السبت , 25 يونيو 2022
الرئيسية / المقالات الرئيسية / هل ستتحرك الحكومة ؟.. شركة فسفاط قفصة مُستهدفة بحرائق مُمنهجة

هل ستتحرك الحكومة ؟.. شركة فسفاط قفصة مُستهدفة بحرائق مُمنهجة

أكّد عدد من عمال الشركة الوطنيّة للسكك الحديدة اليوم الثلاثاء 19 ماي 2020 احباط محاولة حرق قاطرة جديدة من قاطرات المناورة المعدة لنقل الفسفاط وتداولوا عبر صفحاتهم بموقع “فايسبوك” تفاصيل ما جد يوم امس مشددين على أنه تمّ التفطن مساء يوم أمس الى 3 اشخاص كانوا يستعدون لحرق القاطرة وانه تم حجز قوارير بنزين قالوا  انها كانت ستستعمل لإضرام النيران في العربات الرابضة بمحطة قصر قفصة.

وجاء في تدوينة نشرها أحد العمال ” محاولة فاشلة لحرق قاطرة نقل فسفاط Ds في مستودع الشركة التونسية للسكك الحديدية بالقصر..حين تفطن لهم الحارس وبعض الأعوان تركوا أدوات الحرق ولاذوا و بالفرار ..استهداف مباشر للشركة عيناني”.

وكتب عامل اخر” عند مباشرتي للعمل بمحطة القطار بقفصة الليلة وعلى الساعة العاشرة والنصف هممت بإخراج قطار الفسفاط من جهة المستودع وصادفني الحارس بقينا نحكي وصدفة لاحظنا تحركات غريبة جهة المستودع الجديد واذا بالحارس يجري لكشف من يتحرك وعدوت وراءه واذا بثلاثة أشخاص فروا بعدها تأملنا في مكانهم فوجدنا عجلة كبيرة وقارورة غاز يعني نيتهم إشعال قاطرة أخرى وقتها أعلمنا المسؤولين والشرطة اللذين تحولوا إلي عين المكان لفحص أداة الجريمة “.

ووفق صفحات فايسبوكية مختصة في نقل أخبار ولاية قفصة ، فان اعوان مركز الامن الوطني بالقصر  تمكنوا من ايقاف شخصين بالقرب من محطة الارتال بالقصر يحملان البنزين واطارات مطاطية وأنه تم اعلام النيابة العمومية التي اذنت بإيقافهما وفتح بحث تحقيقي . وتضمنت التعليقات الواردة بالصفحة قراءات لما حدث منها فرضية ان تكون العملية ارهابية.

وكشفت اذاعة ” اي اف ام”  ان قاضي التحقيق بمحكمة قفصة أصدر إنابة عدلية للفرقة المركزية للحرس الوطني بالعوينة للبحث في ملابسات هذه الحادثة الإجرامية.
ومنذ 3 أيام ، أكد رئيس منطقة الحرس الوطني بالقصر أحمد الشعباني أنّ فرقة الأبحاث والتفتيش التابعة لمنطقة الحرس الوطني بالقصر من ولاية قفصة باشرت تحقيقا في حادث إحتراق قاطرة جديدة بالمغسلة عدد 3 بمعتمدية المظيلة قال انها كانت تستعمل من قبل شركة فسفاط قفصة لجرّ مقطورات الفسفاط التجاري.

وقُدرت الاضرار الناجمة عن إحتراق القاطرة بحوالي 80 بالمائة دون وجود أيّة إمكانية لإصلاحها أو إعادة إستعمالها. وقد دخلت طور الاستغلال منذ بداية سنة 2018.

وكانت شركة فسفاط قفصة، قد أكدت أن نتائج المعاينات الفنية الأولية في حادثة إحتراق قاطرة جديدة بالمغسلة عدد 3 بمعتمدية المظيلة، تستعملها الشركة لجرّ مقطورات الفسفاط التجاري، اثبت وجود قرائن قوية تدعم شبهة الفعل الإجرامي بصغة الحرق المتعمد للقاطرة المذكورة، مُشيرة إلى أنّها أعلمت النيابة العمومية بقفصة والتي فالت انها أذنت بدورها بفتح تحقيق جنائي.

وأشارت الشركة الى أن القاطرة قد تم اقتناؤها حديثا ضمن أسطول يتكون من 7 قاطرات بكلفة تناهز بحوالي 7 مليار للقاطرة الواحدة .

وبات مؤكدا ان ما يحدث يندرج في باب الحرائق الممنهجة التي تستهدف الشركة ، والمطلوب على الحكومة التحرك لحماية هذه الشركة لاسيما ان تقارير أمنية سابقة  وحتى تصريحات رسمية كشفت ان الشركة كانت محل استهداف ارهابي ، وانه تم احباط مخططات ارهابية كانت تستهدفها .

Aucune description de photo disponible.

Aucune description de photo disponible.

يمكنكم قراءة المقال الأصلي على موقع الشارع المغاربي

شاهد أيضاً

الداخلية تؤكد إحباط عملية إرهابية أمام مؤسسة «حساسة» بالعاصمة

أفادت فضيلة الخليفي، الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية بأن القوات الأمنية، نجحت مساء أمس الخميس، …