السبت , 28 يناير 2023
الرئيسية / صفحه 50

أرشيف الموقع

تظاهرة في تونس احتجاجا على اقفال نقطة عبور لليبيا-نجاة رئيس البرلمان الليبي من محاولة اغتيال

عواصم ـ وكالات: قال متحدث باسم محمد المقريف رئيس البرلمان الليبي امس الأحد إن المقريف نجا من محاولة اغتيال تعرض لها اثناء وجوده في منزله بصحراء ليبيا النائية. وتعرض منزل المقريف في سبها التي تبعد 800 كيلومتر جنوبي العاصمة طرابلس لاطلاق نار مساء الخميس الماضي. وقال رسمي بروين المتحدث باسم المقريف انه لم يصب بأذى ونجا من الهجوم لكن ثلاثة من حراسه اصيبوا. وكان المقريف في سبها للاجتماع مع مسؤولين وزعماء محليين بعد ان اعلنت السلطات الليبية سبها منطقة عسكرية مغلقة في محاولة للحد من تفشي الفوضى. وتعاني سبها وباقي الجنوب الصحراوي من اعمال عنف قبلية منذ بداية الانتفاضة المسلحة في عام 2011 والتي أدت إلى الاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي وقتله. والسلطة القبلية اكثر قوة في الجنوب منها في الساحل المطل على البحر المتوسط. وتحول جنوب ليبيا إلى مشكلة امنية كبيرة للحكومة المركزية الضعيفة وذلك بسبب الحدود التي يسهل اختراقها عبر الدول المجاورة وسهولة الحصول على الاسلحة. ولا تزال ليبيا تكافح للسيطرة على عدد كبير من الميليشيات المسلحة التي اكتسبت قوة خلال التمرد ضد القذافي. من جهة اخرى اندلعت مواجهات الاحد بين الشرطة واكثر من 300 شخص احتشدوا في مدينة بن قردان التي تبعد حوالى ثلاثين كلم عن الحدود الليبية، للاحتجاج على اقفال نقطة العبور الرئيسية بين البلدين. وذكر مراسل وكالة فرانس برس ان المتظاهرين الذين اغضبهم اقفال نقطة رأس جدير الحدودية بقرار من طرابلس، رموا حجارة على قوات الامن التي ردت بالاطلاق الكثيف للغاز المسيل للدموع. وطالب المتظاهرون الذين يشكل التجار القسم الاكبر منهم بتدخل السلطات التونسية لدى طرابلس لفتح نقطة العبور الرئيسية هذه في الجنوب، والمقفلة منذ شهر، كما قال المصدر نفسه. واكثرية سكان بن قردان المعروفة بسوقها الكبيرة للسلع المستوردة من ليبيا، يستفيدون من التجارة مع ليبيا. وليل السبت/ الاحد، احرق عشرات الاشخاص اطارات في وسط مدينة بن قردان احتجاجا على سلبية وصمت الحكومة التي ترأسها حركة النهضة لمواجهة هذا القرار الليبي. ولم يتضح سبب الاقفال ولم تصدر السلطات التونسية اي تعليق. وفي منتصف كانون الاول/ديسمبر، امرت السلطات الليبية باقفال الحدود مع الجزائر والنيجر والسودان وتشاد، واعلنت جنوب البلاد منطقة عسكرية مقفلة بسبب تدهور الامن في هذه المنطقة.

الباجي قائد السبسي لـ «الشروق» : ما حصل جريمة… والأمن لم يقم بدوره

أصرّ رئيس «نداء تونس» على البقاء بجربة ورفض امتطاء الطائرة ليعود الى تونس أمس، وذلك على خلفية الهجوم الذي تعرّض له الاجتماع الشعبي لنداء تونس بجربة... كان هذا فحوى ما صرّح به لـ «الشروق» أمس، مساء. السيد الباجي قائد السبسي في أول ردّ فعل له على ما حدث، الذي كشف لنا أنه تحادث عبر الهاتف مع السيد وزير الدفاع، وطلب منه حماية من الجيش الوطني لجموع المجتمعين بالمكان المخصص والمرخّص فيه من السلطات الجهوية، ليقيم نداء تونس اجتماعه الجماهيري. وأضاف الباجي قائد السبسي وقد بدا مشدوها من خلال نبرات كلامه، معنا عبر الهاتف، إن هذا الذي حدث هو اعتداء صارخ على حرية التعبير والتنظّم، لم تعهده تونس من قبل. وقال: هذا اعتداء على أهالي جربة قبل أن يكون اعتداء على نداء تونس، في اشارة منه الى أخبار تداولتها بعض المواقع والقائلة إن جل العناصر التي نظّمت الهجوم، ليست من جزيرة جربة... وقال قائد السبسي «نحن في خطر اليوم... تونس في خطر... وسنعود الى مربّع قانون الغاب، الذي لم تعرفه تونس من قبل... وهذا الذي حدث اليوم (أمس) أمر غير مسبوق... مشيرا الى أن الانطباع العام الذي حصل لدى الجماهير المعتدى عليها، أن الأمن بدا وكأنه يشجّع أو هو لم يكن حازما بالدرجة التي تجعل الدولة تمارس صلاحياتها في حماية جربة وأهالي جربة.. وعن قصة أحداث أمس قال رئيس نداء تونس: «جئنا لاجتماع عام نظّمناه منذ أسابيع وطلبنا حضور الأمن.. ومن سوء الحظ، حضر فيلق من المعتدين رافعين الأعلام السوداء، فيهم من هو من النهضة ومنهم من ينتمي إلى «رابطات حماية الثورة» هجموا وكسروا ورشقوا الحضور بالحجارة». وتحدث الباجي قائد السبسي عن عملية المحاصرة التي تردى فيها الحاضرون في الاجتماع الذي لم يتم، كاشفا النقاب عن أنه «ما يحزّ في نفسي أن الأمن لم يتدخل لحماية الاجتماع رغم أننا طلبنا منذ البداية بحماية مكثفة وقالت وزارة الداخلية انها تسيطر على الوضع.. وأنا أقول انها ليست دولة إلا متى قدرت أن تحمي جربة». ووصف قائد السبسي ذات الهجوم بالاعتداء الوحشي، معبرا عن رفض امتطاء الطائرة للعودة إلى تونس قائلا: إما نعود مع بعضنا ويؤمّن خروج أهالي جربة الحاضرين في الاجتماع وبسلام، وإما نحن باقون هنا.. وانتهى رئيس نداء تونس، إلى القول ان «هذه جريمة بحدّ ذاتها»، لأن قرابة ألفي مواطن هم محتجزون (مساء أمس) الآن، والأمن غير قادر على منع الاعتداء عليهم.. وكذلك السلطة ـ يقول قائد السبسي ـ غير قادرة على حماية أهالي جربة.. وقال ان بلادنا (تونس) في خطر اليوم.. معتبرا أن ما حدث قد يكون من باب القول: رب ضارة نافعة.. في إشارة منه إلى هذا الكساء الاعلامي الذي طبع به الحدث

مليشيات النهضة تهاجم اجتماعا لحزب ‘نداء تونس’

مئات المتظاهرين يرفعون شعارات معادية لحزب يعقد اجتماعا، وقوات الامن تلتزم الحياد. ميدون (تونس) - اقتحم المئات من المتظاهرين المحسوبين على حركة النهضة الاسلامية الحاكمة في تونس فندقا في جربة جنوب البلاد حيث كان مسؤولون من حزب نداء تونس الرئيسي المعارض يستعدون لعقد اجتماع حزبي. وقال مراسل صحفي ان مئات المتظاهرين تجمعوا وهم يرفعون لافتات عليها شعارات معادية لحزب نداء تونس امام فندق في ميدون في جزيرة جربة، ثم تمكنوا من تجاوز الطوق الامني الذي فرضته ودخلوا الى الفندق وانتشروا فيه. وبعد ذلك اقتحم المتظاهرون القاعة التي كان يفترض ان يعقد فيها الاجتماع وارغموا الحزب على الغائه. وكان الاجتماع بمناسبة ذكرى اربعين لطفي نقض القيادي في الحزب الذي قتل في تطاوين في الجنوب بعد ان ضربه متظاهرون محسوبون على النهضة حتى الموت في تشرين الاول/اكتوبر. وقد تعرض اعضاء الحزب في الصباح للرشق بالحجارة الذي ادى الى تهشم بعض نوافد الفندق. وبعد الظهر، كان المتظاهرون يحاصرون كوادر واعضاء في الحزب وصحافيين داخل الفندق، وهم يهتفون "اخرجوا ايها القذرون". والتزمت الشرطة بالوقوف على الحياد، ولم تتدخل. ومع حلول المساء، عاد الهدوء ولكن المتظاهرين كانوا لا يزالون محتشدين امام الفندق. وعبر اذاعتي موزاييك وشمس، اتهم باجي قائد السبسي الرابطة الوطنية لحماية الثورة بانها هي التي حرضت على الاحداث. وتعتبر المعارضة الرابطة ميليشيات تابعة لحركة النهضة، وتطالب مع بعض جمعيات المجتمع المدني بحلها، ولكن الحكومة ترفض ذلك. وتتهم المعارضة حركة النهضة بتحريك الرابطة الوطنية لحماية الثورة ميدانيا ضد خصومها السياسيين. وقالت المحامية بشرى بلحاج حميدة المشاركة في الاجتماع لفرانس برس "ما يحصل فضيحة. اتصلنا بوزير الداخلية علي العريض ووزير حقوق الانسان سمير ديلو ولكنهما يرفضان التدخل". ولم يتسن الحصول على معلومات عن الوضع من المتحدث باسم وزارة الداخلية خالد طروش الذي تم الاتصال به. ويقود رئيس الوزراء السابق الباجي قائد السبسي حزب نداء تونس الذي تعتبره حركة النهضة امتدادا لحزب التجمع الذي كان يحكم البلاد في عهد بن علي. تأسس حزب نداء تونس في تموز/يوليو الماضي وتفيد استطلاعات الراي انه يتمتع بشعبية موازية لشعبية النهضة وانه المنافس الاول لها في الانتخابات القادمة. وتتكرر الصدامات بين انصار الفريقين. ومنذ الصيف، تصاعدت التظاهرات العنيفة والهجمات التي تنفذها مجموعات اسلامية متطرفة صغيرة في تونس التي تشهد حالة من عدم الاستقرار السياسي والامني منذ الاطاحة ببن علي مطلع 2011

وزارة الداخلية : ارتياح من موقف الحاخام كبير الأحبار التونسيين

تلقّت وزارة الداخلية بكامل الارتياح نسخة من البيان الصحفي الذي أصدره الحاخام حييم بيتان كبير الأحبار التونسيين بتاريخ ٠٤ نوفمبر ٢٠١٢ على إثر إحباط وحدات الحرس الوطني بداية شهر أكتوبر لعملية تخطيط لاختطاف تونسيين يهود بالجنوب التونسي بغية الحصول على فدية مالية. وإذ تقدّر الوزارة ما جاء في البيان من عبارات الشكر والامتنان لكل العائلة الأمنية، فهي تؤكّد مثابرة كافة وحدات قوات الأمن الداخلي على توفير الأمن والأمان لكافة أبناء تونس وزوّارها وضيوفها. وفي ما يلي نصّ البيان الصحفي الذي تلقى مكتب الإعلام والاتصال بالوزارة نسخة منه : بيان صحفي يتشرّف الحاخام حييم بيتان كبير الأحبار التونسيين بأن يصدر البيان الصحفي التالي بخصوص إحباط قوات الأمن التونسية لعملية إجرامية كانت ستمس تونسيين يهودا : على إثر إلقاء القبض على مجموعة كانت تنوي اختطاف بعض التونسيين من أتباع الديانة اليهودية، والقاطنين بمدينة جرجيس، أتقدّم باسمي الخاص وباسم كلّ التونسيين اليهود بجزيل الشكر لأعوان الأمن الذين وكعادتهم ساهرون على أمن تونس والتونسيين وزوّار تونس. ونحن على ثقة تامة من أنّ القضاء الذي تعهّد بالموضوع سيجري كلّ التحقيقات والتحرّيات اللازمة التي ستبيّن حقيقة ما كان يدبر. وإنّنا ندعو إلى عدم التوظيف السياسي لهذا الحادث العارض والمعزول والغريب عن تونس، وكلّنا أمل بأنّ مستقبل بلادنا زاهر بإذن الله، وأنّ التعايش بين مختلف الطوائف الدينية كان وسيظلّ مثلا يحتذى به في مختلف أصقاع العالم. نكرّر في الختام شكرنا وامتنان التونسيين من أتباع الديانة اليهودية لكلّ العائلة الأمنية الغيورة على وطنها وعلى سلامة كلّ التونسيين وزوّار تونس. حفظ الله وطننا تونس. الحاخام حييم بيتان

مدنين: منحرفون يداهمون نقطة أمنية والأمن يعتمد الرصاص الحي لإيقافهم

عمد ليلة امس شخصين على متن سيارة من نوع ''بي أم دوبل في'' مداهمة نقطة امنية في منطقة بنقردان والفرار بعد ان طلبت منهم الدورية التوقف للتثبت في وثائق السيارة. وحسب مراسلنا في الجهة طارد رجال الامن السيارة المذكورة باستعمال الرصاص الحي وأصابوا العجلات وتمكنوا من ايقاف المتهمين وحملهم للتحليل فتبين أنهما مستهلكان لمادة مخدرة. وتبين أن الموقوفين من المفتش عنهما بتهم متعلقة ببيع الخمر والمخدرات وبسرقة السيارات وتدليس وثائقها

قوات الامن تحبط عملية ”ارهابية” ضدّ يهود تونس بجرجيس

تمكنت السلطات الأمنية خلال الايام الماضية من إحباط عملية وصفتها بـ "الإرهابية الخطيرة" كانت تستهدف يهود مدينة جرجيس بالجنوب الشرقي لتونس وذلك حسب ما نشرته وكالة أنباء "يو بي اي " نقلا عن صحيفة الحصاد التونسية في عددها الصادر يوم أمس. وذكرت الصحفية حسب مصادر وصفتها بالمؤكدة ان وحدات الحرس الوطني في كل من مدنين وقابس تمكنت من تفكيك شبكة ارهابية خطيرة تتمثل في اختطاف مواطنين تونسيين يهوديين بمدينة جرجيس والمطالبة بفدية مالية واجبار اليهود التونسيين المقيمين بجرجيس على مغادرة تونس. ووفق ذات المصدر فإن من يقف وراء هذا المخطط هو عون امن يعمل في الجنوب التونسي وكان يقوم بتجنيد بعض الشباب للقيام بهذه العملية وكان بحوزته قطع سلاح غير ان قوات الامن تفطنت لذلك. وقد تناقلت العديد من الصفحات ان يهود تونس طالبوا رسميا وزارة الداخلية تأكيد او نفي خبر القاء القبض على هذه الخلية الارهابية التي يقودها عون امن متطرف والذي ينوي اختطاف تونسيين يهوديين في الجنوب التونسي

بن قردان: الامن يداهم منزل المشتبه فيه في حرق سيارة الامن

داهمت منذ قليل قوات الامن ببن قردان منزل المشتبه فيه في حرق سيارة الامن التابعة لمركز الحرس بالمنطقة يوم أمس. وأفادنا مصدرنا ان المتهم لاذ بالفرار ولم تتمكن قوات الامن من القاء القبض عليه. ويذكر أن الشاب المذكور من ذوي السوابق العدلية وكان في السجن بتهمة سرقة منزل أحد أعوان الحرس الوطني وقد تعمد امس شرب الخمر والتوجه الى مركز الحرس حيث يعمل العون الامن الذي تسبب في سجنه وحمل زجاجات حارقة قام برميها على أحد سيارات الامن مما تسبب في حرقها ولاذ بالفرار.

خاص وعاجل/ بن قردان: اشتباكات عنيفة والامن يحجز مجموعة من الاسلحة الخطيرة

دارت منذ قليل اشتباكات عنيفة بين الوحدات الامنية ببن قردان وعناصر مسلحة مازالت لم تعرف بعد انتماءاتها. وحسب مصدرنا فقد تمكنت قوات الامن من القاء القبض على 2 عنصرين وحجز كمية من الاسلحة الخطيرة. وذكر محدثنا ان الابحاث الان جارية مع الموقوفين لمعرفة انتمائهم ووجهتهم.

تونس- نورة بن حسن: سيتم مساءلة كل من وزير الداخلية ووزيرة البيئة على خلفية “أحداث قلاّلة”

أكّدت اليوم النائبة نورة بن حسن من كتلة المؤتمر من أجل الجمهورية، خلال زيارتها رفقة نائبين من المجلس الوطني التأسيسي إلى منطقة ڨلالة في معتمدية جربة أجيم من ولاية مدنين ولقائها بعدد من المواطنين، أنه سيتم مساءلة وزير الداخلية علي العريض ووزيرة البيئة مامية البنا على خلفية الأحداث الّتي عرفتها المنطقة يوم السبت الماضي بسبب احتجاجات الأهالي ضد مصب النفايات الموجود في الجهة. وعبرت نورة بن حسن عن أسفها لاستعمال قوات الأمن العنف المادي واللفظي تجاه الأهالي المحتجّين. وطالبت النائبة عن كتلة المؤتمر حسب شمس آف آم بفتح تحقيق في الأحداث والتجاوزات من قبل أعوان الأمن. يُذكر أن مواجهات عنيفة عرفتها منطقة قلالة يوم السبت الماضي بين قوات الأمن والأهالي الّذين الّذين طالبوا بغلق مصب النفايات، وقد تطورت المواجهات وحرق المحتجون سيارات الأمن والعجلات المطاطية وتم استعمال الغاز المسيل للدموع من قبل وحدات الأمن. وأسفرت الاحتجاجات والمواجهات عن إصابة 48 عون أمن وعدد من المواطنين استوجبت نقلهم للمستشفى

بن قردان: محتجون يحتجزون أعضاء من المجلس الوطني التأسيسي

عمد عدد من أهالي مدينة بن قردان اليوم الى احتجاز نواب من المجلس الوطني التأسيسي التابعين للجنة الاصلاح الاداري الذين يقومون بزيارة اليوم لتفقد الاوضاع الادارية في المنطقة. وحسب مراسلنا في الجهة فاٍن المحتجين منعوا النواب من مغادرة مقر المعتمدية مطالبين بتدخلهم لإطلاق سراح شابين من ابناء الجهة تم القاء القبض عليهم في ليبيا وفي حوزتهم 120 ألف حنيه ليبي الى جانب مطالب تنموية واجتماعية. وقد تمكنت قوات الشرطة في بن قردان من اخراج النواب بصعوبة كبيرة حسب محدثنا لكن تمت من جديد منع حافلتهم من مواصلة الطريق في منطقة ''القيتون'' بين بن قردان والنقطة 14 وهي مرجع النظر للحرس الوطني حسب مراسلنا