الإثنين , 20 سبتمبر 2021
الرئيسية / المقالات الرئيسية / الهاشمي الوزير : سنتّخذ القرار حول إستخدام لقاح “أسترازينكا” من عدمه في غضون 10 أيّام

الهاشمي الوزير : سنتّخذ القرار حول إستخدام لقاح “أسترازينكا” من عدمه في غضون 10 أيّام

أكد رئيس لجنة قيادة الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد-19، مدير معهد باستور، الهاشمي الوزير اليوم الثلاثاء، أنه سيتم في غضون 10 أيام إتخاذ القرار المناسب حول جواز إستخدام لقاح ” أسترازينكا” في تونس من عدمه، مؤكّدا أنه في حال أوصت منظمة الصحة العالمية بعدم جواز إستخدامه، فإن تونس ستتبع توصياتها.
وبيّن في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن القرار سيتخذ بعد تقييم النشريات العلمية والدراسات حول الأعراض الجانبية لهذا اللقاح التي تصدرها منظمة الصحة العالمية والمنظمات العالمية في الغرض، مؤكدا أن تونس لم تنطلق بعد في التطعيم بهذا اللقاح.
وشدّد على أن الأعراض الجانبية للقاح حول العالم نادرة جدا، وهي ظهرت لدى شخص لكل 250 ألف شخص، مبينا أنه يقع إستخدامه للأشخاص في سن 60 سنة فما فوق.
وأكد على أن تونس لا تستخدم التلاقيح إلا إذا توفرت فيها معايير النجاعة والجودة والسلامة، مشددا على نجاعة التلاقيح لاسيما في الحالات الخطيرة .
يشار إلى أن تونس تحصلت على 98400 جرعة من لقاح “أسترازينكا” ومن المبرمج أن تتحصل على 314 ألف جرعة في شهري جوان وماي 2021.
يذكر أن بعض بلدان الاتحاد الأوروبي إتخذت إجراء إحترازيا بوقف إستخدام لقاح “أسترازينيكا” المضاد لكوفيد-19 مؤقتا، بناءً على تقارير تشير إلى حدوث حالات نادرة من إضطرابات تخثر الدم لدى أشخاص تلقَّوا هذا اللقاح.
وقررت بلدان أخرى في الاتحاد الأوروبي أن تواصل إستخدام اللقاح، وفق بيان لمنظمة الصحة العالمية صادر في مارس المنقضي.
وترى المنظمة حاليا أن فوائد لقاح “أسترازينيكا” تفوق مخاطره وتوصي بإستمرار التطعيمات.

شاهد أيضاً

تونس تشارك في مراسم إحياء ذكرى هجمات 11 سبتمبر

شارك وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، عثمان الجرندي اليوم الإثنين بنيويورك ،في المراسم الرسمية …