السبت , 26 سبتمبر 2020
الرئيسية / المقالات الرئيسية / تورط في العديد من العمليات الإرهابية: بطاقة ايداع بالسجن ضد الارهابي الخطير رائد التواتي

تورط في العديد من العمليات الإرهابية: بطاقة ايداع بالسجن ضد الارهابي الخطير رائد التواتي

أصدر قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب بطاقة إيداع بالسجن ضدّ العنصر الإرهابي المصنف بالخطير

جدّا المدعو رائد التواتي، الذي تمّ إلقاء القبض عليه في عملية امنية استباقية بجبل الشعانبي في ماي الفارط.

أحيل أول أمس الجمعة الموافق لـ28 جوان الجاري العنصر الإرهابي المصنف بالخطير رائد التواتي على أنظار النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، وبعد سماعه تمت احالته على قاضي التحقيق الذي اصدر في شأنه بطاقة ايداع بالسجن وفق ما اكده الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس والقطب القضائي لمكافحة الارهاب المساعد الأول لوكيل الجمهورية سفيان السليطي في تصريح لـ«المغرب».

وكانت وحدات أمنية مشتركة بين الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم المنظّمة والماسّة من سلامة التراب الوطني بالإدارة العامة للمصالح المختصّة للأمن الوطني وإدارة الوحدة المختصة بالإدارة العامة للحرس الوطني، و خلال عملية استباقية ناجحة نفذتها بمرتفعات جبل الشعانبي وتحديدا على مستوى منطقة فج بوحسين المتاخمة للجبل، وذلك في غرة ماي الجاري، تمكنت من إلقاء القبض على العنصر الإرهابي الخطير رائد بن عزّ الدين بن الأزعر التواتي المكنى بـ«خطاب التونسي»، التابع لكتيبة عقبة بن نافع الموالية لتنظيم داعش.

ووفق ما اكده الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس والقطب القضائي لمكافحة الارهاب سفيان السليطي في تصريح سابق لـ«المغرب» فان المدعو رائد التواتي كان قد التحق بالمجموعات الإرهابية بالجبال التونسية منذ 2014.

و قد تورط في العديد من العمليات الإرهابية من بينها ذبح عون الحرس الوطني حسن السلطاني بجهة ورغة من ولاية الكاف وذلك في 1 ديسمبر 2014 . كما شارك في عمليات زرع الالغام بجبل سيدي الحراث التي أدت الى استشهاد عسكريين اثنين خلال سنة 2015 وعدد من الجبال الاخرى من بينها التي أدت لاستشهاد عسكري الاسبوع الفارط، وقتل الراعي سامي العيّاري بجبل سيدي الحراث بالكاف خلال سنة 2015. كما شارك كذلك في استهداف دورية تابعة للحرس الديواني بجهة بوشبكة 24 أوت 2015، ودورية تابعة للحرس الوطني بجهة بوشبكة في 30 مارس 2016، ودورية تابعة للحرس الوطني بولاية جندوبة في 8 جويلية 2014.

ذلك الى جانب تورطه في عملية قتل الراعي الأمجد القريري بجبل الشعانبي بالقصرين في 23جوان 2016، ومداهمة المنازل المتاخمة لجبال القصرين والكاف وجندوبة والاستيلاء على المؤونة.

وأكد مصدرنا بان النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب قد اذنت بفتح بحث قضائي في الموضوع وعهدت للوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب والإدارة العامة للأمن الوطني بالقرجاني بالبحث في ملف الحال منذ أواخر 2017. وتجدر الإشارة في هذا الإطار الى أن اعترافات المدعو رائد التواتي قد أسفرت عن إحباط مخطّطات ارهابية كانت تعتزم المجموعات الإرهابية تنفيذها خلال شهر رمضان .

شاهد أيضاً

قصة “حارق” تونسي إلى فردوس لامبيدوزا الإيطالية (صور)

“لا أحد يرحل عن وطنهِ، إلا إذا كان الوطن فم قرش”، وارسان شاي. انتصف الليل، …