الخميس , 30 يونيو 2022
الرئيسية / المقالات الرئيسية / أغلبها غير مطابق للمواصفات: 7 ملايين هاتف جوال في السوق التونسية

أغلبها غير مطابق للمواصفات: 7 ملايين هاتف جوال في السوق التونسية

من المنتظر ان تشرع تونس مع حلول غرّة جانفي 2021 في استغلال المنظومة الوطنية لتسجيل الأجهزة الجوالة التي تشتغل على الشبكات العمومية للاتصالات، وفقا لما أكده وزير تكنولوجيات الاتصال محمد الفاضل كريم في تصريح لـ “افريكان مانجر” على هامش ندوة صحفية خصصت للتعريف بهذه التطبيقة الجديدة.

4 ملايين هاتف غير مطابق للمواصفات

وأشار الى انه يوجد حاليا في السوق التونسية أكثر من 7 ملايين هاتف جوّال، 60 % منها مستوردة عبر المسالك القانونية أي ما يعادل 4 ملايين جهاز، مشيرا الى ان هذه الوضعية تُفوت على خزينة الدولة عائدات بقيمة 120 مليون دينار جراء عدم خضوعها للاداء على القيمة المضافة.

وأكد الوزير تفاقم جرائم سرقة الهواتف الجوالة وتنامي ظاهرة التوريد عبر المسالك غير القانونية، مشيرا الى ان اخر الاحصائيات المتعلقة بسنة 2020 تفيد ان السوق الموازية لبيع الهواتف الجوالة المزيفة والمهربة، وكذلك سرقة الهواتف المحمولة قد أصبحت ظواهر وطنية ذات انعكاسات اقتصادية واجتماعية وخيمة.

وشدّد على ان المنظومة الجديدة ستمكن بشكل فعال وسريع من التصدي لظاهرة سرقة الهواتف او المتأتية من السوق الموازية او التي لم تخضع لإجراءات الرقابة القانونية عند التوريد.

المهنيون يتذمرون

ويأمل مهنيو القطاع أن تنجح المنظومة الوطنية لتسجيل الأجهزة الجوالة التي تشتغل على الشبكات العمومية للاتصالات، في الحدّ من انتشار السوق الموازية وإدماجها في الاقتصاد المنظم، بحسب إفادة سليم فرشيو رئيس الغرفة النقابية لموردي وموزعي الهاتف الجوال التابعة للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة لـ “افريكان مانجر”.

وأكد ان القطاع الذي يوفر حاليا نحو 50 الف شغل، تضرر بشكل كبير على مدى السنوات الماضية وسجل خسائر كبيرة جراء استفحال عمليات التهريب.

ولفت الى غالبية الأجهزة غير مطابقة للمواصفات وتشكل خطرا على صحة الانسان وعلى الاقتصاد الوطني.

قائمة سوداء للأجهزة الممنوعة

ويقول نوفل بن سعيد، مدير عام مركز الدراسات والبحوث للاتصالات ان المنظومة الجديدة ستشمل أيضا اللوحات الرقمية الحاملة لشرائح هاتف جوال.

واستنادا الى ما أكده بن سعيد في تصريح لـ “افريكان مانجر” فإنّ من ابرز أهدافها، الحدّ من ظاهرة التهريب والتقليد للأجهزة الجوالة والتهرب الجبائي، الى جانب حماية الشبكات العمومية والحفاظ على جودة الخدمات.

جدير بالذكر ان المنظومة ترتكز على إحداث قاعدة بيانات مركزية لتسجيل معرفات الأجهزة الجوالة، تحتوي على 3 قائمات:

  • قائمة بيضاء: تحتوي على معرفات الأجهزة الجوالة المتحصلة على مصادقة او مطابقة مركز الدراسات والبحوث للاتصالات والمسموح بتشغيلها على شبكات الاتصالات الوطنية.
  • قائمة رمادية: تحتوي على معرفات الأجهزة الجوالى التي تبقى مسموحا بتشغيلها على شبكات الاتصالات الوطنية بصفة وقتية (الى حين انقضاء اجل تسوية وضعيتها).
  • قائمة سوداء تحتوي على معرفات الأجهزة الجوالة الغير مسموح بتشغيلها على شبكات الاتصالات الوطنية

يمكنكم قراءة المقال الأصلي على موقع أفريكان مانجر

شاهد أيضاً

جمعية القضاة توجّه عدل تنفيذ لتفقدية وزارة العدل

أعلنت جمعية القضاة التونسيين في بيان أن تفقدية وزارة العدل قامت بتوجيه دعوة ثانية لرئيس الجمعية أنس الحمايدي على خلفية …