الإثنين , 30 نوفمبر 2020
الرئيسية / المقالات الرئيسية / بن علية: عدم الالتزام سيفرض اقرار اجراءات أكثر صرامة

بن علية: عدم الالتزام سيفرض اقرار اجراءات أكثر صرامة

اكدت المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة، نصاف بن علية، اليوم الثلاثاء 20 أكتوبر 2020،أنه لا وجود لمؤشرات تفيد بتراجع عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا ولا في عدد المصابين الذين تتطلب حالاتهم الدخول الى العناية المركزة واصفة الوضع الوبائي بالدقيق.

واعتبرت انه رغم التحسن في ارتداء الكمامات فانه لم يتم بعد الوصول الى النسبة القادرة على احتواء تفشي العدوى التي قالت انها تتطلب التزام 70 في المئة من المواطنيين بارتداء الكمامة .

وقالت ان اللجنة العلمية دعت الى تطبيق اجراء حظر الجولان على نطاق واسع .

وأبرزت بن علية أنّه لا وجود إلى حد الآن لتغيير في العدد التصاعدي للإصابات، وانه من الضروري تطبيق الإجراءات الوقائية لكي لا يتم التوجه نحو إجراءات أكثر صرامة.

ولفتت خلال تدخلها في برنامج إكسبراسو على اذاعة ” اكسبراس” ، الى ان الاجراءات التي تم اقرارها دخلت حيز التنفيذ بصفة تدريجية مبرزة ان مرد الانتشار السريع للفيروس هو التجمعات الليلية وحفلات الأعراس، مشددة على من شأن حظر الجولان التقليص من حدة انتشار الفيروس خاصة في التجمعات الليلية.

واعتبرت انه بات من الضروري تطبيق البروتوكولات الصحية بشكل صارم والإلتزام بإجراءات الوقائية واحترام مسافة 100 متر بين الأشخاص، مبينة أن تطبيق هذه الإجراءات سيؤدي إلى التقليص من حدة انتشار الفيروس.

يمكنكم قراءة المقال الأصلي على موقع الشارع المغاربي

شاهد أيضاً

2020 في تونس.. سنة الجوائح المناخية والصحية والسياسية

استبشر التونسيون بحلول سنة 2020، وتغنّى الكثيرون في مطلعها بكمالها الذي تنبئ عنه أرقامها، فهي …