الخميس , 15 أبريل 2021
الرئيسية / المقالات الرئيسية / إصدار بطاقتي جلب في حق عبد الله القلال ومحمد علي القنزوعي

إصدار بطاقتي جلب في حق عبد الله القلال ومحمد علي القنزوعي

قررت الدائرة الجنائية المتخصصة في العدالة الانتقالية بالمحكمة الابتدائية بقابس اليوم الثلاثاء 12 مارس 2019 تأجيل النظر في قضية التعذيب والاختفاء القسري للضحية كمال المطماطي إلى يوم 11 جوان 2019، كما تقرر إصدار بطاقات جلب في حق كل من المسؤول الأمني السابق محمد علي القنزوعي ووزير الداخلية الأسبق عبد الله القلال بالإضافة إلى 10 متهمين آخرين وإعادة إستدعاء الشهود.

يُذكر أنه تمّ القاء إلقبض على الضحية كمال المطماطي يوم 7 أكتوبر 1991 في مقرّ عمله بفرع الشركة الستاغ في قابس ثم قاده أمنيون بالقوة الى مقر منطقة الشرطة بقابس ووجهت اليه تهمة الانتماء الى تيار الاتجاه الاسلامي حيث توفي تحت التعذيب.

وكانت هيئة الحقيقة والكرامة كشفت أنّ الجناة نقلوا جثة الضحية ليلا إلى تونس العاصمة وتحديدا الى مستشفى قوات الأمن الداخلي بالمرسى بأمر من وزارة الداخلية أين تمت إزالة معالم الجريمة عبر اخفاء الجثة وطمس الحقيقة عن عائلة الضحية.

يمكنكم قراءة المقال الأصلي على موقع حقائق أون لاين

شاهد أيضاً

عاجل-الأطباء يختارون بين من سنّه 15و21 سنة في الانعاش: الدكتور محمد الدوعاجي يوضّح

تحدّث رئيس قسم الولدان بالمستشفى العسكري ورئيس جمعية طب الأطفال محمد الدوعاجي عن إمكانية إدراج …