الأحد , 3 يوليو 2022
الرئيسية / المقالات الرئيسية / إحالة تكفيري على قطب مكافحة الإرهاب حاول الاعتداء على دورية أمنية بسكين

إحالة تكفيري على قطب مكافحة الإرهاب حاول الاعتداء على دورية أمنية بسكين

على إثر تعرّض دورية تابعة للمركز الحدودي بئر السلطان (منطقة دوز من ولاية قبلي)، يوم 4 جانفي 2022، لمحاولة طعن أحد أعوانها بواسطة سكّين، من طرف عنصر تكفيري والذي تم إلقاء القبض عليه في اليوم نفسه والاحتفاظ به، بإذن من وكيل الجمهورية لدى المحكمة الإبتدائية بقبلي، أفاد مكتب الاتصال بالمحكمة الابتدائية بتونس في بلاغ له، أنه “تمت إحالته اليوم على المحكمة الابتدائية بتونس (النيابة العمومية لدى القطب القضائي لمكافحة الإرهاب)، بمعيّة شخصين آخرين، صرّح المظنون فيه الرئيسي أنهما ساهما في استقطابه وتبنيه الفكر التكفيري الجهادي”.
وبعد الاطلاع على ما أُجري من أبحاث في الواقعة، “قررت النيابة العمومية لدى القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، الإبقاء على المظنون فيهم (ثلاثة أشخاص) بحالة احتفاظ وإحالة المحضر على الوحدة الوطنية المختصة بالبحث في الجرائم الإرهابية للحرس الوطني بالعوينة، لمواصلة البحث”، حسب ما جاء بلاغ مكتب الاتصال بابتدائية تونس، والذي أضاف أن الأبحاث ما تزال جارية.
وكانت دورية أمنية قارة متمركزة بمفترق منطقة بئر السلطان جنوبي مدينة دوز، تعرّضت يوم الثلاثاء الماضي، إلى هجوم بسلاح أبيض (سكين)، من طرف شخص “أقر بانتمائه إلى تنظيم إرهابي”، وفق ما أفاد به مساعد وكيل الجمهورية والناطق الرسمي بإسم المحكمة الابتدائية بقبلي، خليل بن فرج.
وأوضح المصدر نفسه، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أن هذا العنصر وهو مُعلّم مباشر (أصيل ولاية مدنين)، كان يردد عبارات “الله أكبر” أثناء تهجمه على أعوان الامن، حيث أصاب أحدهم، قبل أن يتمكن بقية الأعوان من السيطرة عليه وإيقافه، ثم نقله إلى مقر فرقة الأبحاث والتفتيش بدوز.

شاهد أيضاً

مشروع الدستور-منع السياحة الحزبية..وهذه شروط رفع الحصانة على نواب البرلمان

تضمن مشروع الدستور الجديد الذي تمّ نشره مساء اليوم بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية في القسم …