الأربعاء , 17 أغسطس 2022
الرئيسية / المقالات الرئيسية / صفاقس: مناهضة العنف ضد المهاجرات تحت شعار “كّلنا بشر”

صفاقس: مناهضة العنف ضد المهاجرات تحت شعار “كّلنا بشر”

انطلقت اليوم من مدينة صفاقس، النسخة الثانية من مبادرة : “7 أيام من النشاط لمناهضة العنف ضد المهاجرات والأشخاص في وضعيات هشة ” تـحت شعار “كّلنا بشر”، التي ينظمها مركز البحوث والدراسات والإعلام حول المرأة (كريديف) وصندوق الأمم المتحدة للسكّان.

وترمي هذه المبادرة، حسب ما افاد به مسؤولون في المنظمتين خلال ندوة صحفية انتظمت بالمناسبة، إلى “المساهمة في مناهضة العنف ضد المهاجرات والأشخاص في وضعيات هشة وتوعية الجمهور الواسع بواقع المهاجرات ضحايا العنف القائم على النوع الاجتماعي” ويتمثل الهدف المنشود في توعية النساء المهاجرات ضحايا العنف بحقهن في النفاذ إلى خدمات الصحة الجنسية والإنجابيّة، فضلا عن تعزيز قدرات المجتمع المدني في مجال التعهد بالنساء ضحايا العنف والأشخاص في وضعيات هشة”.
خدمات أساسية للصحة 
ويتم إنجاز النسخة الثانية من هذه المبادرة في إطار برنامج وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإيطالي “توفير خدمات أساسية للصحة الجنسية والإنجابيّة”، وفق ما بينته المديرة العامة للكريديف ثريا بالكاهية التي ثمنت الشراكة المنجزة في هذا الإطار مع عدد من الجمعيات في إطار هذه المبادرة التي تقام للمرة الثانية بعد نسخة أولى انتظمت في ولاية مدنين في نفس الفترة من السنة الماضية.
واستعرضت بالكاهية أدوار مركز الكريديف في مناصرة قضايا النساء وإنجاز البحوث والدراسات وتنظيم التظاهرات الرامية إلى مقاومة التمييز والعنف المسلط على المرأة في إطار التزام المركز بحقوق الإنسان والتصدي للعنف القائم على أساس النوع الاجتماعي.
من جهتها، أكدت مديرة مكتب صندوق الأمم المتحدة للسكان بتونس، ريم فيالة، أن الدعم المادي والفني الذي توفره المنظمة للتظاهرة هو “دعم موجه في النهاية إلى الفئات المهمشة ومساعدتها على الولوج الى الخدمات الصحية والإنجابية” فضلا عن كونه مساهمة في “مناهضة العنف ضد المرأة”.وأعربت عن أملها في أن تتحول المبادرة إلى تقليد سنوي قار ومنتظم الانعقاد.
برنامج المبادرة
ويتميز برنامج المبادرة “بالمراوحة بين التكوين والترفيه والمناصرة بهدف تغيير العقليات السائدة التي تكرس الممارسات التمييزية” بحسب توصيف ثريا بالكاهية.
وتتمثل مضامينها بالأساس في “المكتبة البشرية” وهي عبارة عن شهادات حية لمهاجرات ناجيات من العنف المبني على النوع الاجتماعي (الجمعة 17 جوان) ورشة توعوية لفائدة المهاجرات تحت عنوان “العنف المبني على النوع الاجتماعي والنفاذ على خدمات الصحة الجنسية والإنجابية” يوم السبت 18 جوان.
كما تتضمن معرضا تحت عنوان “خارج 100 متر” سيقام في ذات اليوم بباب البحر بمدينة صفاقس وتؤثثه مجموعة من الحرفيات والمستثمرات والمهاجرات والجمعيات الناشطة في مجال التعهد بالأشخاص في وضعيات هشة، “من أجل بث رسائل إيجابية تحيل على قصص نجاح وفرص للتميز رغم السياق المليء بالصعوبات” بحسب مديرة الإعلام والاتصال بمركز الكريديف هدى الدريدي.
وتنطلق فعاليات المبادرة مباشرة إثر الندوة الصحفية بتنظيم دورة تدريبية حول “استقبال وتوجيه المهاجرات ضحايا العنف” لفائدة عدد من الجمعيات والهياكل العمومية المتدخلة في مجال التعهد بالنساء ضحايا العنف تتواصل أشغالها إلى غاية 16 جوان.

شاهد أيضاً

تفعيل اعتماد مضمون الحالة المدنية على الخط بداية من الثلاثاء 16 أوت

ذكرت وزارة تكنولوجيات الاتصال، اليوم الثلاثاء، أن اعتماد مضمون الحالة المدنية الممضى إلكترونيا، أصبح رسميا …