الأحد , 26 يونيو 2022
الرئيسية / المقالات الرئيسية / عضو بالفريق التفاوضي للفخفاخ: شرط النهضة مرفوض ومتمسكون بخيارنا

عضو بالفريق التفاوضي للفخفاخ: شرط النهضة مرفوض ومتمسكون بخيارنا

قال فتحي التوزري، عضو الفريق التفاوضي للمكلّف بتشكيل الحكومة إلياس الفخفاخ، الأربعاء 5 فيفري/ شباط 2020، إن الفخفاخ قد لا يكون الأفضل بالنسبة لرئيس حركة النهضة راشد الغنوشي ولكنه الأفضل لتونس، حسب تعبيره.

وأكد التوزري، في حوار لإذاعة موزاييك، أنهم مازالوا يعتبرون أن تكوين حكومة بالحزام السياسي الذي اختاره إلياس الفخفاخ هو القرار الصائب وأن التمديد في الحزام السياسي قرار خاطئ وكذلك حرص حركة النهضة على توسيعه خاطئ.

فتحي التوزري (عضو فريق إلياس الفخفاخ): هناك مفاوضات مع 9 أحزاب ومن غير المنصف اختزال المفاوضات في حركة النهضة

وأضاف “يتوهم من يعتقد أن إلياس الفخفاخ يريد تشكيل أي حكومة تتمتع بثقة 109 نائب فقط”، مبينًا أن غاية الفخفاخ بناء خارطة طريق واضحة لمصلحة تونس. واعتبر أن النهضة لم ترد أن تفهم أن إلياس الفخفاخ بوأته الأحداث، وأن له مقاربة حضارية لتونس لا سياسوية، وأن وضوح الفخفاخ يعاقب عليه في حين أنه يجب البناء عليه، وأن الفخفاخ مازال أمامه خيارات وأنه لا يريد توافق “سفينة نوح”، وفق تصريحاته.

وأشار إلى أن “النهضة لم تفهم بعد اللحظة التاريخية في الانتخابات”، مبرزًا أنها ترفض الآن مواصلة المفاوضات وعليها أن تتحمل كامل مسؤوليات هذا القرار. وتابع قائلًا إن “الحركة تتمسك بشروط مرفوضة”، مشددًا على تمسك الفخفاخ بخياره وصحته.

وبيّن التوزري أن هناك مفاوضات مع 9 أحزاب وأنه من غير المنصف اختزال المفاوضات في حركة النهضة، مؤكدًا رفض الفخفاخ لشروط النهضة وأن هناك حلولًا إبداعية لا تأتي بالشروط وإنما بالعودة إلى طاولة المفاوضات، وفق تقديره.

وقال إن النهضة، بعد حوار رئيسها راشد الغنوشي، ابتعدت عن المشاورات. ونفى وجود إقصاء لحزب “قلب تونس” قائلًا “ليس إلياس الفخفاخ من صادق على قانون لمنع رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي من خوض الانتخابات”.

يمكنكم قراءة المقال الأصلي على موقع الترا تونس

شاهد أيضاً

الداخلية تؤكد إحباط عملية إرهابية أمام مؤسسة «حساسة» بالعاصمة

أفادت فضيلة الخليفي، الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية بأن القوات الأمنية، نجحت مساء أمس الخميس، …