الأربعاء , 1 ديسمبر 2021
الرئيسية / المقالات الرئيسية / مسؤلون في قفص الاتهام ..شقشوق يؤكد وجود ” فساد ” بشركات النقل

مسؤلون في قفص الاتهام ..شقشوق يؤكد وجود ” فساد ” بشركات النقل

ملف الفساد في قطاع النقل تداولته عديد المنظمات الوطنية و المدنية ، فمنهم من يعتبرنه “سوءا للتصرف ” و منهم من يعتبره خرقا للقانون ..و هنا تختلف المفاهيم لكن النتائج واحدة .

في هذا السياق اقر وزير النقل معز شقشوق في حوار لافريكان مانجر بوجود فساد في بعض المؤسسات ، إلا انه لم ينفي في الآن ذاته وجود نوع من التضخيم لبعض الملفات الخاصة بوزارة النقل من بعض الأطراف ..

و أعزى شقشوق ” بعض التجاوزات ” لوجود عدد من المسؤولين الذين لا يقومون بعملهم على أكمل وجه ، قائلا :” المسؤول من واجبه ضبط الأخطاء و إصلاحها في وقتها قبل تفاقمها مع إحالتها على القضاء في حل ثبوت التورط.”

و شدد الوزير على أن من بين الحلول التي ستعمل عليها الوزارة للحد من هذه “التجاوزات ” ، هو توجهها نحو رقمنة جميع السجلات و الإدارات بهذه المؤسسات ، مشددا على ضرورة تدخل كل مسؤول في مجاله لأخذ القرارات العاجلة و إيقاف النزيف أو إنجاح المشاريع مع القيام بالرقابة المتواصلة لكل المجالات .

و قال ذات المتحدث بان شركات النقل عموما في حاجة إلى إعادة هيكلة و إصلاح لتستطيع استعادة عافيتها ، إلا أن هذه الإصلاحات تطلب الكثير من الوقت لا يمكن القيام بها في ظرف سنة فقط بحسب تقديره .

وأثارت أرقام تتعلق بملفات فساد جدلا واسعا حيث وضعت السلطات التشريعية منذ سنوات الكثير من القوانين التي تستهدف مكافحة الفساد بيد أن الظاهرة استفحلت أكثر. ووفق أرقام رسمية كشفت هيئة مكافحة الفساد عن تلقيها أكثر من 39 ألف ملف فساد وتمت إحالة أكثر من 1800 على القضاء.

من جهته قال رئيس “الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد” بتونس عماد بوخريص، إن “معدلات الفساد زادت في عصر تفشي فيروس كورونا” ببلاده.

لكن وبحسب مؤشر الشفافية العالمي لعام 2019، فإن “الشفافية” تغيب بشكل كبير في الكثير من دول العالم العربي، التي تذيل بعضها قائمة أقل الدول شفافية أي أكثرها فسادا. 

و تحتفل منظمة الأمم المتحدة في التاسع من ديسمبر من كل عام باليوم العالمي لمكافحة الفساد، وفي هذا العام قال الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو غوتيريش إن “ضرر الفساد يكون أشد جسامة في أوقات الأزمات، كما في الوقت الحالي الذي يكابد فيه العالم جائحة كوفيد-19”.

و بحسب مؤشر الشفافية لعام 2019، تذيلت الصومال، ومن بعدها جنوب السودان ثم سوريا، قائمة من 198 بلدا تضم أغلب بلدان العالم.

وتحتل مصر والجزائر الموقع 106 في القائمة، والكويت في الموقع 85 تسبقها المغرب في الموقع 80، وتونس في الموقع 74، والأردن في الموقع رقم 60.

يمكنكم قراءة المقال الأصلي على موقع افريكان مانجر

شاهد أيضاً

إطلاق منظومةٍ جديدة للمعلومات لدعم الأمن الغذائي في إفريقيا

أطلق المرصد الوطني للفلاحة بالتعاون مع مرصد الصحراء والساحل في إطار مشروع “أفريكولتور”، منظومة جديدة …