السبت , 4 أبريل 2020
الرئيسية / المقالات الرئيسية / السلطات الفرنسيّة تؤجّل النظر في مطلب ترحيل بلحسن الطرابلسي إلى تونس

السلطات الفرنسيّة تؤجّل النظر في مطلب ترحيل بلحسن الطرابلسي إلى تونس

قرّرت محكمة الاستئناف في ”اكس أون بروفانس“ بفرنسا ، تأجيل ترحيل صهر الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، بلحسن الطرابلسي، بطلب من تونس بتهمة تورّطه في ملفات فساد وتبييض أموال.

وأرجأت السلطات القضائيّة الفرنسيّة، أمس الإربعاء 19 جوان 2019، النظر في قضيّة الطرابلسي إلى 4 ديسمبر 2019، وذلك بطلب من محامي الطرابلسي، كزافييه نورجواس، الّذي قال إنّ يريد المزيد من الوقت لفحص مستندات الملف القضائي لمنوّبه.

وبيّنت الوكالة الفرنسيّة للأنباء، إنّ بلحسن الطرابلسي لديه جلسة بمحكمة باريس، يوم 30 أكتوبر 2019، في طلب ترحيل ثان، ونقلت عن أحد محاميه قوله إن فريق الدفاع طلب ضمّ ملفي طلبي الترحيل، وهو ما أثار استغراب النائبة العامة، خاصة أن طلب التأجيل جاء قبل ثلاثة أيام فقط من مثول بلحسن الطرابلسي أمام المحكمة، وقال ممثلا تونس محمّد نبيل النقاش ولسعد بنّور إنّ هذا القرار بمثابة إستراتيجيّة تخفيف عن الطرابلسي، وعبّرا عن إستفهامهم عن سبب عدم قبول ترحيل الطرابلسي إلى تونس.

ونذكر إنّ الطرابلسي بعد خروجه من كندا في شهر ماي 2016، التي لجأ إليها بعد الثورة، تمّ إيقافه في مارس 2019، بجنوب فرنسا وإتّهامه بتبييض الأموال والتزوير ضمن عصابة منظّمة، وقرّر الإفراج عنه في 28 مارس 2019، بشرط أن لا يغادر فرنسا إلى أن تنظر تونس في طلب تسلّمه، وقد صدرت بحقه ”17 مذكرة بحث وتحرّ في تونس و43 مذكرة جلب دولي“، وفق ما أعلنته وزارة العدل التونسية.

يمكنكم قراءة المقال الأصلي على موقع Business News عربي

شاهد أيضاً

حوار: حاتم العكرمي: الكفيف وضعيف البصر مهدد أكثر من غيره بـ “كورونا”

دفعتنا مشاغل الحياة إلى التفريط في قيم التضامن الاجتماعي والأسري، وأكرهتنا التفاصيل اليومية وتعقيداتها على …