السبت , 23 نوفمبر 2019
الرئيسية / المقالات الرئيسية / حملات مداهمة وتفتيش لمقر الحوار التونسي ومنزل سامي الفهري ومنازل أصدقائه

حملات مداهمة وتفتيش لمقر الحوار التونسي ومنزل سامي الفهري ومنازل أصدقائه

بعد 13 ساعة من التحقيق المتواصل في الليلة الفاصلة بين 5 و 6 نوفمبر 2019 مع سامي الفهري قد تظن أن الأمر سيتوقف عند هذا الحد، لكن التحقيق كان مجرد بداية.

تم في ساعة متأخرة من ليلة أمس ايقاف المنتج والمخرج سامي الفهري والمتصرفة القضائية في شركة “كاكتيس” ووكيل شركة prod”  Eight” اثر قرار النيابة العمومية الاحتفاظ به على ذمة التحقيق، الذي تم اتخاذه  على الساعة التاسعة والنصف، وتنفيذه بسرعة لاحقا.

في الليلة ذاتها، تمت مداهمة منزل الفهري حيث لا يوجد سوى ابنتيه القاصرتين، مقر القناة، ومقر شركة الانتاج prod  وفق ما أكده محامي الفهري عبد العزيز الصيد الذي وصف الحادثة بأنها خارج المسار القضائي دون قضية منشورة أو قاضي تحقيق مكلف بالملف.

الصيد رجح أن تكون المداهمات للبحث عن الشريط الوثائقي الذي يكشف مصادر تمويل الحركة الاسلامية، وهي الفرضية التي يشترك فيها محامي الفهري مع العديد من المحللين.

 للتذكير، في تصريح  لبيزنس نيوز، مساء  أمس  5 نوفمبر،  أعلن  سفيان السليطي الناطق الرسمي باسم القطب القضائي المالي والاقتصادي أنّ فرقة الأبحاث الإقتصاديّة والماليّة بدأت بمباشرة الأبحاث في قضيّة  شكوى مقدمة من وزارة المالية ضد سامي الفهري  بسوء إدارة الممتلكات المصادرة، بما في ذلك شركة Cactus Prod وشركات أخرى، بإشراف النيابة العموميّة بالقطب المالي وتمّ الإحتفاظ بثلاثة أطراف هم سامي الفهري والمتصرّفة القضائيّة وكذلك وكيل الشركة، لمدّة خمسة أيام.

هذا الإحتفاظ، كان باذم من النيابة العمومية من أجل جرائم شبهة غسيل الأموال واستغلال موظّف عمومي ومخالفة التراتيب الجاري بها العمل،  قبل أن ينطلق المسار العدلي.

يمكنكم قراءة المقال الأصلي على موقع Business News عربي

شاهد أيضاً

ما قصة تورّط رجل الأعمال لزهر سطا في أحداث الوردانين والتسفير إلى سوريا؟

كشف يوسف بن سالم، الشهير بـ”شوشو”، والذي يقدم نفسه كونه كان شريكًا لرجل الأعمال لزهر …