الجمعة , 3 ديسمبر 2021
الرئيسية / المقالات الرئيسية / بيان تونس بمناسبة الذكرى الستين لانشاء حركة عدم الانحياز

بيان تونس بمناسبة الذكرى الستين لانشاء حركة عدم الانحياز

أصدرت وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، مساء اليوم الاثنين، بيانا بمناسبة الذكرى الستين لانشاء حركة عدم الانحياز (مؤتمر سبتمبر 1961 ببلغراد)، أكدت فيه عزم تونس على مواصلة لعب دور فاعل وبنّاء ضمن هذه الحركة وعلى المستويين الإقليمي والعالمي وصلب المنظمات والدوائر متعددة الأطراف، من أجل بناء عالم أفضل يسوده السلام والتعاون والتضامن والازدهار المشترك.

ودعت تونس، وفق بيان الخارجية، إلى أن تضطلع حركة عدم الانحياز أكثر فأكثر بدورها كاملا على الساحة العالمية من أجل الإسهام في إرساء علاقات دولية تضمن فعلا الاستقلال والسيادة الوطنية والعدل والمساواة والتنمية المستدامة لكافة الشعوب.
وشدد البيان على قدرة حركة عدم الانحياز على تقديم الإضافة القيّمة في هذا البناء من منطلق دورها المحوريّ وعلى أساس مبادئها المرجعية المنسجمة والمنصهرة في مبادئ ومقاصد الأمم المتحدة، وفي مقدّمتها السيادة والسلم والشرعية الدولية.
وذكرت الوزارة بتأكيد تونس، وهي من الدول الأعضاء المؤسّسين لحركة عدم الانحياز، على أهمّية الحركة كرافد من روافد العمل متعدد الأطراف ودورها البارز الذي اضطلعت به وما تزال في المساهمة في ضمان السلم والأمن والتوازن في العلاقات الدولية، على أساس المبادئ المرجعية التي وضعها الآباء المؤسسون لعمل الحركة وأهدافها الرامية إلى ضمان الاستقلال والسيادة الوطنية والاستقرار والتنمية. تجدر الإشارة إلى أنّ مقرّ المنظمة يوجد بلوساكا، بزامبيا. وهي تضم 120 دولة عضوا تمثّل حوالي ثلثي أعضاء الأمم المتحدة.

شاهد أيضاً

الداخلية: حجز 23 حاوية توريد لشركتين مختصّتين في التجارة الدّوليّة

تمكّنت مصالح الإدارة العامة للحرس الوطني نهاية الأسبوع الماضي من حجز 23 شاحنة حاملة لـــ …