الأربعاء , 7 ديسمبر 2022
الرئيسية / المقالات الرئيسية / تونس ترحب باتفاق جنيف حول وقف إطلاق النار في ليبيا

تونس ترحب باتفاق جنيف حول وقف إطلاق النار في ليبيا

رحبت تونس باتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بين وفدي اللجنة العسكرية الليبية المشتركة (5+5) في جنيف، برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، واعتبرته خطوة مهمة نحو تحقيق التسوية السياسية الليبية الشاملة والدائمة.

رحبت تونس بمضامين اتفاق وقف إطلاق النار “باعتباره إنجازًا يمثل ركيزة أساسية في مسار تحقيق التسوية السياسية المنشودة”

وأشادت تونس، في بلاغ صادر عن وزارة الخارجية مساء الجمعة 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، بما “تميزت به هذه الاجتماعات من روح إيجابية وأجواء الثقة التي سادت المحادثات بين مختلف الأطراف الليبية، مباركة هذا الاتفاق المهم ومرحبة بمضامينه باعتباره إنجازًا يمثل ركيزة أساسية في مسار تحقيق التسوية السياسية المنشودة”.

وأعربت تونس، في ذات البلاغ، عن امتنانها لجهود بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في مرافقة الأطراف الليبية لإنجاح المسار السلمي لحل الأزمة، “وهي على ثقة تامة بأن يحظى هذا الاتفاق بكامل الدعم من قبل المجموعة الدولية”، وجددت التعبير عن استعدادها التام لضمان أفضل الظروف لإنجاح منتدى الحوار السياسي الليبي الذي ستحتضنه بداية شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، “بهدف الوصول إلى تحقيق الأمن والسلم والاستقرار الدائم في ليبيا الشقيقة”.

في هذا السياق، كان حزب التيار الديمقراطي قد أصدر بلاغًا، السبت 24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، عبر فيه عن ترحيبه بما اعتبره “إنجازًا ليبيًا ـ ليبيًا تحت رعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا”.

دعا حزب التيار الديمقراطي الأشقاء الليبيين إلى تغليب مصلحة ليبيا العليا والمرور إلى فترة انتقالية تشارك فيها كل الحساسيات السياسية لكتابة دستور للبلاد وإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية

وقال الحزب، في ذات البلاغ، إن “هذا الاتفاق هو خطوة مهمة للأمام في إطار الجهود الدبلوماسية الهادفة إلى حل الصراع الدائر في ليبيا منذ سنوات وذلك قبل مواصلة الاجتماعات بين كل الأطراف الليبية في مدينة جربة تحت رعاية تونس والأمم المتحدة مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني القادم”.

ودعا حزب التيار الديمقراطي الأشقاء الليبيين إلى “تغليب مصلحة ليبيا العليا والمرور إلى فترة انتقالية تشارك فيها كل الحساسيات السياسية لكتابة دستور للبلاد وإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية تعبر عن إرادة الشعب الراغب في تقرير مصيره”.

 

This is only an excerpt. You can read the full article on الترا تونس

شاهد أيضاً

الجرندي: خلق جيل جديد لمشاريع تنموية مشتركة بين تونس والجزائر

قال وزير الشؤون الخارجية عثمان الجرندي خلال احتفالية الجزائر بالذكرى 68 للعيد الوطني لثورة نوفمبر …