الثلاثاء , 7 ديسمبر 2021
الرئيسية / صفحه 30

أرشيف الموقع

خاص: تحويرات منتظرة في إدارات وأقاليم ومناطق جهوية للأمن

 

علمت «الشروق» أنه ينتظر الاعلان نهاية الأسبوع الحالي عن تحويرات في وزارة الداخلية تشمل عددا من الأقاليم والمناطق الجهوية للأمن الوطني بعد التحاق عدد من الإطارات الأمنية للعمل بسفارات تونسية في الخارج.

أكمل القراءة »

بعد محاولات اقتحام سيارات ليبية حدود تونس: تحذيرات من تكرار هجوم بنقردان

 


حذّرت تقارير أمنية متطابقة من الداخل والخارج من تخطيط الجماعات الارهابية لتكرار هجوم بنقردان الذي وقع في شهر مارس الماضي وذلك من خلال رصد معلومات استخباراتية حول مغادرة المئات من عناصر تنظيم داعش لمدينة سرت وتحصنهم بمناطق جبلية داخل التراب الليبي تبعد عشرات الكيلومترات فقط عن الحدود الجنوبية التونسية.

أكمل القراءة »

المهاجرون المغاربة في التنظيمات السلفية التكفيرية المقاتلة

 

تبدو ظاهرة انتقال المسلمين"للقتال في سوريا باسم "الجهاد"، ظاهرة، معقدة ومتداخلة في طبيعتها وأهدافها وفي الأطراف التي تديرها وفي حجم الأجانب المقاتلين سواء منهم العرب الحاملين لجنسية الدول العربية أو العرب الحاملين لجنسيات أجنبية أو غيرهم من الأقوام.

 

ويتوق أغلب أنصار التيار السلفي الجهادي التكفيري في العالم إلى حمل لقب "مهاجر" نظرا لوقع الهجرة في المخيال الإسلامي وهو ما يعني أنه بات من المجاهدين، وقد ينطبق الأمر أكثر على الذين يعيشون خارج "أرض الإسلام" ومنهم المهاجرون المغاربة في أوروبا.. وبحسب زعيم دولة العراق والشام "داعش" فإنَّ الأجانب هم مسلمون بارزون يسيرون على طريق النبي، وذلك من خلال هجرتهم ومساهمتهم في إقامة الدولة الإسلامية.

أكمل القراءة »

قابس: تسللا من ليبيا: إيقاف عنصرين خطّطا لاستهداف أمنيين وعسكريين

 


تمكنت احدى فرق مكافحة الارهاب التابعة للحرس الوطني ليلة أول أمس من ايقاف عنصرين ارهابيين بقابس اثبتت التحقيقات معهما انهما كانا مقيمين في ليبيا باحد معسكرات تنظيم انصار الشريعة هناك وتمكنا من التسلل الى داخل التراب التونسي عقب احداث مدينة بنقردان واختفيا فترة بجرجيس قبل أن ينتقلا الى قابس كما اعترفا بتخطيطهما لتصنيع بعض الاسلحة يدوية الصنع من قنابل صغيرة وغيرها كما كانا يخططان لاستهداف امنيين وعسكريين. وتتواصل التحقيقات مع العنصرين الموقوفين في انتظار احالتهما على النيابة العمومية بالقطب القضائي لجرائم الارهاب بالعاصمة.

أكمل القراءة »

تونس: إيقاف مفتش عنه ومحكوم عليه بالسجن لمدة 29 سنة

 

تعمد سائق سيارة مساء يوم 20 جويلية 2016 عدم الامتثال لإشارة وحدات الحرس الوطني بتونس بالتوقف وتحصن بالفرار مما استوجب ملاحقته وإطلاق أعيرة نارية صوب عجلات السيارة لإجباره على الوقوف على مستوى جهة حي بن يونس بالعاصمة.

أكمل القراءة »

بين زرمدين وجمّال: حجز دراجات من نوع فيسبا وأطنان من المعسل بقيمة 800 ألف دينار

 

تمكن أعوان مصلحة التوقي من الإرهاب التابعة لإقليم الحرس الوطني بالمنستير بالتعاون مع اعوان إقليم طبللبة من إيقاف 4 أشخاص وحجز 5 بنادق صيد دون رخصة في حملة أمنية بمنطقتي زرمدين وجمّال.

أكمل القراءة »

خططت لاغتيال عون حرس واستهداف منشآت.. تفكيك خلية إرهابية بالقلعة الصغرى

 

كشفت الوحدات الأمنية عن خلية إرهابية بجهة القلعة الصغرى، يوم أمس الثلاثاء، كانت تعتزم القيام بأعمال إرهابية بالمنطقة.

أكمل القراءة »

أمنيون وعسكر مورّطون في الارهاب.. الصباح نيوز تفتح الملف الأسود وتكشف حقائق رهيبة

 

 

- ارهابي نسّق من داخل السجن مع ارهابيين اخرين لإغتيال قاض

- سائق "الفيسبا" في قضية اغتيال بلعيد كان  يعمل  بمدرسة تكوين الأمن ويرصد في نفس الوقت بلعيد

- حكاية الكلور التي ضبطت بحوزة المالكي بالسجن 

 

أن تنجح التنظيمات الإرهابية في استقطاب الأدمغة على غرار الأطباء والمهندسين والطيّارين هذا أمر يمكن أن نستسيغه ونقبله خاصة وأن التنظيمات الإرهابية تستهدف تلك الشريحة من المجتمع لأنها تحتاجها لإدارة وإنجاح برنامجها ولكن أن يسقط أمني في فخ الجماعات والتنظيمات الإرهابية ويعتنق فكرهم المتطرف العنيف والدموي ويقدم لهم الدعم اللوجستي ومعطيات لتسهيل عمل تلك الجماعات فهذا أمر لا يمكن أن نقبله خاصة وأن الأمني أو العسكر ي يمثلان درعا للوطن لذلك يدفعنا التساؤل عن الأسباب التي تدفع بأمني الى التخابر أو التواصل وتقديم الدعم الى الإرهابيين فهل أن السبب حمله لأفكارهم أم هنالك أسباب أخرى؟

أكمل القراءة »

الكاف: ايقاف 10افراد مفتش عنهم وحجز 15 دراجة نارية

 

نفذت قوات الامن بإقليم ومنطقة الامن بالكاف امس حملات امنية هادفة شملت مختلف انحاء المدينة ومداخلها في اطار التصدي للمظاهر المخلة بالنظام العام.

 

أكمل القراءة »

تحولت إلى «بيوت دعارة».. أوكار لتفريخ الإرهابيين والفارين من العدالة.. شقق مفروشة «حاضنة» للانحراف والجريمة

 

 

شقق مفروشة مشبوهة..مريبة..«فزاعة موت» هذه هي حال الشقق المفروشة في تونس والتي تحولت من محلات للسكنى والى "مفارخ" للإرهاب وللدعارة وللموت، فهناك مئات القضايا نشرت أمام المحاكم أبطالها أطباء وأساتذة ورجال أعمال وغيرهم سوغوا منازلهم لأشخاص دون تحمل عناء التقصي عن هوياتهم فتحولت منازلهم إلى أوكار للفساد والإرهاب وأصبحت "معاقل" للإرهابيين وللمجرمين والمنحرفين وساهمت بشكل أو بآخر في انتشار الجريمة في ظل غياب مراقبة أمنية.

 

فإلى أي مدى ساهمت هذه الظاهرة في تفشي الإرهاب في تونس؟ وما هي الحلول الممكنة لإجبار المسوغ لتسجيل العقود في البلدية والإعلام عن الأجانب خاصة ونحن في وضع استثنائي للحد من نسبة الجريمة في تونس.

أكمل القراءة »