الأربعاء , 27 مايو 2020
الرئيسية / المقالات الرئيسية / خطير : اثر مواجهة مسلّحة مع الديوانة … ” كناطرية ” يستعيدون سيّارتي تهريب وبضاعة مهرّبة ويُحرّرون صديقهم

خطير : اثر مواجهة مسلّحة مع الديوانة … ” كناطرية ” يستعيدون سيّارتي تهريب وبضاعة مهرّبة ويُحرّرون صديقهم

حادثة خطيرة جدا شهدتها الحدود التونسية في نهاية الأسبوع الماضي ، حيث كشف الناطق الرسمي بإسم الديوانة هيثم الزناد اليوم الثلاثاء 18 فيفري 2020 ان مواجهة جدت بين مجموعة من المهربين ودورية تابعة للديوانة يوم السبت المنقضي بين منطقة الحبابسة التابعة لمعتمدية الروحية ومعتمدية مكثر المتاخمة لمنطقة العلا التابعة لولاية القيروان مؤكدا ان مجموعة المهربيين نجحت في الاتسيلاء على سيارتي تهريب وتحرير مهرب قال انه تم ايقافه من قبل مصالح الديوانة.

وكشف الزناد لاذاعة “جوهرة” اليوم انه تم ايقاف مهرب في عملية مراقبة وحجز شاحنتين محملتين بالمحروقات لافتا الى ان تم الاحتفاظ بمهرب وان الثاني لاذ بالفرار وان الدورية تفاجئت بعد لحظات بوصول عدد من شاحنات التهريب ودخول ما يناهز الـ28 مهربا في مواجهة بالاسلحة البيضاء وبنادق الصيد مع اعوان الديوانة.

وتابع المتحدث ” المهرب الذي لاذ بالفرار استنجد بأكثر من 25 مهربا اخر وعمدوا إلى الإعتداء على الأعوان باستعمال بنادق صيد والرشق بالحجارة، فضلا عن افتكاك صديقهم المهرب واسترجاع البضاعة المحجوزة والاستيلاء على سيارة تابعة للديوانة، تم العثور عليها في وقت لاحق بين منطقتي الحبابسة والعلا”.

واكد تعرض 4 أعوان من الديوانة إلى الاعتداء بالعنف وان اثنين منهما غادرا يوم امس المستشفى مشيرا إلى أن الأعوان تحلوا بضبط النفس مذكرا بان البرلمان لم يصادق حتى الان على قانون زجر الاعتداء على القوات الحاملة للسلاح وأنه كان يمكن للاعوان رد الفعل واطلاق النار على المهاجمين وأنهم لم يفعلوا ذلك مؤكدا ان الابحاث جارية وانه لا علم لهم ان كان قد تم ايقاف اي من الجناة أم لا.

يمكنكم قراءة المقال الأصلي على موقع الحصري

شاهد أيضاً

ظلال الانقسام الليبي في تونس

في يوم عيد الفطر لهذه السنة لم تُقم صلاة الجماعة، ولم يمكن للأئمّة في الجوامع …