الخميس , 15 أبريل 2021
الرئيسية / مقالات / الجبهة الوطنية للنقابات الأمنية تنظّم يوم غضب أمني

الجبهة الوطنية للنقابات الأمنية تنظّم يوم غضب أمني

أصدرت الجبهة الوطنية للنقابات الأمنية اليوم الاثنين 18 فيفري 2019 بيانا تعلم فيه أنّها قررت القيام بيوم غضب أمني في 28 فيفري الجاري بساحة القصبة وذلك على خلفيّة ما اعتبروه “حالة التخبّط السائدة لدى وزارة الإشراف وضعف أداءها الذي تجسد من خلال البرقيات الوزارية المتضاربة والتي خلفت حالة من الغضب والاستياء لدى عموم الأمنيين”.

وتطالب الجبهة الوطنية للنقابات الأمنية بتسوية ملف الشهائد العلمية بمقتضى أمر حكومي على غرار بقية الملفات واعتباره ذو أولوية مطلقة، مع التمسّك بإعادة

ترتيب المسار المهني لجميع الهيئات دون استثناء أو تمييز بين عموم الأسلاك.

وتدعو إلى التطبيق الفوري للأحكام النهائية الصادرة عن المحكمة الإدارية القاضية بإرجاع الأمنيين المعزولين على خلفية أخطاء إدارية أو مهنية غير جسيمة.

والتسريع في تنفيذ جميع بنود الاتفاقية الممضاة مع الطرف الحكومي خلال سنة 2016 في جانبها المادي والاجتماعي دون المساس بجوهرها على غرار محاولة التلاعب بمنحة التكاليف الإدارية، مع المطالبة بتوضيح رسمي بشأن المشاريع المحالة على سلطة الإشراف المتعلقة بالقانون الأساسي العام والقوانين الخاصة بالأسلاك وهيكلية الإدارات العامة للأمن الوطني.

يمكنكم قراءة المقال الأصلي على موقع Business News عربي

شاهد أيضاً

انتشال جثث 20 مهاجرا أفريقيا قبالة السواحل التونسية

انتشلت قوات خفر السواحل التونسية، الخميس، جثث عشرين مهاجرا غير قانوني من أفريقيا جنوب الصحراء، …