الجمعة , 7 أكتوبر 2022
الرئيسية / المقالات الرئيسية / وزير الخارجية: 29 رحلة جوية لإجلاء التونسيين العالقين بالخارج

وزير الخارجية: 29 رحلة جوية لإجلاء التونسيين العالقين بالخارج

أفاد وزير الشؤون الخارجية، نور الدين الري، أنه تم تخصيص 29 رحلة جوية بين 19 و20 مارس/ آذار الجاري، لإجلاء جميع التونسيين العالقين بالخارج من غير المقيمين بعدد من البلدان، مؤكدًا أنه سيتم إجلاء عدد كبير من التونسيين عبر هذه الرحلات، من بينهم أكثر من ألف تونسي في إسطنبول (تركيا)، وأكثر من 300 تونسي في المغرب، وأكثر من مائة تونسي بفرنسا وعشرات في مصر.

ودعا الري، في تصريح لوكالة تونس أفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، الخميس 19 مارس/ آذار 2020، التونسيين المتواجدين في دول بعيدة، أو الذين أعدادهم قليلة أو بمفردهم، بما يعيق أي دولة عن تنظيم رحلة لإجلائهم، إلى التوجه في أقرب رحلة إلى نقاط التجميع كإسطنبول أو الإمارات العربية المتحدة في الأيام القادمة، مع الحفاظ على اتصال مباشر مع البعثات الدبلوماسية الراجعة لهم بالنظر، حتى يتم إجلاؤهم في أفضل الظروف.

وزير الخارجية: الدولة ركّزت في عملية إجلاء التونسيين على أولئك الذين ذهبوا إلى السياحة أو في مهمات عمل أو مهمات رسمية

وبيّن أنه تم منذ 16 مارس/ آذار الجاري وإلى غاية اليوم الخميس، تنظيم 62 رحلة إجلاء إلى تونس، لـ4900 مواطن تونسي عالق في الخارج، وإجلاء 6 آلاف أجنبي من تونس إلى بلدانهم، مشيرًا إلى أن أغلب هذه الرحلات أمنتها الناقلة الوطنية.

وأوضح أن الدولة ركّزت في عملية إجلاء التونسيين على أولئك الذين ذهبوا إلى السياحة أو في مهمات عمل أو مهمات رسمية، أو علقوا ببلدان العبور، مؤكدًا أنه سيتم فتح المجالات الجوية كلّما اقتضى الأمر ذلك، في كنف التعاون مع الدول التي أقرّت إجراءات صارمة على خلفية تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأشار الري إلى وجود مرونة في التعامل مع مختلف الدول، سواء لإجلاء الجالية التونسية أو إجلاء جاليتها، متوجهًا برسالة إلى الجاليات الأجنبية المقيمة في تونس بالقول “هم ضيوفنا ومرحّب بهم على أرض تونس، وسنتعامل معهم كما لو كانوا تونسيين، سواء عن طريق تسهيل عملية إجلائهم إلى بلدانهم، أو عبر تيسير تمتعهم بالخدمات الصحية في المؤسسات الاستشفائية التونسية.

وأقرّ الريّ بوجود مرونة في التعامل مع مختلف الدول، سواء لإجلاء الجالية التونسية أو إجلاء جاليتها، متوجها في هذا الصدد، برسالة الى الجاليات الاجنبية المقيمة في تونس، قائلا “هم ضيوفنا ومرحب بهم على أرض تونس، وسنتعامل معهم كما لو كانوا تونسيين، سواء عن طريق تسهيل عملية اجلائهم الى بلدانهم، أو عبر تيسيير تمتعهم بالخدمات الصحية في المؤسسات الاستشفائية التونسية”.

يمكنكم قراءة المقال الأصلي على موقع الترا تونس

شاهد أيضاً

خلال زيارتها لسجن النساء بمنوبة..وزيرة العدل تدعو الى تطوير المنظومة القضائية والسجنية

أدت صباح اليوم وزيرة العدل ليلى جفال زيارة غير معلنة إلى سجن النساء بمنوبة، حيث …