الأحد , 29 مايو 2022
الرئيسية / المقالات الرئيسية / الكشف عن هوية مورد صفقة المواد الطبية منتهية الصلوحية

الكشف عن هوية مورد صفقة المواد الطبية منتهية الصلوحية

لا يزال ملف البضاعة الطبية منتهية الصلوحية التي تم حجزها بميناء رادس.

يثير جدلا في الشارع التونسي وحالة كبيرة من الغليان والغضب تجاه الشخص أو الأشخاص المورطين في العملية البشعة التي تتزامن مع انتشار وباء كورونا في العالم .

وفي ذات السياق كشفت نقابة أعوان الديوانة عن هوية رجل الأعمال الذي قام بتوريد مواد طبية منتهية الصلوحية وتم حجزها في ميناء رادس يوم 28 مارس 2020،وافاد ذات المصدر أن رجل الأعمال كان قد ندد في إذاعة موزاييك اف ام بتعطيل الصفقة رغم حاجة البلاد العاجلة لها ،فيما يلي ما نشر عن الذي يتاجر بحياة شعبنا وحقيقة الحاوتين التي تم حجز هما بميناء رادس.

قام أعوان الديوانة التونسية التابعين للمكتب الحدودى بميناء رادس (المكتب 47)حيث تمكنوا اليوم 28 مارس 2020 بإحدى المغازات تحت القيد الديوانى من ضبط كمية من معدات الوقاية الطبية منتهية الصلوحية( حوالى 133.000زوج قفازات
00 920قناع واقية-
9300 ثوب جراحة)
داخل حاويتين crsu 919746/9 – tghu 642 981/2 وردتا على إحدى البواخر
بتاريخ 20 02 2020
مصدرها ألمانيا لفائدة

شركة نهى لصاحبها المدعو إسكندر النيفر

( شركة مستجدة غير معروفة على مستوى مصالح الميناء و السوق التونسية )

و تم التفطن لفساد هذه البضاعة من طرف المصالح الديوانية عند القيام بالجرد و التفتيش اليدوى إذا تبين و أن العلب الكبيرة الحجم تحمل خارجها تاريخ صلوحية مدلس عكس المرصفة داخلها الصغيرة الحجم و التى تحمل التاريخ الأصلى للصلوحية.

و كان صاحب البضاعة قد استضافته إذاعة موازييك ليهاجم مصالح الديوانة و يتسائل عن سبب التأخير في تسليم البضاعة.

هذا إعلام يجب أن يتحرى في فقرات برامجه قبل أن يقدم لنا مستكرشين ومافيا جشعة تتاجر بصحة الشعب التونسي و يسئ لجهاز وطنى دوره حماية الإقتصاد الوطنى و صحة المواطن وأمنه.

ما تصدقوش كل ما يقال في الإعلام التي تهاجم المؤسسات و الأجهزة الوطنية فألف شكر لاعوان الديوانة أينما كانوا و شكر خاص لاعوان الديوانة بميناء رادس و لكل السلطات و المتدخلين.

و هذا لن يزيدنا إلا إصرارا على خدمة تونس

يمكنكم قراءة المقال الأصلي على موقع الحصري

شاهد أيضاً

تونس: توصيات وزارة الصحة للقادمين من البلدان الموبوءة بجدري القردة

دعت وزارة الصحة، اليوم الخميس، الأشخاص القادمين من البلدان الموبوءة بفيروس جدري القردة أو خالطوا …