الجمعة , 12 أغسطس 2022
الرئيسية / المقالات الرئيسية / تفاصيل أول اصابة بالكورونا.. أكثر من 200 شخص تحت الحجر الصحي

تفاصيل أول اصابة بالكورونا.. أكثر من 200 شخص تحت الحجر الصحي

كشف مدير عام الرعاية الصحية بوزارة الصحة شكري بن حمودة اليوم 2 مارس 2020 أن الوزارة أعلنت الانطلاق في التقصي بشأن الأشخاص الذين من المحتمل انهم دخلوا في اتصال مباشر مع المواطن الذي تم تشخصيه بفيروس الكرورنا. سيكون هذا التقصي وفق الندوة الصحفية للوزارة مسحا شاملا وقائيا للحالات المشتبهة من الوافدين على الرحلة ذاتها، في اطار الجزء الثاني من الخطة الاستراتيجية وهو احتواء الفيروس ومنع انتشار العدوى.

في السياق ذاته، تأكدت الوزارة من الاتصال بكافة ركاب الرحلة القادمة من ايطاليا والتي سُجلت فيها حالة covid-19 وفقا للاجراء الوقائي بالموانئ المتمثل في تسجيل المعطيات وأرقام الهواتف والعناوين. وشددت الفرق المختصة في وزارة الصحة على ضرورة أن يقبع المسافرون الذين يبلغ عددهم 254 مسافرا تحت المراقبة في عزل ذاتي في مقرات اقامتهم مع الاعلام الفوري في حال تسجيل عوارض مثل ارتفاع درجات الحرارة أو ضيق في التنفس.

عائلة الحالة رقم 1 التي سجلتها تونس والتي تتضمن 4 أشخاص، تقبع تحت الحجر الصحي باشراف الوزارة واحدى  فرقها الطبية المختصة في مكان رفض وزير الصحة عبد اللطيف المكي الافصاح عنه حتى لا يتعرض المريض وعائلته الى تمييز أو وصم اجتماعي.

المريض لم يسجل اي تعقيدات أو أعراض جانبية ولم تتعقد حالته الصحية، وهو تحت المراقبة المختصة بعد اخضاعة لـ100 تحليل للتثبت من حالته كان اخرها ظهر اليوم الاثنين دقائق قبل الندوة الصحفية. المواطن كان في رحلة عمل الى ايطاليا، يبلغ من العمر 41 سنة، وقدم الى تونس على متن باخرة يوم 27 فيفري لتظهر عليه الأعراض يوم 29 فيفري ثم اتصل بالرقم 190  يوم 1 مارس متى تنقل فريق طبي الى منزله.

تشدد وزارة الصحة على ضرورة الالتزام بما تنشره على موقعها وصفحتها حصرا لتجنب الاشاعات والهلع. الوزارة وفرت رقمي  190 أو الرقم الأخضر 80101919 عند التفطن أو الاشتباه في عوارض الإصابة بهذا الفيروس مع الالتزام بقواعد النظافة وتجنب زيارة الأقسام الاستعجالية لعدم نشر الفيروس.

 دعا مدير عام الرعاية الصحية بوزارة الصحة شكري بن حمودة  التونسيين لعدم الهلع والخوف، حبث كانت رسالة الندوة الصحفية لوزارة الصحة مناسبة للتأكيد ان فيروس الكورونا المستجد سجل وفايات في 2 بالمائة فقط من العدد الجملي للمصابين. مدير عام الرعاية الصحية أكد أنه في 90 بالمائة من الحالات الشفاء من العدوى ممكن، مشددا أن الفئات المهددة هي حصرا المسنون والمصابون بأمراض مزمنة اثرت على مناعتهم.

 نصاف بن عليا مديرة مركز الأمراض الجديدة والمستجدة جددت الدعوة للمواطنين لعدم الهلع  والإطمئنان، مؤكدة ان تونس تملك خطة وطنية لمكافحة هذا المرض ومذكرة أن مستوى اليقظة والحذر مرتفع. وبينت بن عليا أن الفرق الطبية لوزارة الصحة على كامل الاستعداد لمراقبة مسافري الرحلة لمدة 14 يوما.

يمكنكم قراءة المقال الأصلي على موقع Business News عربي

شاهد أيضاً

نقابة الصحفيين تندّد بتصاعد التهديدات في حق الصحفيين و تحذر من خطورة تكرر الاعتداءات

في بيانٍ لها اليوم الثلاثاء 9 أوت 2022، ندّدت النقابة الوطنية للصحفيين بتصاعد التهديدات في …