الثلاثاء , 25 يناير 2022
الرئيسية / المقالات الرئيسية / وليد الزيدي: أول وزير كفيف مقترح في تونس والثاني عربيًا بعد طه حسين

وليد الزيدي: أول وزير كفيف مقترح في تونس والثاني عربيًا بعد طه حسين

تضمنت تركيبة الحكومة المقترحة التي أعلن عنها المكلف يتشكيل الحكومة هشام المشيشي، مساء الاثنين 24 أوت/أغسطس 2020، اسم الدكتور وليد الزيدي في منصب وزير الشؤون الثقافية، ليكون بذلك أول كفيف مقترح لتقلد حقيبة وزارية في تونس، والثاني على النطاق العربي بعد طه حسين الذي تقلد منصب وزير المعارف في مصر سنة 1950.

و الدكتور وليد الزيدي من مواليد 30 أفريل/إبريل 1986، أصيل منطقة تاجروين بولاية الكاف، تعرّض لإصابة فقدان البصر في سن العامين.

كانت بداية دراسته في معهد “النور” للمكفوفين ببئر القصعة والذي درس فيه بداية من 1993.

انتقل إلى معهد الكفيف بسوسة حيث أتم دراسته الإعدادية والثانوية من 2000 الى 2006.

وليد الزيدي هو أوّل كفيف تونسي يتحصل على شهادة الدكتوراه في الآداب

تحصّل بامتياز على شهادة البكالوريا ليتحوّل للدراسة الجامعية بالمعهد التحضيري للدراسات الأدبية والعلوم الإنسانية بالقرجاني من 2006 الى 2008، ثم واصل الدراسة بدار المعلمين العليا بتونس من 2008 إلى 2011 والتي توّجت بحصوله على شهادة التبريز في اللغة العربية كأول كفيف يحصل على التبريز على المستوى الوطني والعربي والإفريقي.

ووليد الزيدي هو أوّل كفيف تونسي يتحصل على شهادة الدكتوراه في الآداب بعد مناقشة أطروحته في شهر جانفي/يناير من العام الماضي بكلية الآداب والفنون والإنسانيات بمنوبة.

وقد أثار اقتراح اسمه لمنصب وزير الثقافة في الحكومة القادمة عديد ردود الأفعال، بين مثمنين لتشريك ذوي الاحتياجات الخاصة في مناصب القرار من جهة، وبين معتبرين أنه لن يقدر على تحمل هذه المسؤولية في ظلّ الفساد المستفحل بالبلاد.

 

 

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

كمال دقيش: نطمح الى تحقيق نسبة مشاركة بـ25% في الاستشارة الالكترونية

تحدّث كمال دقيش وزير الشباب والرياضة في برنامج ميدي شو اليوم الاثنين 24 جانفي 2022 …