الثلاثاء , 29 نوفمبر 2022
الرئيسية / المقالات الرئيسية / قمة الفرنكوفونية بجربة..الكشف عن الومضة الاشهارية الرسمية.. وعن آخر التحضيرات ..

قمة الفرنكوفونية بجربة..الكشف عن الومضة الاشهارية الرسمية.. وعن آخر التحضيرات ..

تتواصل في تونس التحضيرات استعدادا لتنظيم القمة 18 للفرنكوفونية يومي 19 و20 نوفمبر القادم بجزيرة جربة تحت شعار «التواصل ضمن التنوع، الرقمية كعامل تنمية وتضامن داخل الفضاء الفرنكوفوني».
تونس – الشروق:
انتظم مؤخرا بأحد نزل العاصمة حفل قدمت خلاله الناطقة الرسمية باسم القمة الفرنكوفونية جربة 2022 كريمة برداوي الومضة الاشهارية الرسمية للقمة التي ستجوب مختلف انحاء العالم للترويج لهذا الحدث الهام.
نظرة مشتركة
قالت كريمة برداوي إن هذه الومضة تحمل طابعا سياحيا ترويجيا لتونس بشكل عام ولجربة بوجه خاص إضافة إلى تضمنها محور القمة وهو « التواصل ضمن التنوع، الرقمية كعامل تنمية وتضامن داخل الفضاء الفرنكوفوني».. وأضافت أن الومضة تجلى من خلالها انفتاح تونس على المجموعة الفرنكوفونية ;id ترتكز أساسا على علم تونس وتجسد انفتاح بلادنا على الآخر وقبولها التنوع والاختلاف بين الشعوب كما تجسد أيضا النظرة المشتركة للدول الأعضاء بالفرنكوفونية وهي اعتماد التكنولوجيات الحديثة لهدف مشترك وهو بلوغ القمة والتقدم.. كما أكدت أنّ عديد التظاهرات الرياضية والثقافية والاقتصادية ستنتظم على هامش القمّة على غرار القرية الفرنكوفونية من 13 إلى 20 نوفمبر 2022 بجربة والمنتدى الاقتصادي الفرنكوفوني. وأكدت المتحدثة إن القمة تعتبر محطة تاريخية وستمثل منعرجا حاسما في تاريخ المشروع الفرنكوفوني وستعمل على تبليغ الرسائل الحاملة للقيم الأساسية للفرنكوفونية مع التركيز على شعار القمة وهو الرقمية كأداة تنمية وتضامن داخل الفضاء الفرنكوفوني. يُذكر أن الناطقة الرسمية باسم القمة كريمة برداوي تشغل حاليا منصب المديرة المكلفة بالقارتين الأمريكيتين صلب الإدارة العامة الأمريكية -الآسيوية بوزارة الخارجية التونسية وسبق أن شغلت خطة سفيرة مفوضة فوق العادة لدى جمهورية التشيك من 2017 الى 2019 وكانت عضوة في البعثة التونسية الدائمة لدى الأمم المتحدة بنيويورك من 2014 الى 2017 بعد أن عملت بسفارة تونس بباريس من 2006 الى 2011.
مضمون الومضة
وضح ممثلا شركة «آدكوم آجانسي»، وهي الجهة المكلفة بالترويج للقمة، مضمون الومضة بالقول إنها تتضمن صورة تيار هوائي مكوّن من نقاط ومن نوتات موسيقية وأحرف من الأبجديات المختلفة المستعملة في 88 بلدا فرنكوفونيا وذلك لإبراز التنوع الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والاثني والجندري الذي يميز الفضاء الفرنكوفوني. وأضافا أنه عندما يصل هذا التيار إلى جزيرة جربة وبعد أن كان يسير أفقيا يصبح عموديا ليتجه رأسا الى القمة، قمة جربة وكل قمم النجاحات التي سيحققها هذا الحدث المتميّز الذي سيجمع في راية واحدة ماديا ورقميا 88 علما من المنظمة العالمية للفرنكوفونية، أي كل المجموعة الفرنكوفونية.. وقد جسّد سيناريو الومضة شعار»كلنا متصلون، كلنا حاضرون في القمة» tous connectés.. tous au sommet
اجتماعات تحضيرية
وكان أعضاء اللجنة الوطنية المكلفة بتنظيم القمة في تونس قد قدموا خلال الاجتماع الأخير للمجلس الدائم للفرنكوفونية التابع للمنظمة العالمية الفرنكوفونية ببارس، المنعقد أول أمس الثلاثاء، عرضا عن تقدم الاستعدادات للقمة. ومكّن هذا العرض الشامل من الوقوف على نسبة الانجاز وتحيين الأشغال المتعلقة بالتحضيرات في مختلف المواقع التي ستحتضن القمة والبنى التحتية لجزيرة جربة وكذلك جملة التظاهرات المقترحة على هامش الحدث.
كما انتظم لقاء بمقر وزارة الشؤون الخارجية بتونس في إطار المشاورات والاتصالات الدورية لتدارس الجوانب المتعلقة بالندوة 18 لرؤساء دول وحكومات البلدان التي تشترك في استعمال اللغة الفرنسية. وكان اللقاء الذي جمع وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي بالسفراء الفرنكوفونيين المعتمدين بتونس فرصة لعرض تقدم الاستعدادات الجارية للقمة والومضة الإشهارية الرسمية لقمة جربة.

وذكر وزير الشؤون الخارجية بالمناسبة أنّ تونس، وهي احدى البلدان المؤسسة للفرنكوفونية وأحد أعضاءها الناشطين أكدت باستمرار وعبر مبادرات ملموسة، عن ارتباطها بهذا الفضاء المشترك المبني على الحوار والتضامن بين الدول والشعوب الفرنكوفونية.

شاهد أيضاً

نتائج زيارتها للجزائر محورُ لقاء بودن برئيس الدولة

كانت نتائج زيارة رئيسة الحكومة نجلاء بودن  إلى محور لقاء جمعها اليوم، الثلاثاء 29 نوفمبر …