الأحد , 29 نوفمبر 2020
الرئيسية / المقالات الرئيسية / ضمت وزراء سابقين : تسريبات لحركة ديبلوماسية جديدة

ضمت وزراء سابقين : تسريبات لحركة ديبلوماسية جديدة

منذ انتخابات 2019 ظلت عديد المناصب في السفارات والقنصليات التونسية شاغرة بسبب موجة التغيير أو الإعفاءات التي قام بها رئيس الجمهورية قيس سعيد ومم بينها مناصب هامة على غرار مندوب تونس لدى الامم المتحدة او سفير تونس بفرنسا وغيرهما.

ويبدو أن الساعات القليلة القادمة ستحمل الجديد في هذا الموضوع حيث تم تسريب قائمة لحركة ديبلوماسية ضمت عديد الاسماء المعروفة والتي سبق لها الاضطلاع بمناصب وزارية على غرار وزير الخارجية السابق نور الدين الري الذي سيصبح سفيرا في كالطا ووزير الدفاع السابق عماد الحزقي الذي سيظطلع بمهام سفير تونس في باريس.

اما قيس قبطني مندوب تونس السابق لدى الامم المتحدة بالنيابة ورغم ما قام به من عمل متميز وحرفي الا انه سيجد نفسه سفيرا في العاصمة العمانية مسقط.

ويتساءل كثيرون عن المعايير التي تم اعتمادها في الحركة الديبلوماسية الجديدة، خاصة وان بعض الاسماء تملك سيرة ذاتية وكفاءة وخبرة أكبر من المنصب الجديد الذي عهد إليها.. ويرى البعض الاخر ان الحركة الديبلوماسية جاءت متأخرة ولم تراعي مصالح السفراء الجديد نظرا لتزامنها مع العودة المدرسية ونظرا لان الكثير منهم شرع في ترسيم ابنائه في السنة الدراسية والجامعية الجديدة في مكان عمله الحالي، وبالتالي فان اصدار حركة ديببوماسية في الوقت الحالي قد تفسر كنوع من انواع التنكيل قبل ان تكون تشريفا.

وفيما يلي قائمة الحركة الديبلوماسية المسربة :

– محمد بن يوسف : القاهرة
– رمضان الفايض: الجزائر
– معز بن ميم : أبو ظبي
– حياة الطالبي: ستوكهولم
– فاطمة العمراني : مدريد
– نبيل عمار : بروكسيل
– رؤوف المرادعي: قنصل عام بميلانو( مدير الأمن الرئاسي سابقا)
– امال يونس : أوسلو
– رياض الصيد: نيودلهي
– صبري العياشي : نواكشوط
– حنان التاجوري: برلين
– قيس قبطني: مسقط
– نجم الدين الاكحل: واشنطن
– هشام الفوراتي: بيروت ( وزير الداخلية الاسبق)
– عماد الحزقي : باريس ( وزير الدفاع السابق )

– طارق بالطيب: بارن/ سويسرا ( مدير الديوان الرئاسي لمدة 3 اشهر…ثم العودة الى خطته كسفير بطهران)
-سامي بوقشة: نيويورك
-نور الدين الري: لافالات (مالطا)وزير خارجية السابق.
– لطفي الصغير: قنصل عام بجدة (مدير عام الحدود و الأجانب)

يمكنكم قراءة المقال الأصلي على موقع الحصري

شاهد أيضاً

2020 في تونس.. سنة الجوائح المناخية والصحية والسياسية

استبشر التونسيون بحلول سنة 2020، وتغنّى الكثيرون في مطلعها بكمالها الذي تنبئ عنه أرقامها، فهي …