الخميس , 30 يونيو 2022
الرئيسية / المقالات الرئيسية / التنسيق الدائم للتصدي للتحديات الأمنية، أبرز محاور لقاء وزير الخارجية بنظيره الجزائري

التنسيق الدائم للتصدي للتحديات الأمنية، أبرز محاور لقاء وزير الخارجية بنظيره الجزائري

مثلت ضرورة التنسيق الدائم بهدف التصدي للتحديات الأمنية التي تعرفها المنطقة، وخاصة منها آفة الإرهاب، ومسألة تنقل المقاتلين الأجانب، علاوة على خطر الشبكات النشطة في مجال التهريب والاتجار بالبشر والهجرة غير النظامية، أبرز محاور جلسة عمل جمعت وزير الشؤون الخارجية بنظيره الجزائري بحضور وفديْ البلديْن.
وجاءت هذه الجلسة في إطار زيارة يؤديها اليوم الثلاثاء وزير الخارجيّة والجالية الوطنيّة بالخارج الجزائري، رمطان لعمامرة، إلى تونس، بصفته مبعوثا خاصّا للرّئيس عبد المجيد تبّون، إلى رئيس الجمهوريّة، قيس سعيد، وفق ما جاء في بلاغ صادر عن الخارجية.
وتم خلال جلسة العمل استعراض مختلف أوجه التّعاون الثّنائيّ، حيث أكد الوزيران في هذا الخصوص ضرورة توحيد جهود البلدين من أجل احتواء التداعيات الإقتصادية والاجتماعية لجائحة كوفيد-19.

شاهد أيضاً

جمعية القضاة توجّه عدل تنفيذ لتفقدية وزارة العدل

أعلنت جمعية القضاة التونسيين في بيان أن تفقدية وزارة العدل قامت بتوجيه دعوة ثانية لرئيس الجمعية أنس الحمايدي على خلفية …