الأربعاء , 8 فبراير 2023
الرئيسية / صفحه 200

أرشيف الموقع

انتقال مجموعة من الشعانبي الى السلوم أحبط عملية كمين كبرى:هل تم اختراق المؤسسة العسكرية؟

بعد جبلي الشعانبي والسمامة يبدو أن الأنظار ستتجه الى جبل السلوم حيث شاهد أفراد من منطقة حي الزهور كانوا بصدد تنظيم عزاء مجموعة من الرجال المسلحين يتجهون الى جبل السلوم. المجموعة المسلحة قادمة من اتجاه جبل الشعانبي الذي تفصله مسافة هامة عن السلوم وتم في الأثناء ابلاغ السلطات المعنية فلم تتحرك على الفور بل أرجأت الأمر الى صباح اليوم الموالي هذا وقد بلغنا من مصدر مطلع أن القوات العسكرية كانت تحضر لكمين كبير في الشعانبي قبل أن يتم احباطه بفعل انتقال المجموعات الى السلوم وهو ما يثير أكثر من سؤال فهل أن المؤسسة العسكرية مخترقة مثلا بحيث تصل المعلومات الى الجماعات المسلحة خاصة بعد ما دارت في الفترة الأخيرة أخبار عن عدم اتفاق وتجانس بين عناصر الجيش نظرا الى تسيّس بعضهم أي التجند لخدمة جهة سياسية معينة المفروض عليهم التزام الحياد وخدمة الوطن ولا شيء غير الوطن خاصة بعد انهاء مهام العميد السابق الذي بلغنا أنه أودع السجن بتهمة خطيرة جدا، وهذا الأمر يعيد الى الأذهان ما تداوله الشارع في القصرين من أن ما يحصل في الشعانبي هو عملية مدبرة يحركها السياسيون متى شاؤوا، علما أن انتقال المجموعات المسلحة الى السلوم قد تكون الغاية منه تشتيت جهود قوات الجيش الوطني وفتح جبهة جديدة لارهاق المؤسسة العسكرية بعد جبهتي الشعاني والسمامة ولئن كانت المسافة غير بعيدة بين الشعانبي والسمامة فإن جبل السلوم يقع بعيدا عن ذينك الجبلين وهو ما يستوجب قوات إضافية وتعزيزات هامة خاصة أن القوات المتمركزة الآن في جبهتي الشعانبي والسمامة عددها متواضع جدا مقارنة بحجم المهمة المناطة بعهدتهم، فالشعانبي لوحده يمسح قرابة 100 كيلومتر مربع ومحاصرته تستوجب قوات كبيرة فما بالك بالسمامة والسلوم. كما نشير الى ان جبل السلوم كان قد خضع خلال شهر جانفي الفائت الى عمليات تمشيط واسعة النطاق من قبل الوحدات المختصة في مقاومة الارهاب المتكونة من فرق التصدي والطلائع التابعة للحرس الوطني بكل من بئر بورقبة والعوينة والقصرين آنذاك ولم تسفر عن القاء القبض على أشخاص ولكن تم العثور على بقايا وآثار لمجموعات بشرية ربما تعود الى المجموعات المسلحة مثل بقايا طعام وقوارير مياه وسطل من «الزبدة» وآثار اقامتهم هناك، كما أكد شهود عيان وقاطنون بالقرب من ذات الجبل أنهم شاهدوا في العديد من المرات أضواء تنبعث من داخل الجبل ولكن كل مرة يكون التأكيد من الجهات المعنية بأن تلك الأضواء تعود الى حراس الغابات. كما عاودت قوات الجيش تمشيطه في 6 جويلية 2013 تعقبا لمجموعات مفتش عنها من قبل المؤسسة الامنية كانت قد احتمت به. هل يكون السلوم نافذة نحو ولايتي سيدي بوزيد وقفصة؟ ما يثير الخوف في انتقال المجموعات المسلحة الى جبل السلوم هو موقعه كنقطة فصل بين ولايات القصرين وسيدي بوزيد وقفصة حيث لا يبعد هذا الجبل عن معتمدية بنعون التابعة اداريا وجغرافيا لولاية سيدي بوزيد سوى بضعة كيلومترات إن لم نقل الأمتار وهو ما يثير الخوف من تسرب العمليات التفجيرية الى الولاية المجاورة وتوسيع العمليات كما أنه يعد نافذة على جبل سيدي يعيش من ولاية قفصة ويمكن للمجموعات التسرب الى ذاك الجبل والقيام بعمليات نوعية كتلك التي قاموا بها في الشعانبي علما أيضا أن جبل السلوم على غرار الشعانبي وعر التضاريس مقارنة بالسمامة وانتقال المعركة اليه يعد أمرا خطيرا خاصة في ظل ارهاق عناصر الجيش الوطني خاصة أن الجبال مترابطة ببعضها البعض في إطار سلسلة واحدة. تعزيزات من الحرس والجيش في اتجاه جبل السمامة هذا وفي اطار متابعتنا لأحداث جبل السمامة نشير الى ان قوات كبيرة مشتركة من الحرس والجيش الوطنيين توجهت صباح أمس الثلاثاء الى السمامة ولم نتأكد من سر توجهها الى هناك ولكن يبدو ان الامر يتعلق بعمليات كبيرة ربما ستقدم عليها القوات في الجبل ناتجة ربما ايضا عن رصد مجموعات خاصة بعد تلقيها تجهيزات مراقبة ورصد متطورة مؤخرا من دول غربية على غرار الطائرات الاستكشافية دون طيار بالرغم من أن مصادر أمنية أكدت أن ذلك يدخل في روتينية التمشيط العادي في الجبل خاصة بعد أن تقدم مواطن من قرية سيدي حراث المجاورة بشكوى مفادها أن جماعات مسلحة من الجبل استولت على خروف من قطيعه مما أكد للقوات أن المجموعات مازالت تراوح مكانها في الجبل علما أن عمليات القصف كانت قد تقلصت كثيرا خلال الأيام القليلة الفارطة سواء في الشعانبي أو في السمامة.

تفاصيل مرعبة عن فضيحة «مجاهدات النكاح» العائدات من سوريا:الاستقطاب في ضواحي العاصمة واللقاءات بين صلاتي العصر والمغرب

الجهاد في سوريا صنع لهن جحيما جديدا «الاخوة المجاهدين» مارسوا نزواتهم وجاهدوا في سبيل «النكاح» وإلى الآن لم يسقط النظام في سوريا. فجأة لم يجدن في بيوتهن في تونس سوى وحدتهن مع جدران الغرف الباردة ونظرات مقيتة وصعبة ومفزعة تأتيهن من افراد العائلة والاقارب والجيران. في المتاجر والمساجد و«الحمام» تم تجنيد المئات من الفتيات التونسيات للممارسة «جهاد النكاح» في سوريا ليعدن حوامل الى البلاد ويثرن حالة من الاحتقان والغضب في الشارع التونسي. ننشر اليوم تفاصيل جديدة ومثيرة عن مجاهدات النكاح الحوامل العائدات من سوريا. الجامعيات اكد مصدر امني ان هناك عدد من طالبات الجامعات التونسية كنّ ضمن قائمة جهاد النكاح ورغم مستواهن العلمي فانه تم التغرير بهن للسفر نحو سوريا والمشاركة في فضيحة ما سموه «الجهاد الجنسي» ولحسن الحظ فإنهن لم يعدن حوامل من رحلتهن لان اثنين منهن اجهضن هناك منذ بداية الحمل في حين ان الباقيات لم يحملن منذ البداية واتخذن الاجراءات الوقائية. بين صلاتين أكد مصدر امني مسؤول ان النسبة الكبيرة لضحايا جهاد النكاح تم تجنيدهن في المساجد والجامعات وفي المتاجر المختصة في بيع اللباس الديني وفي «الحمام». وحسب نفس المصادر الامنية المطلعة فان ضحايا ما يسمي «جهاد النكاح» كن يلتقين مع مجموعة من السيدات التي تتراوح اعمارهم بين 30 و50 سنة في المساجد الموجودة خاصة بالضواحي ومهمتهن الاعداد النفسي والديني للضحايا في مرحلتي ما قبل وبعد السفر واضاف مصدرنا ان 90 بالمائة من اللقاءات كانت تتم بين صلاتي العصر والمغرب لان جل الفتيات لا يستطعن حضور صلاة العشاء لان عائلاتهن لا تسمح لهن بالخروج ليلا. الاغراءات في عدد من المتاجر التجارية المختصة في بيع اللباس الديني نجحت بعض الاخوات على حد تعبير الضحية (س. ع) في اقناع عدد من الفتيات بضرورة السفر نحو سوريا لمساندة المجاهدين في حربهم ضد «الطواغيت» و«الكفار» وسيفزن بالجنة وبرضاء الله عليهن مضيفة في هذا السياق ان الاغراءات كانت هامة ابتداء من المبلغ المالي وصولا الى الحصول على امتيازات لعائلتها دون علمهم. كما أكدت هاته الفتاة العائدة من سوريا مؤخرا ان احدى «الاخوات» وفرت لشقيقها موطن شغل براتب محترم وهو الذي كان عاطلا عن العمل مدة سنتين بعد ان أغلقت جميع الابواب في وجهه وهو خريج معهد الدراسات بالعاصمة ثم انهارت باكية « لقد بعت نفسي ولم اجد من يساندني فلا عائلتي قبلت بي ولا المجتمع سيرحمني». مراحل التجنيد تقول محدثتنا ان اول مرحلة للتجنيد تتم اولا عبر دعوتهن لحضور دروس دينية مغلقة تجمعهن مع ثلاث سيدات منقبات لم نشاهد وجوههن الا مرة واحدة وعندما سألنهن لماذا لا نراكن؟ اجابت احدهن والملقبة «بأم ايمن» انهن مراقبات من قبل قوات الامن ويخفن ان يتم مداهمة المسجد في اي لحظة. كما اضافت الضحية انها نجحت في اقناع ثلاثة من صديقاتها للالتحاق بهن في الدروس الدينية ليتعلمن اصول الدين واصبحت المجموعة تتكون من 15 فتاة كن مواظبات على الحضور بلا تأخير وبعد شهرين جاءت مرحلة الحسم واعلمونا انه علينا ان نسافر الى سوريا عبر الحدود الليبية لنلتحق بالمجاهدات هناك. الحسم يوم 20 سبتمبر 2012 على الساعة الرابعة عصرا اجتمعت الضحية (س .ع) مع 15 من صديقاتها اللاتي تعرفت عليهن في الدروس الدينية التي تلقيها «ام ايمن» واثنان اخريان وتم اعلامهن ان السفر الى سوريا سيكون يوم 27 من نفس الشهر وسلمتهن مبلغا ماليا قدر بألفي دينار لكل واحدة منهن كمصاريف لباس وتنقل قبل السفر ووعدتهن بمضاعفة المبلغ خمس مرات اذا حضرن في الموعد المحدد. وقالت الضحية انها فعلا سعدت بهذا المبلغ الذي وصفته بالضخم قائلة «أول مرة امسك مالا بهذه القيمة وسعدت كثيرا باني سأحصل على 10 الاف دينار لاحقا وعند عودتي مع «البنات» عبرت لي بعضهن عن رفضهن للسفر متعللات برفض عائلاتهن لهاته الخطوة مضيفة انها تتذكر كلمات صديقتها «ابتسام» التي قالت بخوف «والله يقتلوني» ومرت 7 ايام ليأتي يوم الحسم ولم تحضر الا 9 فتيات فقط من المجموعة وهذا ما اثار غضب الاخوات مما جعل احداهن تقول بغضب «شكون شراهم وخوفهم»؟ يوم 27 سبتمبر 2012 التقيت مع المجموعة المتكونة من 9 فتيات وانتظرن حضور سيارة رباعية الدفع بيضاء اللون قديمة نوعا ما ومتسخة يقودها شاب ملتح وأتذكر انه طيلة الطريق الى ولاية سوسة كنا نستمع الى قرص ليزر يتحدث عن الجهاد في الاسلام وكل مرة يلتفت الينا السائق قائلا: «انشاء الله يكتبلكم الجهاد يا اخواتي». وأضافت انه عند الوصول الى ولاية سوسة نزل السائق واحضر لنا اكلا وشربا واعلمنا ان هناك من سيعوضه وفعلا بعد انتظار 10 دقائق استلم شاب اخر يدعى «حمزة» المقود وغادرنا سريعا نحو الحدود الليبية التونسية لنبدأ رحلة العذاب نحو المجهول وكنا ننظر الى بعضنا البعض ولا نقدر حتى على طرح اي سؤال خوفا من ان نعاقب او نقتل. رحلة «الجنس» وصلنا الى ليبيا ووجدنا مجموعة من الشباب السلفي بانتظارنا هناك وبعد ساعتين من الانتظار تحصلنا على جوازات سفر لنسافر اثرها الى تركيا برفقتهم ثم بعدها تنقلنا الى سوريا بمساعدة شيخين لا أتذكر ملامحهما جيدا ولم نكن نتوقع ان نجد كل هذا الكم من المقاتلين من كل الجنسيات على غرار التونسيين والشيشان والجزائريين والمغاربة والافغان والهنود والباكستانيين. مرت ايام ولم يحضر اي شخص ونحن نعيش في منزل واحد يحرسنا شابان لا نعرف جنسيتهما ولكن يبدو انهما سوريان وكنا نراهما عندما يحضران لنا الاكل والشرب وكل ما يلزمنا من ادوية واغطية واضافت «تجربتي انطلقت مع شاب مصري وكتبنا ورقة عرفية ووافقت على الارتباط به وكنت سعيدة بذلك لأني خلت انني سأبقى على ذمته ولكن بعد اسبوعين طلقني شفاهيا ورفض اعطائي الورقة الممضاة بيننا وفوجئت بإحضاره لصديقة المدعو «ابو يزن» لتتكرر التجربة معه ولكن هاته المرة بلا اي عقد. ونفت المتحدثة ما تردد حول ان كل فتاة شاركت في جهاد النكاح مارست الجنس مع العشرات من المقاتلين قائلة «لم تتجاوز هذه العلاقات اكثر من شخصين وفي اقصى الحالات ثلاثة اشخاص». العذاب والقهر اكثر من مائة فتاة عدن حوامل الى تونس بعد ممارستهن لجهاد النكاح وهن يعشن ظروفا صعبة خاصة ان عددا منهن تم طردهن من منازلهن ورفضتهن عائلاتهن والان هن في حيرة من امرهن وقد أقدمت ثلاث منهن على الانتحار بسبب ظروفهن الصعبة من الناحية المادية والعائلية هذا بالإضافة الي ان مستواهن التعليمي اقل من المتوسط فإحداهن لم تتحصل على الشهادة الابتدائية في حين ان «م.خ» طردت من المعهد بسبب مشاجرة مع استاذتها.

حمــة الهمامي يكشف حقيقة اختراق الجبهــة الشعبية لوزارة الداخلية

على اثــر التصريحات التي أدلى بها اليوم الثلاثاء وزير الداخليــة لطفي بن جدّو لجريدة "آخر خبر " ومفادها أن أحزاب النهضة و نداء تونس و الجبهة الشعبية يخترقون وزارة الداخلية. نفــى الناطق الرسمي بإسم الجبهــة الشعبية حمةّ الهمامي هذه التصريحات قائلا "ثقافـة الاختراق غير راسخــة فى تفكيرنا و ممارستنا و تقاليدنا ". ودعا الهمامي وزير الداخلية للكشف عن كل المعطيات والاثباتات التى تُدين الجبهــة وتثبت تورطها فى عملية الاختراق وفق تعبيره ,مشددا على أن الجبهــة مع أمن جمهوري ومحايد

التكتل يطالب بإجراء تحقيق عاجل حول ملابسات حادثة ولاية المهدية

أصيب عضو فرع البرادعة (ولاية المهدية) الأخ صبري السفاري بطلق ناري صادر عن عون شرطة خلال دورية أمنية مساء السبت 21 سبتمبر 2013 بسيدي علوان، خلف له أضرارا بليغة وخطيرة وخلافا للتصريح القائل بأن هذه الإصابة حصلت على وجه الخطأ، يطالب حزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل و الحريات بإجراء تحقيق عاجل حول ملابسات هذه الحادثة المؤلمة و الخطيرة للكشف عن ظروفها و لتحديد المسؤوليات، كما يعبر الحزب عن تنديده الشديد واستنكاره لهذا التعامل الأمني المنافي لأبسط القواعد الإنسانية و المدنية وقد شكل المكتب السياسي للحزب لجنة من قياداته ومن نوابه في المجلس التأسيسي لمتابعة و إحاطة هذه القضية من جميع جوانبها، وقد شرعت اللجنة في العمل هذا، ويحظى الأخ صبري السفاري بعناية مركزة من قبل فريق طبي مختص بالمستشفى العسكري بتونس

توزر على خلفية ايقاف الخطوط الدولية بمطار توزر: مواجهات وقنابل مسيلة للدموع قبل المصالحة

شهدت ليلة الاثنين الماضي مدينة توزر مواجهات بين قوات الأمن و عدد من المواطنين الذين خرجوا في احتجاجات على خلفية قرار الادارة العامة للخطوط الجوية التونسية ايقاف كل الخطوط الدولية بمطار توزر نفطة بعد الغاء الرحلتين الاسبوعيتين بين توزر وباريس من جهة وتوزر ونيس من جهة ثانية . وقد انطلقت المواجهات منذ السادسة لتتواصل الى حدود منتصف الليل بعد أن قام محتجون بحرق عجلات مطاطية ورمي اعوان الامن بالحجارة والمقذوفات ما دفع قوات الأمن إلى استعمال الغاز المسيل للدموع لتفريقهم . و يطالب المحتجون الحكومة بالتدخل العاجل للتوصل إلى حل بخصوص هذا القرار وتضافر الجهود على المستويين الجهوي والوطني لدعم المطار واعادة هذه الخطوط ليعود الى سالف نشاطه لان انتعاش السياحة بالجريد مرتبط بحركية المطار . ولذلك تم عقد جلسة بولاية توزر على الساعة الحادية عشرة ليلا اشرف عليها والي الجهة بحضور مكونات المجتمع المدني واصحاب العربات المجرورة السياحية وشفيق زرقين عضو المجلس التاسيسي بتوزر في محاولة للتوصل إلى اتفاق مع السلط المسؤولة بوزارتي النقل والسياحة ,وقد وعد والي توزر باجراء اتصالات مع هذه الاطراف لاعادة فتح المطار كما اطلق سراح الشبان الذين تم ايقافهم على ان لايعودوا لذلك ,متعهدين في نفس الوقت بالقيام بمسيرات سلميةونبذ العنف .

وزارة الداخلية تطيح بالعديد من الاشخاص المتورطين في ظاهرة “جهاد النكاح”

قال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية محمد علي العروي في تصريح لإذاعة موزاييك اليوم الاثنين 23 سبتمبر 2013 انّ الوزارة لم تتحدث عن ما يسمى بـ"جهاد النكاح" إلا بعد إيقاف عدد من الأشخاص المتهمين بالوقوف وراء هذه الظاهرة. وأضاف العروي أن ظاهرة "جهاد النكاح" منتشرة في عديد البلدان العربية ولا تخص تونس فقط مشيرا الى ان الأرقام التي تداولتها وسائل الإعلام ليست دقيقة. واشار الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية الى ان الوحدات الأمنية تمكنت من الإطاحة بعديد الشبكات التي تعمل على ترحيل الشباب التونسي الى سوريا وايقاف عديد المتهمين المورطين في ذلك.

بتهمة الابتزاز والتهديد والعنف:عائلـة تقاضـي عوني أمن

تعرض مواطن الى الابتزاز من قبل عوني امن بعد ان عمد في مرحلة أولى الى ارشائهما مقابل حصوله على محضر بحث أصلي. وتفيد أطوار القضية أن عوني أمن ضبطا هذا المواطن بصدد بيع الخمر خلسة ليتطور المشكل في ما بعد عندما واصل العونان مطالبته بأموال اضافية عندها قرر المتضرر وضع حد لهذه المسألة وفضحهما على اعمدة «الشروق» خاصة امام عدم تدخل السلط المعنية لمحاسبتهما. هذه الحادثة الخطيرة جدت مؤخرا بمنطقة الوردية وقد تقدم المواطن ماهر الشابي وزوجته نجوى العياري بشكاية جزائية الى وكالة الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس اضافة الى تقديمهما شكايات الى وزارة العدل والتفقدية العامة بوزارة الداخلية ضد عوني الأمن اللذين يعملان بالشرطة العدلية بالوردية بالعاصمة الا ان السلط المعنية لم تتخذ الاجراءات اللازمة ضدهما فواصلا ابتزاز هذه العائلة بل وصل بهما الامر الى تحطيم سيارتهما عمدا. الشاكية نجوى العياري بعد أن تم مماطلتها وأمام مواصلة عوني الأمن في التعدي عليهما اتصلت بـ«الشروق» لابلاغ الرأي العام بمثل هذه الحادثة خاصة ان لديها اثباتات قوية تدين عوني الأمن ويثبت اقدامهما على ابتزاز زوجها ومطالبته بمزيد الأموال باعتبار ان هناك عون امن ثالث علم بالموضوع وطلب هو أيضا قسطا من المال مقابل صمته. وجاء في الشكاية التي رفعتها محدثتنا ان زوجها سعى الى سحب محضر حرر ضده من قبل المشتكى بهما مقابل مبلغ مالي رغبة منه في تسوية الأمر وحيث كان الأمر كذلك الا ان المشتكى بهما استغلا الوضع وبقيا يعمدان الى ابتزاز زوجها الذي قرر وضع حد الى مثل هذه التجاوزات فقرر تقديم قضية وقدم خلالها الأسباب التي دفعته الى إرشاء عوني الأمن. وذكرت الشكاية أن المشتكى بهما وكرد فعل على رفع شكوى ضدهما أصبحا يعمدان الى التعرض الى المواطن ماهر الشابي وتهديده بالزج به في السجن مهما كلفهما الأمر وقد طالتها هذه التهديدات وتسببت في فقدان جنينها بعد تعرضها الى الاعتداء بالعنف الشديد ورميها بالغاز المشل للحركة وقد قدمت شهادة طبية تثبت ذلك إلا أن السلط المعنية لم تأخذ الموضوع بجدية وبقيا عونا الأمن ينعمان بالحرية وعدم محاكمتهما. وأفادت محدثتنا نجوى العياري أنه «رغم احتمائنا بالقضاء فان ذلك لم يجدي نفعا ولم نجد أي تدخل جدي وسريع لفائدتنا ولانقاذنا من ظلم وبطش المشتكى بهما الذي جعل حياتنا جحيما واضطررنا الى مغادرة منزلنا خوفا منهما الا أنهما لم يكتفيا بهذا بل عمدا الى هدم الكشك التابع لزوجها الذي هو مورد رزقهما الوحيد وذلك بتاريخ 18 سبتمبر من الشهر الجاري وأتى على كل ما به رغم انه أنشئ بمقتضى ترخيص بلدي». وتضيف محدثتنا أنها تطالب السلط القضائية بفتح بحث تحقيقي في هذه الحادثة ومحاسبة عوني الأمن اللذين استغلا وظيفتهما وعلاقاتهما وانصافها خاصة امام مواصلة المشتكى بهما مضايقتهما وتهديد حياتهما. وأكد المواطن ماهر الشابي استعداده للمحاكمة من اجل ارشاء عوني الأمن مقابل محاكمتهما أيضا على اقدامهما على تهديده والاعتداء عليه بالعنف وتهديم كشكه الى جانب عديد الجرائم الأخرى من ذلك تحطيم سيارته عمدا واقتحام منزله دون اذن من النيابة العمومية وامام انظار جيرانه الذين أعربوا عن استعدادهم لتقديم الشهادة.

بعد “منتصر الماطري” قاضي التحقيق يتغيب مرة اخرى عن سماع “عماد الحاج خليفة”

قال "عماد الحاج خليفة" في تصريح لـ" التونسية" ان قاضي التحقيق بالمكتب عدد2 بالمحكمة الابتدائية تغيب عن موعد الاستماع اليه. ويذكر انه تم توجيه استدعاء الى كل من قال "عماد الحاج خليفة" الناطق الرسمي باسم الاتحاد الوطني لنقابات قوات الأمن التونسي و " الصحبي الجويني" المكلف بالشؤون القانونية بالاتحاد و" منتصر الماطري" الأمين العام وذلك للمثول امام قاضي التحقيق كشهود بعد تصريحاتهم في آخر ندوة صحفية عقدها الاتحاد الوطني لنقابات قوات الأمن التونسي والتي صرح فيها النقابيون الآنف ذكرهم الى وجود بعض القضاة المتعاطفين مع عناصر إرهابية إما لتقارب إيديولوجي أو خوفا على حياتهم بعد تهديدهم بالذبح وبتصفية عائلاتهم وهو مما جعل بعض القضاة يفرجون عن عناصر مشبوهة. وللاشارة فان قاضي التحقيق لم يستمع الى أي من النقابيين الثلاثة بسبب تمسك "الصحبي الجويني " بدخول محامي الدفاع عنه في جلسة الاستماع وهو ما رفضه قاضي التحقيق في حين تغيب "قاضي التحقيق" نفسه امش واليوم عن استماع كل من " منتصر الماطري"و"عماد الحاج خليفة".

وزير الداخلية يؤكد عودة نساء تونسيات حوامل من جهاد النكاح في سوريا

أكد وزير الداخلية لطفي بن جدو أمس الخميس خلال جلسة مساءلة أمام المجلس التأسيسي عودة فتيات تونسيات من سوريا و هن حوامل مشيرا الى انهن سافرت لممارسة جهاد النكاح قائلا "أن فتيات تونسيات عدن من سوريا يحملنّ ثمرة الاتصالات الجنسيـة تحت مسمى "جهاد النكاح". كما قال بن جدو أن الشباب التونسي في دولة سوريا يتصدرون الصفوف الامامية خلال العمليات القتالية ويعلمونهم السرقة ومداهمة القرى مضيفا أن بنات تونسيات يتداول عليهن 20 و30 و100 ،ويرجعن الى تونس يحملن ثمرة الاتصالات الجنسية باسم جهاد النكاح. وبين بن جدو خلال كلمته أن وزارة الداخلية منعت منذ مارس الماضي ستة ألاف تونسي من السفر الى سورية واعتقلت 86 شخصا كونوا شبكات لإرسال الشبان التونسيين الى سورية بهدف الجهاد .

الصحبي عتيق:”يجب أن لا تكون النقابات الأمنيــة مصادر معلومات أغلبها خاطئة”

قال رئيس كتلــة حركــة النهضــة الصحبي عتيق خلال الجلسة العامة التي التأمت بالمجلس الوطنى التأسيسى والتي خصصت للحوار مع الحكومة ومساءلة وزيري الداخلية والعدل لطفى بن جدو ونذير بن عمو "يجب أن لا تكون النقابات الأمنيــة مصادر معلومات أغلبها خاطئة ومجرد اشاعــة تُساهم فى اثارة البلبلة والفتنــة" . وعلق عتيق على الوثيقة المسربــة بخصوص اغتيال الفقيد محمد البراهمي قائلا "ما معنى أن يقع تسريب وثيقة داخلية؟ هذا أمر خطير يمس بالامن القومي،مضيفا بعد أسبوع قد يقع تسريب وثيقة أخرى قبل أن يستأنف قوله" إن تسريب الوثائق في حد ذاته أمر خطير وجريمة يعاقب عليها القانون، ونحن مع فتح تحقيق وتحديد المسؤوليات ". يذكر أن الوثيقة المسربــة حذرت فيها المخابرات الأمريكية في 13جويلية الماضي من وجود مخطط لاغتيال محمد البراهمي من قبل سلفيين قبل وقوع عملية الاغتيال ب12 يوما.