الجمعة , 7 أكتوبر 2022
الرئيسية / صفحه 256

أرشيف الموقع

قفصة: اعتصام مفتوح أمام مقر الديوانة للمطالبة بالتشغيل وتهديدات بالتصعيد

نظّم اليوم مجموعة من الشباب في ولاية قفصة اعتصاما مفتوحا أمام مقر الديوانة بالجهة، وعمدوا إلى غلق الطريق للمطالبة بالتشغيل. وفي تصريح لشمس أف أم، تحدث أحد المحتجين عن الحالة المادية المتدهورة للمعتصمين بسبب البطالة، واتهم الوالي بالممطالة خاصة بعد تخلفه عن موعده اليوم حيث كان من المقرر أن يقابل المحتجين. وهدّد المعتصمون بالتصعيد وبحرق محطة بنزين تقع بالقرب من مكان اعتصامهم، إن لم يقابلهم الوالي، وطالبوا بالتشغيل في أي قطاع..

أكمل القراءة »

لوطن القبلي : توقف الدروس بعدد من المعاهد

توقفت الدروس أمس الثلاثاء بعدد من المعاهد بولاية نابل ففي معهد محمد بوذينة تدخل الجيش والامن لمحاولة بعض التلاميذ اثارة الشغب ومنع زملائهم من الدراسة وهو ماخلق حالة من الخوف وحدا بالطلاب الى مغادرة المعهد وانقطاع الدروس وفي المعاهد الثانوية بمنزل تميم قليبية والهوارية انتشرت عدوى التوقف عن الدروس في صفوف التلاميذ التي بدأت في منزل تميم كما توقف النشاط بالمعهد الثانوي بقرنبالية وحسب بعض المتابعين للشأن التلمذي فان هذه الاضطرابات التي لم ترافقها اعمال شغب ليس لها اي علاقة بالشأن السياسي بل ترتبط برغبة مجموعات من التلاميذ عدم متابعة الدروس كامل هذا الاسبوع وهو ما يدفعهم الى تحريض بقية زملائهم على العصيان كما لم يستبعد بعض الذين تحدثنا لهم الى سعي البعض من زارعي الفتنة الى التغلغل في الوسط المدرسي لخلق وضع غير مستقر ينطلق من المعهد ليمتد لكامل القطاعات وما الكتابات على حيطان المعاهد الا دليل على هذا التوجه الذي يرمي لاستدراج التلاميذ الى اعمال العنف

أكمل القراءة »

قابس:الأمطار توقف المواجهات بين قوات الامن وعدد من الشباب المحتج

شهدت بعض معتمديات ولاية قابس ليلة أمس مواجهات دامية بين قوات الامن وعدد من الشبان المحتجين، مما دفع بقوات الامن للاستعمال المكثف للغاز المسيل للدموع ولم تتوقف هذه المواجهات إلا بعد هطول الامطار التي قللت من وتيرة الاحتقان بصفوف الشبان، حسب ما اكده مراسلنا بالجهة. واوضح هذا الأخير ان عدد من أعضاء المجتمع المدني ورؤساء الجمعيات إجتمعوا مساء الامس مع عدد من الشباب للإستماع لمطالبهم ومحاولة إيجاد حلول لتجاوز هذه الحالة من الاحتقان ورغم ذلك مازالت هذه المجموعات من الشباب تخرج مساء كل ليلة لإحداث الشغب بالجهة رغم خظر التجول.

أكمل القراءة »

نابل: حرق مركز أمن وطني بمنطقة الهوارية من طرف مجموعة من المنحرفين تحت تأثير المشروبات الكحولية

اقدمت مجموعة من الاشخاص "المنحرفين وذوي السوابق العدلية " بحرق مركز الامن الوطني بمنطقة الهوارية من ولاية نابل ليلة امس وهذه المجموعة كانت تحت تأثير المشروبات الكحولية، حسب ما اكد لشمس آف آم مصدر من وزارة الداخلية محمد علي العروي. واوضح هذا الاخير ان هذه المجموعة اعتدت على الاعوان بانواع مختلفة من المقذوفات ورشقهم بالحجارة ثم تعمدت إضرام النار في بعض تجهيزات المركز. وافادنا محمد علي العروي انه تم إلقاء القبض على 10 أشخاص من هذه المجموعة وبالتعاون مع عدد من المواطنين الذي توجه لهم بالشكر على تعاونهم، مشيرا الى تواصل عمليات التمشيط لمعرفة الاطراف الاخرى المتورطة في هذه العملية مؤكدا انه سيطبق عليهم القانون.

أكمل القراءة »

القيروان : استنفار أمني حتى مطلع الفجر واعتداءات بالجملة

شهدت مدينة القيروان مساء الاثنين 22 أكتوبر حالة من الاستنفار الأمني وانتشار الدوريات في عديد الأحياء. حيث تم استدعاء عدد كبير من الأعوان للعمل بعد قطع اجازتهم. وأكد مسؤول أمني أنه تم تكثيف العمل الأمني لمختلف الفرق الأمنية. وذلك تحسبا لحدوث حالات طارئة في ظل التجاذبات السياسية الحاصلة حول موعد 23 أكتوبر بين من يراه ذكرى أول انتخابات شفافة وبين من يراه موعد انتهاء شرعية المجلس التأسيسي. إلى جانب التواجد الأمني وتحركات الدوريات في عديد الأحياء وسط المدينة، لوحظت حركية مرورية غير عادية إلى غاية ساعة متأخرة من مساء الاثنين. بعض المصادر تحدثت عن كونهم ينتمون إلى احدى الاتجاهات الاسلامية. وقال مصدر أمني إنهم «سلفيون» وفق المصطلح المتداول. وقد قاموا بدوريات حراسة وسط الشوارع من أجل ضمان الأمن وقد شببها البعض باللجان الشعبية

أكمل القراءة »

مصدر من وزارة الداخلية(الرائد محمد علي العروي):”الوضع الأمني العام مستقر”

أكد مصدر امني بوزارة الداخلية الرائد محمد علي العروي أن "الوضع الامني العام بالبلاد مستقر" في تصريحه لشمس آف آم اليوم. واشار الرائد إلى انتشار اعوان الامن والجيش الوطني بكامل تراب الجمهورية وبجميع الطرقات لتامين عطلة آمنة للمواطنين، على حد تعبيره.

أكمل القراءة »

قوات الأمن تحاصر المتظاهرين على مستوى باب بحر وتمنعهم من دخول شارع الحبيب بورقيبة

تقوم قوات الأمن حاليا بمحاصرة مجموعة من الشباب الذي تجمعوا أمام مقر الاتحاد العام التونسي للشغل بساحة محمد علي في اتجاه شارع الحبيب بورقيبة للقيام بمسيرة مؤيدة لانتهاء الشرعية ومنددة بالحكومة المؤقتة تحت شعار "الشعب فد فد من الطرابلسية الجدد". وقد عمدت قوات الأمن إلى منع المتظاهرين من الطلبة والتلاميذ من المرور والدخول إلى شارع الحبيب بورقيبة على مستوى باب بحر بالعاصمة. وقد أفادنا صلاح الدين كشك رئيس حزب القراصنة أن الشباب المتظاهر اليوم هو غير متحزب ويعبر عن رفضه لأشكال الحكم وتعامل الحكومة مع الحريات التي اكتسبها وهو يناضل من اجل الأجيال القادمة ومن اجل الاعتماد على برنامج اقتصادي ومنتوج وطني بعيدا عن ما اسماه "خندق الامبريالية".

أكمل القراءة »

وزارة الداخلية تُحيي ذكرى 23 أكتوبر على طريقتها …

بدت استعدادات وزارة الداخلية على قدم وساق نظرا لتواتر عديد النداءات في المواقع الإجتماعية لإسقاط النظام بمناسبة ما إعتبروه إنتهاءً لشرعية الحكومة. هذا وقد شهدت العاصمة أمس بشارع الحبيب بورقيبة مظاهرات حاشدة دعت إلى نبذ العنف السياسي وإطلاق سراح الموقوفين من أبناء سيدي بوزيد على خلفية الأحداث الأخيرة. كما طالب المتظاهرون بإسقاط الحكومة رافعين شعارات تنادي بـانتهاء شرعيتها، وذلك وسط حضور أمني مكثف. واستهلت الجبهة الشعبية المظاهرات لتلتحق بها فيما بعد احزاب إخرى على غرار حزب نداء تونس والمسار الديمقراطي والحزب الجمهوري.. وتمركزت عديد القوّات الأمنية على كامل شارع الحبيب بورقيبة خاصّة أمام وزارة الداخلية تأهّبا لأي طارئ قد يحدث. ومن جهة اخرى فقد نزل عدد من أنصار الحكومة للشارع إستجابة لدعوة أحزاب الترويكا وعلى رأسها النهضة للإحتفال بمرور سنة على أول انتخابات نزيهة.

أكمل القراءة »

احتفالات 23 أكتوبر بالأسلاك الشائكة والبنادق والدموع بدل الورود والأعلام والزغاريد

في حسبان الحكومة وأحزاب الترويكا وأنصارهم أنهم يحتفلون اليوم 23 أكتوبر 2012 بذكرى جميلة وهي ذكرى انتخابات المجلس التأسيسي، ذلك ما صرح به أكثر من وزير في طيلة الأيام الماضية وكذلك زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي وعددا من أنصاره. لكن أغلب التونسيين يُعلقون منذ يومين –بكل سخرية – عن هذه الاحتفالات بالقول أنها بعيدة كل البعد عن الطابع الاحتفالي شكلا ومضمونا ولا تعنيهم لا من بعيد ولا من قريب. هذه الأيام يتساءل التونسيون وهم يجوبون بعض الشوارع الرئيسية في العاصمة وفي مدن أخرى داخل الجمهورية، عن أية احتفالات يتحدثون ؟ فالاحتفالات في أي بلد ما يسبقها تزيين المدن باللافتات الجميلة وبأعلام الوطن وبالورود على حافتي الأنهج والشوارع وبالمصابيح المضيئة في كل مكان وبالزرابي المفروشة في بعض الأماكن. لكن في تونس، تتزين الأنهج والشوارع هذه الأيام بالأسلاك الشائكة المُخيفة و بالعساكر ورجال البوليس المُدججين بمختلف أنواع الأسلحة الرهيبة وبالمدرعات و بالعربات الامنية والعسكرية التي تُعيد للأذهان رعب الانفلات الأمني .. فعن أية احتفالات يتحدثون؟ وفي تونس اليوم ومنذ أيام لا ترى على الوجوه إلا علامات التوتر و "الانقباض" بسبب حالة عدم الثقة في الاستقرار وتوقع حدوث أمر مخيف في أية لحظة وفي أي مكان.. وبسبب شعور بانقسام أبناء الشعب الواحد إللى أكثر من طيف، في حين أن الاحتفالات تتطلب راحة بال واستقرارا أمنيا 100 بالمائة وتبادل الناس للحب والشعور بمصير مشترك ، فعن أية احتفالات يتحدثون؟ وفي حسبان الحكومة ومن ورائها حركة النهضة وحزبي التكتل والمؤتمر أنها جديرة بأن تُقدم إليهم التهاني وتُوزع عليها القُبل ويتم الثناء عليها و شُكرها على مجهوداتها اليوم بمناسبة مرور عام على السبب الرئيسي الذي أوصلها لكراسي السلطة. في حسبانهم أن الشعب، أو على الأقل الأغلبية الساحقة منه، في قمة السعادة اليوم في هذه المناسبة وأنه سيشاركهم الفرحة كما لم يشارك أحدا من قبل... لكن هؤلاء نسوا أن الحكومة تواجه اليوم تهمة التراخي والتباطؤ في إسعاد الشعب وعدم تحقق أي من مطالبه التي نادى بها خلال الثورة مثل التشغيل والتنمية في الجهات والقضاء على الفقر ومحاسبة قتلة الشهداء ومقاضاة الفاسدين والتخفيض من تكاليف المعيشة وتحسين المداخيل وتنمية الاقتصاد داخليا وخارجيا... نسوا أن عديد التونسيين يذرفون اليوم دموع الألم والحزن لأسباب مختلفة.. فأمهات شهداء الثورة لا زالوا يذرفون الدموع.. وجرحى الثورة لازالوا يتألمون و الفقراء مازالوا يئنون من فرط الحاجة و الخصاصة.. والعاطلون يتألمون هم أيضا.. والأبناء الستة لشهيد تطاوين لطفي نقض سيذرفون أنهارا من الدموع بمناسبة العيد... فعن أية احتفالات تتحدث الحكومة ويتحدث أنصارها.. وعن أية فرحة يتحدثون و بأية انجازات سيتباهون؟ هكذا تتساءل اليوم الأغلبية الساحقة من الشعب بعد مرور عام على انتخابات 23 أكتوبر 2011 وبعد مرور حوالي عامين على الثورة. ويعلق أحد الملاحظين بالقول أنه لو كانت الحكومة صادقة في"نواياها الاحتفالية" وراضية تمام الرضا (أو على الأقل بعض الرضا) عن إنجازاتها طيلة الفترة الماضية لفائدة الشعب لما نشرت كل تلك الترسانة من العساكر والبوليس والمدرعات والدبابات والأسلاك الشائكة في البلاد... أما وقد استعدت للحدث وهي في حالة استنفار قصوى ووسط المخاوف فإن ذلك دليلا قاطعا على أنها لا تنوي الاحتفال حقا وانما تنوي التصدي لكل غاضب منها وهي متاكدة أن غضبهم مشروع لكن مع ذلك لا بد من التصدي له. فالحكومة ومن ورائها أنصار أحزابها الثلاثة و أنصار أحزاب أخرى موالية لها، يعلمون علم اليقين أن حالة غليان موجودة بين نسبة كبيرة من الشعب، وإن ما قامت به طيلة الأشهر الماضية لم ينل رضا كثيرين وأنها قصرت في معالجة الملفات الاجتماعية والاقتصادية الحساسة. لذلك استعدت للاحتفال بذكرى 23 أكتوبر بالأسلاك الشائكة و بترسانة من العسكر والأمن والمدرعات بدل الورود و أعلام الوطن و الأضواء...

أكمل القراءة »

قابس: اختناق عدد من الخرفان(الأضاحي) في مواجهات الامن مع عدد من الشبان المخترقين لحظر التجول بسبب الغاز المسيل للدموع

اختنق عدد من خرفان (الاضاحي) أهالي معتمديات قابس الجنوبة وقابس المدينة ليلة امس خلال مواجهات قوات الامن مع عدد من الشبان المخترقين لحظر التجول بسبب الاستعمال المكثف للغاز المسيل للدموع، حسب ما اكده مراسلنا بالجهة. وأفاد هذا الاخير ان وتيرة الاحتقان في صفوف الشبان بالجهة تتصاعد مما دفع قوات الامن لاستخدام الغاز المسيل للدموع وإطلاق الرصاص في الهواء لتفريق المتظاهرين . ونذكر ان هذه المنطقة تشهد منذ 17 أكتوبر الجاري احتجاجات اجتماعية حادة على خلفية نتائج مناظرة المجمع الكيميائي.

أكمل القراءة »