الأربعاء , 1 ديسمبر 2021
الرئيسية / صفحه 3

أرشيف الموقع

قريبا وكالة وطنية للاستعلامات ووحدة استعلامات في الجيش

 

علمت «التونسية» من مصادر خاصة أن رئيس الحكومة مهدي جمعة يعمل هذه الأيام داخل خلية الأزمة وتحديدا مع وزيري الداخلية والدفاع والقيادات الامنية والعسكرية ، على انشاء منظومة استعلاماتية ومخابراتية متطورة تتمثل في وكالة وطنية للاستعلامات  ووحدة للاستعلامات بالجيش الوطني سيعملان على رصد كل المخاطر وإعداد المعطيات الضرورية لحفظ الأمن القومي في الداخل وفي الخارج.

كما علمت «التونسية» أن مشروع إحداث وكالة وطنية للاستعلامات جاهز ، وأنه موجود برئاسة الحكومة بعد أن شاركت في إعداده كلّ من وزارتي الدفاع والداخلية، وأن دخول هذا الجهاز حيز التنفيذ قد يشهد تعطيلا  قد يكون جراء  خلافات حاصلة بين رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة حول تحت أية رئاسة سيكون هذا الجهاز أو هذه الوكالة الحساسة والمهمة في الأمن القومي حيث يبدو أن رئيس الجمهورية طلب بإدماجها تحت صلاحياته الدستورية.

من جهة أخرى علمنا أن مهدي جمعة أوصى خلال الاجتماعات الاخيرة لخلية الأزمة بضرورة البحث عن تمويلات لدعم الأمن العسكري الذي سيعمل على  مراقبة الثكنات والوحدات العسكرية، وأنه سيتم قريبا الاعلان عن انشاء وحدة استعلامات للجيش  ستعمل بكل تكامل مع استعلامات الأمن. كما علمنا أن رئاسة الحكومة وبالتنسيق التام والمثمر مع وزارة الدفاع أنشأت وحدة للإعداد النفسي والجاهزية النفسية إقتداء بما تقوم به الجيوش في الدول الديمقراطية.

أكمل القراءة »

100 مخزن سلاح في العاصمة والإرهابيون قرروا نقل عملياتهم إلى المدن

 

كشفت جريدة العرب اللندنية في عددها الصادر اليوم الاثنين نقلا عن "ضابط أمني رفيع المستوى رفض الإفصاح عن اسمه" أن السلطات الأمنية التونسية أصبحت متأكدة من أن الجماعات الإرهابية التكفيرية المرتبطة بتنظيمي "أنصار الشريعة" المحظور، و"القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، قررت نقل عملياتها الإرهابية داخل المدن، بعد أن أمرت خلاياها النائمة بالتحرك.

وتابع قائلا “إن أجهزة الاستعلامات التونسية بحوزتها معلومات مؤكدة حول وجود أكثر من 100 مخزن سلاح داخل إقليم تونس الكبرى الذي يضم 4 ولايات هي تونس وأريانة وبن عروس ومنوبة، وهي تعمل حاليا على تحديد أماكنها.

وأضاف أن السلطات الأمنية التونسية "تلقت خلال الأيام القليلة الماضية تحذيرات من أجهزة مخابرات أجنبية تفيد بأن عملية إرهابية خطيرة يتم حاليا التحضير لتنفيذها بتونس".

ولم يكشف الضابط الأمني التونسي عن جنسية أجهزة المخابرات الأجنبية، ولكنه أشار في المقابل إلى أن تلك التحذيرات “تتقاطع مع معلومات لدى الأمن التونسي تؤكد أن عملا إرهابيا خطيرا يتضمن عمليات اغتيال وتفجير قد يستهدف تونس خلال الأسابيع القادمة”.

أكمل القراءة »

سياسيون مورّطون حاولوا اختراقه:«الشروق» تفتح ملف جهاز المخابرات

 

أحزاب أرادت استغلال ادارة الاستعلامات من أجل الانتخابات

 

هجوم على الجهاز  بسبب القبض على 200 ارهابي، وحرب المناصب تشتعل في وزارة الداخلية

 

في الاسبوع الاخير من شهر رمضان , ألقت قوات الامن القبض على 200 ارهابي متهمين في قضايا ارهابية ونجحت الادارة العامة للمصالح المشتركة في افشال ثلاثة مخططات ارهابية كانت ستلتهم الاخضر واليابس في البلاد.

 

سلسلة من النجاحات عرفتها مؤخرا الادارة العامة للمصالح المشتركة والتي تعرف بإدارة المخابرات التابعة لوزارة الداخلية وهذا ما يجعلنا نتساءل هل شفيت هذه الادارة الحساسة من جلباب «التسيس»؟ ومن حاول اختراق جهاز الاستعلامات داخل وزارة الداخلية؟

«الشروق» تفتح ملف محاولات اختراق جهاز الاستعلامات من قبل عدد من السياسيين وبعض الاحزاب التي كانت نافذة .....

200 إرهابي

تعتبر العمليات الاستباقية الاخيرة في الكشف عن عديد الخلايا الارهابية حيث بلع عدد الارهابيين الذين تم الاطاحة بهم 200 ارهابي من قبل الوحدة الخاصة للإرهاب التابعة للإدارة العام للمصالح المشتركة وقوات خاصة لمكافحة الارهاب منضوية تحت الادارة العامة للحرس الوطني .

النجاح

نتيجة عمل استخباراتي قامت به الادارة العامة للمصالح المختصة أدى الى استباق العديد من العمليات الارهابية وافشالها وخاصة التهديدات الاخيرة التي كان يخطط جماعة لقمان ابو صخر للقيام بها تزامنا مع عيد الفطر وحسب مصدر «الشروق» فان المدير العام الجديد للإدارة العامة للمصالح المختصة نجح في ابعاد هذا الهيكل الاداري عن «التسيس» وخدمة بعض الاطراف .

جهاز المخابرات

يضم جهاز المخابرات والاستعلامات التابع لوزارة الداخلية الالاف من الاعوان والضباط الذين يعملون بسرية تامة ولا يكشفون عن انتمائهم لهذا الجهاز نظرا لحساسية عملهم الذي يتطلب السرية التامة وتضم الادارة العامة للمصالح المختصة عديد الوحدات الامنية على غرار مكافحة الارهاب وغيرها من الاجهزة السرية .

حرب الجهاز

يحاول عدد من السياسيين المتواجدين على الساحة اختراق جهاز الاستعلامات في الفترة الحالية من اجل خدمة أجندات سياسية تابعة لأحزابهم وهذا ما جعل بعضهم يفتح نيران الحرب على الجهاز ومسؤوليه لإضعافه مجددا طمعا في الوصول إلى كراسي المناصب في الانتخابات القادمة .

كما قامت بعض الاحزاب التي كانت نافذة في البلاد اخضاع جهاز المخابرات لخدمتها كما فعلت سابقا ويسعي ايضا عدد من الاطراف الفاعلة في البلاد والمورطة في قضايا الارهاب والتعذيب الى محاولة اختراق الادارة العامة للاستعلامات من اجل الوصول الى وزارة الداخلية لخدمة احزاب تسعي لحكم البلاد في الفترة القادمة .

الهجوم

بعد الاطاحة بـ200 ارهابي في الاسبوع الاخير من شهر رمضان وافشال ثلاث مخططات ارهابية , قامت بعض الاطراف بالهجوم على الادارة العامة للاستعلامات ومحاولة تشتيت عملها من اجل فتح المجال للإرهاب لمواصلة التغلغل في البلاد وادخال الفوضى والبلبلة في صفوف التونسيين قبل موعد الانتخابات القادمة .

المراقبة

من جهة أخرى, اكد مصدر امني «للشروق» ان عددا من مسؤولي بعض الاحزاب حاولوا عديد المرات استغلال الادارة العامة للمصالح المختصة لمراقبة سياسيين اخرين محاولين بذلك تجنيد الجهاز لخدمتهم وهذا ما رفضته قيادات الجهاز الذين حاولوا اخراج الادارة من عنق الاستغلال السياسي.

الصندوق الاسود

تعتبر الادارة العامة التابعة لوزارة الداخلية بمثابة الصندوق الاسود لسلطة الاشراف وتحتوي على اسرار وخفايا الوضع داخل البلاد ونظرا لحساسية الجهاز واهميته في البلاد تحاول بعض الاحزاب التي كانت تحكم البلاد ان تسيطر مجددا على الجهاز كما فعلت سابقا.

الفشل

فشلت سابقا الادارة العامة للمصالح المختصة وتحديدا في فترة مديرها العام الاسبق محرز الزواري في اخراج البلاد من خطر الارهاب حيث شهدت تونس سلسلة من الاغتيالات التي اسفرت عن سقوط ثلاثة شهداء وهم لطفي نقض ثم شكري بلعيد واخيرا الحاج محمد الابراهمي.

لم يقتصر الفشل على مواصلة مسلسل الاغتيالات , بل تواصل حين تم تهريب زعيم انصار الشريعة المصنف ضمن التنظيمات الارهابية أبو عياض من جامع الفتح متخفيا في نقاب وتكرر السيناريو مع مساعده كمال زروق حين فر من جامع من منطقة الجبل الاحمر بالعاصمة ليصل تحت الحماية الى ولاية القيروان ثم نحو ليبيا وسط صمت رهيب من هذا الجهاز .

القرار

إثر تتالي فشل الجهاز سابقا , قرر وزير الداخلية لطفي بن جدو ابعاد المدير العام آنذاك محرز الزواري وتعويضه بمسؤول جديد على راس جهاز المخابرات وهذا ما جعل الطامعين في المنصب يعتبرون قرار الوزير بن جدوطعنة لطموحهم في اعتلاء كرسي جهاز الاستعلامات.

أكمل القراءة »

اجتماع أمني تونسي مصري جزائري لدراسة تقارير غربيّة حول عودة جهاديين

 

كشفت صحيفة الخبر الجزائرية عن اجتماع المخابرات والأمن فى تونس ومصر والجزائر نهاية الأسبوع الماضي، لدراسة تقارير أمنية غربية تحذر من انتقال جماعة تنظيم  "داعش" إلى ليبيا، إضافة إلى عودة جهاديين ليبيين وتونسيين إلى بلدانهم لخلق فروع لهذا التنظيم في شمال إفريقيا واستكمال صراعهم ضد  الموالين لزعيم تنظيم القاعدة أيمن لظواهري.

أكمل القراءة »

للتوقي من الارهاب:تفعيل عمل فرق الارشاد والعمل الاستعلاماتي

  ذكرت مصادر امنية انه تم  على ضوء تواتر الاعمال الارهابية وخاصة العمليات الاخيرة التي شهدتها منطقتا رواد وبرج الوزير من ولاية اريانة واحداث جندوبة، تعزيز العمل الاستعلاماتي الميداني  وتفعيل فرق الارشاد التابعة للوحدات الامنية في كافة مناطق البلاد وبالاخص الفرقة التابعة لاقليم الامن الوطني باريانة وذلك من خلال مراقبة …

أكمل القراءة »

قاضي التحقيق يتعهد بأرشيف البوليس السياسي

علمت «الشروق» أن أحد قضاة التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس تعهد بالبحث في ملف قضية تعلقت باتلاف كمية هامة من أرشيف وزارة الداخلية في صيف 2012. ويذكر أن عديد السياسيين كانوا قد طالبوا إبان ثورة 14 جا...

أكمل القراءة »