير الداخلية السابق ورئيس الحكومة الحالي علي العريض قد قلل في وقت سابق من شان هذه المجموعات التي تتدرب في معسكرات واكتفى بالقول انها مجرد مجموعات شبابية في رحلات كشفية، فيما عرف عن رئيس حؤكة النهضة الشيخ راشد الغنوشي تصريحه حول المجموعات السلفية بانها تذكره بشبابه. كما ان الغضب يتصاعد في صفوف قوات الامن التي تنتقد قلة تجهيزاتها لمواجهة عدو منظم. وتظاهر ما بين 300 الى 400 من عناصرها امام الجمعية الوطنية التاسيسية صباح الخميس مطالبين بوسائل افضل ورددوا خصوصا "اصح ايها المواطن، الارهاب غمر البلاد". ويبدو ان هذه العمليات هي الاخطر منذ احداث سليمان التي تبعد اربعين كلم عن تونس العاصمة، عندما قاتلت القوات التونسية نهاية 2006 وبداية 2007 حوالى ثلاثين مقاتلا اسلاميا بين تونسيين وجزائريين

أكمل القراءة »

الكاف:إيقاف أحد مخبّري المسلّحين، والخناق يضيق على 23 إرهابيا

علمت «التونسية» ان وحدات الحرس والجيش الوطني بالكاف تواصل تضييق الخناق على مجموعة إرهابية تعد حوالي 23 فردا تحصنت بالاختباء داخل الغابات الكثيفة المحاذية لمرتفعات جبال «ورغى». ووفق مصدر أمني بالجهة تمكنت وحدات الحرس الوطني خلال الليلة الفاصلة بين يومي «الثلاثاء» و«الاربعاء» من القبض على شخص اصيل معتمدية «الكاف الغربية» كان يتولى تزويد هذه المجموعة بالمؤونة وبآخر المعطيات عن التحركات الامنية الميدانية.هذا و وقع تسليم الموقوف الى فرقة الابحاث بالقرجاني للتحقيق معه وبذلك ارتفع عدد الموقوفين في هذه القضية الى أربعة أشخاص...

أكمل القراءة »