السبت , 28 مارس 2020
الرئيسية / مقالات / رسوّ بوارج وهبوط طائرات عسكرية أجنبية بتونس: مصدر رفيع المستوى ينهي الجدل

رسوّ بوارج وهبوط طائرات عسكرية أجنبية بتونس: مصدر رفيع المستوى ينهي الجدل

لا تزال مسألة وجود أسطول عسكري أو بوارج عسكرية أجنبية في تونس يثير الرأي العام وتخلق الجدل حول حقيقة السعي لإقامة قاعدة عسكريّة أجنبية في الجنوب التونسي أو تمرير الأسلحة إلى ليبيا.

وكان اخر الجدل قد حصل حول الطائرة العسكرية القطرية التي حطّت مؤخراء بمطار جربة جرجيس، والتي راج انه على متنها أسلحة ومعدات عسكرية لدعم ميليشيات ليبية، ضف إلي ذلك الـبارجة الحربية الأمريكية من نوع “ديسترويار” (DESTROYER) والتي تحمل اسم “USS ARLEIGH BURKE DDG-51” والتي رست الشهر الماضي في عرض ساحل حلق الوادي، وظلت بضعة أيام.

وفي هذا السياق نفى مصدر رفيع المستوى لحقائق أون لاين، هذه الأخبار، مؤكدا أنه لا وجود لموطئ قدم لأي عنصر من الجيش الامريكي، ولفت إلى أن الاطراف التي تسعى إلى نقل السلاح الى ليبيا لديها أكثر من منفذ ولا يشترط مرورها عبر تونس.

وأشار ذات المصدر ألى أنّ رسوّ البوارج أوهبوط الطائرات العسكرية في المواني أو المطارات التونسية يأتي في إطار عملية “escale” أو عملية تبادل الخبرات والتعاون الثنائي، وهو اجراء روتيني وعادي ومعمول به، مضيفا انه مثلما تحط الطائرات والسفن التونسية بمطارات أجنبية نفس الأمر يحدث بالنسبة لتونس.

وذكر أن الجهات الرسمية على رأسها الخارجية التونسية لها علم مسبق بدخول السفن أو الطائرات الأجنبية إلى المياه الاقليمية التونسية أو المجال الجوّي وذلك لأن الجهات الأجنبية تتقدم بطلب ترخيص مُسبق.

يمكنكم قراءة المقال الأصلي على موقع حقائق أون لاين

شاهد أيضاً

روجت إشاعات عن وفاة الرئيس: فتح تحقيق في أكثر من 100 صفحة

تم فتح تحقيق في 100 صفحة روجت لوفاة الرئيس الباجي قائد السبسي على مواقع التواصل …