الأحد , 22 مايو 2022
الرئيسية / المقالات الرئيسية / “انا يقظ” حول زيارة وفد حكومي لواشنطن: يجب اعتماد التشاركية في رسم السياسات العامة

“انا يقظ” حول زيارة وفد حكومي لواشنطن: يجب اعتماد التشاركية في رسم السياسات العامة

اكدت منظمة “انا يقظ” في بيان لها اليوم تحت عنوان ” الرحلة إلى واشنطن والبرنامج المجهول”بخصوص تعليقها على سفر وفد حكومي الى واشنطن للتفاوض مع صندوق النقد الدولي متابعتها لاستعدادات البعثة التونسية المتوجهة الى الولايات المتحدة نهاية هذا الاسبوع لمناقشة برنامج تمويل الإصلاحات الاقتصادية حيث عبرت المنظمة عن”إدانتها للتعتيم الحكومي على البرنامج والاستراتيجية المقترحة أياما قبل السفر إلى واشنطن خاصّة وأن هذا القرار مصيري يتعلق بسياسات من المفروض أن يتم نشرها للعموم، فضلا عن خطورة تبعات الاقتراض المتواصل على حقوق الأجيال القادمة التي لا يجب أن تتحمل السياسات الترقيعية المتبّعة من الأحزاب الحاكمة خلال السنوات الماضية أو سوء التصرف في المال العمومي”، وفق ما جاء في نص البيان.
كما عبرت المنظمة عن استغرابها من عدم تشريك منظمات المجتمع المدني في لقاءات “بيت الحكمة” للإصلاح الاقتصادي من أجل تقديم استراتيجية متكاملة من شأنها الأخذ بعين الاعتبار بالانتظارات المشروعة للشعب التونسي واقتصار هذه الاجتماعات على “النخبة” الداعمة للحكومة فقط”.
وعبرت”انا يقظ” عن تخوفها من هذا البرنامج الإصلاحي ومن انعكاساته السلبية على العدالة والرعاية الاجتماعية وعلى الأزمة السيادية التي تعيشها تونس منذ سنوات، كما سجلت تخوفها تجاه هذا البرنامج الإصلاحي الذي سيزيد من هيمنة الدائنين وكبار أصحاب رؤوس الأموال على حساب الطبقات الوسطى والشغيلة”.
ودعت المنظمة في هذا السياق الحكومة الى نشر برنامج الإصلاحات للعموم، اعتماد التشاركية في رسم السياسات العامة وبرامج الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي، ومزيد تكريس الشفافية في كل ما من شأنه التأثير على حقوق وواجبات المواطنين والأجيال القادمة.

شاهد أيضاً

صدور الأمر الرئاسي المتعلق بالنظامين الأساسيين للشركات الأهلية

صدر بالعدد الأخير من الرائد الرسمي للجمهورية التونسية أمس الخميس 19 ماي 2022 الأمر الرئاسي عدد 498 لسنة …