الإثنين , 27 يونيو 2022
الرئيسية / المقالات الرئيسية / في إجتماعٍ بإيطاليا حول “الأمن الغذائي”، وزير الخارجيّة يستعرض تحدّيات القضاء على الجوع

في إجتماعٍ بإيطاليا حول “الأمن الغذائي”، وزير الخارجيّة يستعرض تحدّيات القضاء على الجوع

إستعرض وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، عثمان الجرندي في كلمة أمام مجموعة الـ20 بمناسبة الإجتماع المنعقد مساء أمس الثلاثاء بماتارا بإيطاليا حول “الأمن الغذائي”، التحديات التي تواجه المجموعة الدولية في تحقيق الهدف الثاني من أجندة التنمية المستدامة 2030 الرامي إلى القضاء على الجوع وضمان الأمن الغذائي للجميع.
ونقلا عن الصفحة الرسمية للوزارة، أكد الجرندي أن الطريق نحو هذا الهدف لم يكن سهلا حتى قبل إجتياح وباء كوفيد-19 للعالم، نتيجة عوامل عدة، بما في ذلك النزاعات والتحديات الاقتصادية والاجتماعية، إضافة إلى المخاطر الطبيعية وتفاقم التغير المناخي، وهي عوامل أدت جميعها إلى معاناة 700 مليون نسمة عبر العالم من سوء التغذية ووفاة حوالي 5 ملايين طفل سنويا قبل بلوغ سن الخامسة بسبب نقص التغذية، فيما يعاني 144 مليون طفل من بطء أو توقف النمو.
ولاحظ أن كوفيد-19 فاقم من هذه التحديات، لا سيما لدى الشرائح الأكثر ضعفا وهشاشة في جميع الدول، مرجحا وفقا لتقديرات عديد الدراسات الدولية، أن يلقي الوباء بتداعياته على الجيل القادم وخاصة الأطفال والنساء.
وبيّن أن الأزمة الصحية الراهنة أثرت على الأمن الغذائي لجميع الشعوب ولو بنسب متفاوتة، إلا أن تأثيرها على دول القارة الإفريقية كان أكثر عمقا بإعتبار تعدد بؤر التوتر في المنطقة وإرتفاع مواطن الضعف والهشاشة، وتشير التقديرات إلى إنزلاق حوالي 27 مليون مواطن من غرب الصحراء الافريقية فقط نحو الفقر المدقع من جملة 60 مليون شخص عبر العالم.
وأكد الوزير في هذا السياق، ضرورة تضافر الجهود من أجل مكافحة الفقر الذي يعيق تحقيق الأمن الغذائي، مشددا على الدور الحيوي لمجموعة الـ20 في معاضدة جهود التنمية في إفريقيا والحد من اللامساواة والتفاوت الاقتصادي في المنطقة، خاصة من خلال تخفيف عبء الديون عن الدول الإفريقية.
كما جدد دعوته للمجموعة الدولية من أجل العمل على تعزيز التعاون، بما يسهم في ضمان الأمن الغذائي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
وشدد على أن التضامن بين الدول هو الكفيل بالقضاء على الفقر والجوع عبر العالم، معربا عن التطلع إلى أن تكون القمة العالمية حول الأمن الغذائي المزمع عقدها في سبتمبر المقبل مناسبة من أجل تحقيق نقلة نوعية وتغيير حقيقي لبناء مستقبل أفضل للإنسانية لا يترك فيه أحد على الهامش أو خلف الركب.

شاهد أيضاً

قيس سعيد غاضبا: التونسيون ظمأى.. ونأمر بإعادة الجمعيات المائية فورا (فيديو)

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيد محمود إلياس حمزة، وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري اليوم الاثنين …