السبت , 13 أغسطس 2022
الرئيسية / المقالات الرئيسية / نواب ملاحقون في قضايا فساد والمس بالأمن القومي يجددون تحصّنهم بالبرلمان

نواب ملاحقون في قضايا فساد والمس بالأمن القومي يجددون تحصّنهم بالبرلمان

جدد 48 نائبا من الذين كانوا أعضاء خلال الدورة النيابية 2014-2019 عضويتهم في مجلس نواب الشعب خلال الفترة النيابية الجديدة.

وأعاد خلال الانتخابات التشريعية الماضية 119 من الذين كانوا أعضاء خلال الفترة النيابية الماضية ترشحاتهم لعضوية البرلمان وينتمون لمختلف الأحزاب السياسية.

وجدد 32 نائبا من حركة النهضة و10 نواب من حزب نداء تونس ترشحاتهم لمجلس نواب الشعب.

وأكدت مصادر عليمة لحقائق أون لاين أن حوالي 8 نواب خلال الفترة النيابية المنقضية ملاحقون قضائيا وتمتعوا بالحصانة البرلمانية.

ويتم تتبع عدد من النواب المجددين لعضويتهم في البرلمان في قضايا تتعلق بارتكاب جرائم فساد وقضية المس بالأمن القومي التي سجن فيها رجل الأعمال شفيق جراية.

ويتمتع هؤلاء النواب الملاحقين في قضايا متنوعة بالحصانة البرلمانية طيلة فترة ولايتهم (5 سنوات) وتمتعهم بعضوية السلطة التشريعية.

في الأثناء، تحصل 169 نائبا جديدا على عضوية البرلمان خلال الفترة النيابية 2019-2024 من ضمنهم نوابا كانوا أعضاء في البرلمان خلال عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي ونوابا كانوا أعضاء في المجلس التأسيسي.

وبلغت نسبة التجديد في عضوية البرلمان حد 78 بالمائة.

يمكنكم قراءة المقال الأصلي على موقع حقائق أون لاين

شاهد أيضاً

نقابة الصحفيين تندّد بتصاعد التهديدات في حق الصحفيين و تحذر من خطورة تكرر الاعتداءات

في بيانٍ لها اليوم الثلاثاء 9 أوت 2022، ندّدت النقابة الوطنية للصحفيين بتصاعد التهديدات في …