الإثنين , 27 يونيو 2022
الرئيسية / صفحه 10

أرشيف الموقع

المتلوي 3 شبان يعتدون على عوني امن

تعرض امس الخميس بالمتلوي عوني امن إلى اعتداء خطير من طرف 3شبان اثر عملية تثبت في اوراق السيارة التي كان على متنها الاشقاء الثلاثة. وقد اصيب احد الاعوان بكسر في اليد فيما تعرض زميله الى كدمات على الوجه والظهر قبل ان يتم نقلهما على جناح السرعة إلى المستشفي المحلي بالمتلوي لتلقي الإسعافات الطبية. و قد تحسنت حالة المتضررين وغادر ا المستشفي. فتم فتح محضر بحث بعد ايقاف المعتدين.

أكمل القراءة »

قفصة : على إثر مداهمات ليلية إلقاء القبض على عناصر من أنصار الشريعة

ألقت الفرقة الفرعية لمقاومة الإرهاب بقفصة معززة بفرق من الحرس و الشرطة في الليلة الفاصلة بين الثلاثاء و الإربعاء القبض على عنصرين تابعين لأنصار الشريعة خطيرين و لهما اتصالات ببعض قيادات أنصار الشريعة و يخططان للقيام بعمليات إجرامية تهدد الأمن العام و حسب تصريح الكاتب العام لنقابة الأمن الوطني بقفصة السيد أنس جابر أن أحدهما سبق و أن صرح في خطاب عام بحديقة الحرية بقفصة داعيا أنصاره إلى قتل مجموعة من اليساريين المعارضين. هذا و تتواصل الأبحاث معهما قبل تسليمهما إلى الفرقة المركزية لمقاومة الإرهاب بتونس العاصمة

أكمل القراءة »

وزارة الداخلية: أعوان الأمن يطلقون النار على عريف بمركز حدودي

أعلمت وزارة الداخلية أنّ أعوان الحراسة بمركز حدودي تابع لفرقة الحدود البرّية بسيدي بوبكر تولّوا اليوم 20 أوت 2013 على الساعة الواحدة و35 دقيقة صباحا إطلاق النار على شخص كان يقترب من النقطة المذكورة ولم يمتثل لإشارة الوقوف. وقد تم في مناسبة أولى إطلاق النار في الهواء لتنبيهه ثم إطلاق النار عليه مباشرة ممّا أدّى إلى إصابته بعدد 02 إطلاقات على مستوى الكتف وساقه حسب بلاغ أصدرته منذ قليل. وتبيّن فيما بعد أنّ المصاب هو عريف يعمل بالمركز المذكور، وقد تم نقله إلى المستشفى الجهوي بقفصة وحالته مستقرّة، والشروع في المعاينات والتحريات في الموضوع حسب نفس البلاغ.

أكمل القراءة »

رابح البوبكري: تقرير الطب الشرعي يؤكد مقتل محمد بالمفتي بقنبلة غاز بنسبــة 90%

أكد تقرير الطب الشرعي أن وفاة محمد بالمفتي الذي لقي مصرعه مساء الجمعة 26 جويلية بمدينة قفصة عندما كان بصدد المشاركة في مسيرة ليلية تنديدا باغتيال النائب محمد البراهمي ناتجــة عن اصابــة الفقيد بإصابتين , والاصابة القاتلة حسب التقرير كانت على مستوى الخلفية نتيجـة اصابتــه بجسم صلب وفق تصريح كاتب عام نقابــة الشرطــة رابح البوبكري . ورجح البوبكري أن يكون الجسم الصلب هو عبوة غاز مسيل للدموع بنسبــة 90% مشيرا الى ان احتمال الاصابــة بالحجر غير وارد وفق تعبيره.

أكمل القراءة »

مركز تونس لحرية الصحافة يستنكر اعتداء قوات الامن لفظيا وماديا على مراسل راديو كلمة ومصور قناة شبكة تونس الاخبارية بقفصــة

استنكر مركز تونس لحرية الصحافة فى بلاغ له اليوم الثلاثاء الاعتداء الذى تعرض له مراسل راديو كلمة بولاية قفصة الهادى الرداوى ومصور قناة شبكة تونس الاخبارية محمد لسود مساء امس الاثنين اثناء تغطيتهما احدى حفلات المهرجان الصيفى. وافادت وحدة رصد وتوثيق الانتهاكات الواقعة على الاعلام التونسى بمركز تونس لحرية الصحافة بان عناصر من قوات الامن اعتدت لفظيا وماديا على مراسل راديو كلمة عندما حاول تصوير عملية اعتقال أحد المتفرجين الحاضرين قيل أنه تفوه بكلام بذىء فى ما حاول أمنيون اخرون افتكاك الة التصوير التى بحوزته. واضافت ان مصور قناة شبكة تونس الاخبارية تعرض بدوره الى الاعتداء اللفظى حين حاول تصوير واقعة الاعتداء على زميله ب راديو كلمة .

أكمل القراءة »

خاص: خلفت 4 شهداء و34 جريحا “الصباح” تنشر تطورات قضية أحداث الحوض المنجمي 2008

جريحان"مع تأجيل التنفيذ".. وعدد من الشاكين قاموا بالحق الشخصي عرض 32 جريحا على الفحص الطبي و"التشكيلة الأمنية" المورّطة بحوزة "مجموعة الـ 25" يعكف حاكم التحقيق الثاني بالمحكمة العسكرية الابتدائية الدائمة بصفاقس على البحث في ملف أحداث الحوض المنجمي 2008 التي خلفت أربعة شهداء و34 جريحا وقد استمع لشهادات عدد من الجرحى وعائلات الشهداء وقرر عرض 32 جريحا على الطبيب الشرعي لتحديد نسبة السقوط لكل واحد منهم فيما ينتظر إلحاق جريحان آخران بالقائمة الرسمية لجرحى هذه الأحداث بعد القيام ببعض الإجراءات، فيما ينتظر في بداية السنة القضائية العسكرية القادمة بدء استنطاق المتهمين ومن بينهم وزير الداخلية رفيق بلحاج قاسم ومديرين عامين سابقين للأمن الوطني والحرس الوطني ومديري إقليمي الشرطة والحرس بقفصة سابقا ورئيس منطقة الشرطة بالمتلوي سابقا ورئيس مركز الشرطة بالرديف سابقا والمسؤول الأول عن وحدات التدخل للحرس والشرطة في تلك الأحداث، وعدد آخر من الأمنيين إضافة إلى معتمد أم العرائس الأسبق على أن يحال الرئيس المخلوع كما في كل القضايا بحالة فرار. ووفق مصادر حقوقية فإن عددا من الجرحى وعائلات الشهداء رفعوا شكاية جزائية في الغرض قبل أن تثير النيابة العسكرية من تلقاء نفسها القضية وتلتحق بهم مجموعة الـ 25 من خلال رفعها شكاية جزائية عام 2012 إلى وكالة الجمهورية لدى المحكمة العسكرية الابتدائية الدائمة بصفاقس طلبوا فيها فتح بحث تحقيق ضد الرئيس المخلوع ووزير داخليته رفيق بلحاج قاسم وكل من سيكشف عنه البحث وتتبعهم عدليا من أجل التورط في أحداث الحوض المنجمي 2008 وقتل نفس بشرية عمدا ومحاولة قتل نفس بشرية عمدا والمشاركة في ذلك في انتظار أن يقدموا مع تقدم الأبحاث تقريرا مفصلا يضم قائمة اسمية لـ"التشكيلة الأمنية" والقطاعات التي أشرفت عليها ميدانيا أو عملت بها أثناء المشاركة في قمع هذه"الانتفاضة". انتفاضة الجياع وكان أبناء الحوض المنجمي انتفضوا عام 2008 ضد التهميش و"الحُقرة" والبطالة والأوضاع الاجتماعية الهشة وخرجوا إلى الشوارع مطالبين بحقهم في"الخبزة" والتشغيل والتنمية، رافعين شعارات مناهضة لحكم الرئيس المخلوع، وعوض أن يستمع مسؤولو ولاية قفصة لمشاغل المواطنين الثائرين على الفقر والاحتياج ومحاولة إيجاد حلول جذرية لمطالبهم المشروعة والبحث عن سبل تنمية الجهة فإنهم تجاهلوا المطالب الاجتماعية للمتساكنين المهمشين، وامام تواصل المسيرات المطالبة بالحق في العيش اختار النظام البائد الحل الأمني.. وحوّل مناطق الحوض المنجمي إلى ثكنات أمنية مغلقة وانتشرت الآلة البوليسية في طل ربوع الجهة الثائرة. القمع البوليسي إذ كشفت مصادرنا أن سيارات وحدات التدخل التابعة للأمن والحرس الوطنيين جاءت من جل الثكنات المنتشرة شمالا وجنوبا تقل مئات الأعوان المدججين بالأسلحة(بنادق شطاير.. مسدسات.. هراوات.. قاذفات قنابل الغاز المسيل للدموع)وبدأوا في حملة اعتقالات واسعة النطاق، ولكن أبناء الجهة الرافضين للحل الأمني ظلوا مصرين على حقهم في"الخبزة" فواصلوا الكفاح في ظل صمت شعبي محيّر وتعتيم إعلامي فرضه النظام. المجزرة الحل الأمني أدى يوم 6 ماي 2008 إلى سقوط أول شهيد وهو الشاب هشام العلائمي حرقا بعد تعمد إصابته بصعقة كهربائية داخل مولد كهرباء بمنطقة"تبديت" بأحواز الرديف وقالت والدته في تسجيل مصور إن"المعتمد والحرس قتلوه" وهو ما أجج الوضع بالجهة ليسقط ثاني شهيد يوم 19 ماي وهو محمد الطاهر السعيدي(أب لثلاثة أطفال) بعد إصابته يوم 9 ماي 2008 وهو ما أجج مشاعر أبناء الحوض المنجمي فخرجوا يوم 6 جوان 2008 بالآلاف إلى الشوارع لتشهد جهة الرديف أعنف مواجهات بين المحتجين وأعوان الامن فعلت الأصوات المنادية بـ"الخبزة" والعيش الكريم، ومعها علا صوت الرصاص الحي بعد عجز قنابل الغاز المسيل للدموع عن تفريقهم.. الحصيلة شهيدان هما الحفناوي المغزاوي(6 جوان 2008) بعد إصابته برصاصة في الظهر وعبد الخالق عميدي الذي فارق الحياة يوم 13 سبتمبر 2008 بمستشفى صفاقس بعد إصابته يوم 6 جوان جوان أيضا بالرصاص إضافة إلى عشرات الجرحى. آلة القمع البوليسي لم تتوقف عند هذا الحد بل سخرت كل إمكانياتها وفرقها للقيام بإحدى أكبر حملات الاعتقالات التي تشهدتها تونس في تاريخها ربما.. طالت مناضلين وحقوقيين ونقابيين على غرار عدنان الحاجي والفاهم بوكدوس وبشير عبيدي الذين تعرضوا لأبشع أنواع التعذيب ثم زج بهم في غياهب السجون بقضايا ملفقة وحوكم أكثر من 150 من أبناء الجهة بتهم ملفقة مختلفة من بينها"تعطيل حرية الجولان بالسبل العمومية والإضرار بملك الغير والعصيان الواضح من أكثر من عشرة أشخاص وهضم جانب موظف حال مباشرته لوظيفه والتعدي على الأخلاق الحميدة والآداب العامة ورمي مواد صلبة على عربات الغير وإحداث الهرج والتشويش بالطريق العام". يذكر أن عددا من الجرحى ومن عائلات الشهداء قاموا بالحق الشخصي في هذه القضية

أكمل القراءة »

الرديف: 3 جرحى بـ«الرش» في مواجهات بين أنصار للنهضة وللجبهة الشعبية

جدت أمس مواجهات في مدينة الرديف بين مجموعة من أنصار حركة النهضة وأخرى من أنصار الجبهة الشعبية أثناء الزيارة التي أداها عضو مجلس شورى النهضة لطفي زيتون والتقى فيها "شباب النهضة". وقد تدخلت الشرطة للتفريق بين الشقين واضطرت إلى استعمال الغاز المسيل للدموع. وفي الأثناء عمد شخص -حسب تصريحات استقيناها من النقابي عدنان الحاجي ومن عدد من الأشخاص الآخرين- يبدو أنه تابع للشق الأول أي أنصار النهضة، إلى إطلاق النار من بندقية صيد مما أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص من الشق المقابل بأضرار

أكمل القراءة »

وصول تعزيزات أمنية الى مدينة المتلوى لتأمين أنشطة شركة فسفاط قفصة

وصلت ليلة امس الأربعاء تعزيزات امنية الى مدينة المتلوى من ولاية قفصة حيث توقفت منذ نهاية الشهر الماضي كل انشطة شركة فسفاط قفصة بسبب اعتصامات ينفذها عاطلون عن العمل من حاملين الشهائد الجامعية. وأوضح مصدر أمني أن وصول هذه التعزيزات وتمركزها بمدينة المتلوى يهدف الى تأمين انشطة شركة فسفاط قفصة

أكمل القراءة »

المتلوي: مواجهات بين قوات الامن ومحتجين بحي المقرون

اثر مسيرة احتجاجية نفذها اصحاب الشهائد العليا جابت شوارع المتلوي صباح الخميس في حين واصل بعض المحتجين قطع الطريق امام قطار نقل الفسفاط حيث قامت مجموعة اخرى من الشبان بغلق السكك الحديدية بحي المقرون وايقاف قطار الفسفاط القادم من منجم كاف الدور في اتجاه صفاقس فتدخل اعوان الامن لفك الاعتصام لكن جدت مواجهات بينهم و بعض المحتجين في حي المقرون بمدينة المتلوي .واستعملت قوات الامن الغاز المسيل للدموع فيما عمد عدد من المحتجين الى رشق قوات الامن بالحجارة.وقد توسعت المواجهات الى حي الامل 3.وكانت قوات الامن قامت بدوريات ليلة الاربعاء لفك الاعتصامات فوق السكك الحديدية ولم تجد اي مقاومة لعدم وجود المعتصمين

أكمل القراءة »

المظيلة: الإجراءات الأمنية تساهم في عودة نشاط الفسفاط

الوضعية الصعبة التي وصلت اليها شركة الفسفاط ومعمل المظيلة نتيجة كثرة الاحتجاجات والاعتصامات والإضرابات دفعت الحكومة الى اتخاذ جملة من الإجراءات الأمنية ولئن امنت مواقع الإنتاج فان الحركات الاحتجاجية التي يقوم بها العاطلون عن العمل توجهت بالأساس الى قطع الطريق الرئيسية ومنع حافلات نقل العمال من المرور سواء باتجاه مواقع الانتاج أو معمل المظيلة وهذا ما حصل مؤخرا اذ قامت مجموعة من النساء من بينهن طالبات بإيقاف حافلات نقل عمال معمل المظيلة وقطع الطريق باستعمال الحجارة واحراق العجلات المطاطية للمطالبة بمواطن شغل للأبناء والأشقاء بشركة نقل المواد المنجمية ويأتي تحرك هؤلاء النساء بسبب خوفهن من ايقاف أقربائهن من طرف الأمن. كما حاول شاب ايقاف ثلاثة شاحنات لنقل الفسفاط في المدخل الغربي لمغسلة الفسفاط بالمظيلة في نفس اليوم ولكن الأمن تمكن من التدخل بالتحاور مع المحتجين ولكن هذه الاحتجاجات تختفي لتظهر من جديد. وفي نفس الأطار أكد لنا السيد سمير هنشيري أحد المحتجين العاطلين عن العمل أن مجموعة الشبان الذين اعتصموا على مستوى السكة الحديدية هم حالات اجتماعية صعبة ملوا الوعود في المقابل فان وحدات من الجيش الوطني تمركزت في نقاط مختلفة من مواقع الإنتاج في كل من المزيندة والجلابية والمغاسل وبقية مواقع استخراج الفسفاط في محاولة لتأمين حسن سير العمل وضمان سلامة العمال والمعدات كما تقوم وحدات من الأمن بمرافقة حافلات نقل العمال من والى مواقع العمل. وحسب مصادر نقابية فان تأمين هذه المواقع مكن من استعادة نسق الإنتاج ولو نسبيا كما أكد نفس المصدر أن الشركة لم تسترجع كامل امكانياتها في العمل. أما معمل المظيلة فيشهد بدوره بعض الاضطرابات خاصة على مستوى حضور العدد الكافي من العمال لتشغيل جميع الوحدات بسبب منع حافلات نقل العمال القاطنين في المظيلة من الالتحاق من طرف بعض المحتجين رغم محاولات بعض العمال الالتحاق بمراكز عملهم بوسائلهم الخاصة

أكمل القراءة »