الأربعاء , 10 أغسطس 2022
الرئيسية / المقالات الرئيسية / بسبب موجة البرد غير المسبوقة بـ5 ولايات: عمليات إجلاء المواطنين وفك حالات العزلة متواصلة..انتشال جثتين جرفتهما المياه..وتخوفات من فيضانات محتملة

بسبب موجة البرد غير المسبوقة بـ5 ولايات: عمليات إجلاء المواطنين وفك حالات العزلة متواصلة..انتشال جثتين جرفتهما المياه..وتخوفات من فيضانات محتملة

رئيس الجمهورية يتصل بولاة المناطق المتضررة والشاهد يتخذ إجراءات استثنائية تتجدد معاناة عدة ولايات مع كل موجة برد، حيث عرفت ولايات القصرين والكاف وجندوبة وسليانة وبنزرت خلال اليومين الماضيين تساقط كميات كبيرة من الثلوج والأمطار بصفة غير مسبوقة جعلت عدة جهات في حالة عزلة تامة وسط انقطاع التيار الكهربائي والماء الصالح للشراب، وضع جوي دقيق جعل كافة السلط ترفع من درجة التأهب تحسبا لأي طارئ مع اتخاذ إجراءات استثنائية لمجابهة الكوارث وكذلك إجراءات لتقديم المساعدات للعائلات المتضررة، ودعت وزارة الداخلية كافة الوحدات الجهوية للحماية المدنية للتأهب ومواصلة اتخاذ التدابير الضرورية لتلبية طلبات النجدة بالسرعة المرجوة وتأمين سلامة المواطنين وحماية ممتلكاتهم. وقد تسببت الأمطار في فيضان الأودية ووفاة امرأة وشخص آخر جرفتهما المياه كما قرّرت اللجان الجهوية لمجابهة الكوارث، تعليق الدروس في المعاهد والمدارس بكل من باجة وجندوبة والكاف والقصرين وسليانة.

تمكنت وحدات النجدة التابعة للديوان الوطني للحماية المدنية بالتنسيق مع الهياكل المعنية لنجدة المواطنين من القيام بـ 36 عملية ضخ مياه وإزاحة 286 وسيلة نقل حاصرتها الثلوج من الطريق العام ومساعدتها على استئناف طريقها وإجلاء 117 مواطنا حاصرتهم الثلوج داخل سياراتهم وإيوائهم بدور الشباب والمعاهد الثانوية وإسعاف ونقل 30 مواطنا إلى المستشفيات إلى جانب إنقاذ مواطنين اثنين من فوق سيارة جرفتها المياه بوادي البجر من معتمديّة جندوبة الشمالية ومساعدة 90 شخصا على العبور. كما تمكنت وحدات الحماية المدنية بجندوبة من انتشال جثتين، الأولى جثة المرأة المفقودة بوادي البجر والبالغة من العمر 60 سنة، وذلك على بعد حوالي 250 مترا من الـمكان الذي جرفتها فيه المياه والثانية جثة كهل في الأربعين من عمره جرفته المياه ليلة البارحة بمنطقة بجاوة من معتمدية جندوبة الجنوبية.

تدخلات عسكرية

الوحدات العسكرية أيضا قامت بعديد التدخلات بكل من القصرين وجندوبة والكاف عبر تسخير حوالي 200 عسكري و17 معدة دارجة بتدخلات في ولاية القصرين، حيث تم إجلاء عائلة متكونة من 5 أفراد بجهة زلفان بتالة وفتح الطرقات المقطوعة بالمنطقة، ووفق بلاغ لوزارة الدفاع الوطني أمس تم في ولاية جندوبة إجلاء 18 مواطنا بمنطقة عين سلطان وايوائهم بمركز التخييم والاصطياف بالجهة وإجلاء مواطن علقت سيارته بمنطقة بلاريجيا جراء فيضان وادي بجر فضلا عن إجلاء 35 مواطنا عالقين بسياراتهم (16 سيارة) وسط مدينة عين دراهم وإيوائهم بدار الشباب بالمكان، كما تم في ولاية الكاف إخلاء طفل من منطقة «الحراكطة» (تالة) ونقله إلى المستشفى المحلي بتالة بعد تعرضه إلى توعك صحي.

رئيسا الجمهورية والحكومة على الخط

رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي بدوره اتصل بولاة القصرين وجندوبة والكاف للاطمئنان على الأهالي في هذه الولايات، كما اتصل كذلك بوزير الشؤون الاجتماعية للتأكد من وجود المساعدات الكافية لتقديم العون للعائلات المتضررة من موجة البرد والثلوج ومدها بوسائل التدفئة مع التشديد في هذه الاتصالات على أنه « يبقى على ذمة الجميع للتدخل في الحين للتغلب على كل الصعوبات الطارئة». هذا ووجه رئيس الحكومة يوسف الشاهد مناشير إلى جميع الولاة، دعا فيها إلى أن تبقى اللجان الجهوية لمجابهة الكوارث في حال انعقاد دائم. وكلف رئيس الحكومة كذلك وزير الصحة باتخاذ كل الإجراءات للعناية بالمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة، في كل المؤسسات الصحية في المناطق التي تشملها التقلبات المناخية، كما كلف كلا من وزير التجهيز نور الدين السالمي بتوفير كل الآليات من كاسحات ثلوج وغيرها لفتح المسالك وتسهيل حركة الجولان ووزير الداخلية بالإذن إلى مصالح الحماية المدنية بالتدخل الحيني لنجدة المواطنين في كل المناطق، وإلى فرق المرور بتسهيل حركة الجولان في المناطق الوعرة، وكلف أيضا وزير الشؤون الاجتماعية بالإذن إلى مصالح الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي بمواصلة توزيع وسائل التدفئة على مستحقيها من المواطنين. كما كلف الشاهد وزير الصناعة بالإذن بتوفير الغاز المنزلي، وبحث مصالح الشركة التونسية للكهرباء والغاز على التدخل الفوري لإصلاح كل الأعطاب التي يمكن أن تحدث بفعل التقلبات المناخية، وتدارك كل الاضطرابات في توزيع التيار الكهربائي.

مراكز لإجلاء المواطنين

وزارة المرأة وضعت بدورها المؤسسات الراجعة لها بالنظر على ذمة لجان مجابهة الكوارث لإيواء المتضررين من تساقط الثلوج وفق ما جاء في بلاغ صادر عنها، مشيرة إلى أن هياكل الوزارة تولت التنسيق مع جميع المتدخلين على المستوى الجهوي قصد اتخاذ جميع التدابير الضرورية لتسهيل عمليات التعهد بالعائلات المتضررة. كما وضعت وزارة شؤون الشباب والرياضة مراكز الإقامة ومختلف الفضاءات الرياضية والشبابية الراجعة بالنظر لها على ذمة اللجان الجهوية لمجابهة الكوارث .

مجهودات متواصلة لفتح الطرقات

الإدارة العامة للحرس الوطني أعلنت عن انقطاع حركة المرور بعدد من الطرقات بولايتي الكاف والقصرين بسبب تساقط الثلوج ونزول الأمطار، داعية مستعملي الطريق الى التعديل من السرعة وأخذ الاحتياطات اللازمة وترك مسافة الأمان والتقيد بقواعد السير والجولان وعدم المجازفة واستعمال الأضواء الرفافة أثناء التنقل، علما وأن الفرق الميدانية للجنة الجهوية لتفادي الكوارث الطبيعية ومجابهتها تمكّنت ظهر أمس بعد صعوبات كبيرة واجهتها من فتح بعض الطرقات الرئيسية بكلّ من معتمديات تالة وحيدرة والعيون وجاري العمل لفتح بقية الطرقات وفكّ عزلة متساكني هذه المعتمديات التي شهدت عاصفة ثلجية كبيرة مصحوبة برياح قوية انجرّ عنها سقوط عدة أعمدة كهربائية تسبّبت في انقطاع التيّار الكهربائي وأدّت إلى شلل تام في حركة المرور إلى جانب ذلك فقد دعمت السلط المعنية عمل فرق التجهيز بآلتين كاسحتين واحدة من المصالح المركزية وأخرى من ولاية توزر إضافة إلى آلة أخرى لإزالة الثلوج تم استقدامها من المصالح المركزية لوزارة التجهيز و6 جرافات إلى جانب مواصلة فرق الشركة التونسية للكهرباء والغاز إصلاح الأعطاب التي لحقت بالشبكة لإرجاع التيار الكهربائي.

إصلاح الأعطاب الكهربائية

وحسب بلاغ صادر عن شركة «الستاغ» فقد سجلت مصالح الشركة التونسية للكهرباء والغاز عديد الأضرار على مستوى الشبكة الكهربائية جراء سقوط خطوط وأعمدة كهربائية بكل من تالة وحيدرة وبئر شعبان وبولعابة وحاسي الفريد وساقية سيدي يوسف والجريصة والقصور والدهماني ومكثر والروحية نتيجة تقلبات مناخية استثنائية مصحوبة برياح عاتية وتساقط للثلوج تشهدها هذه الأيام مناطق الشمال والوسط الغربي . وقد قامت الفرق الفنية التابعة للشركة خلال ليلة الخميس 24 جانفي 2019 بقرابة 250 تدخل لإرجاع التيار الكهربائي للمناطق التي أمكن الوصول إليها بالتنسيق مع السلط الجهوية والمحلية ووحدات الجيش الوطني نظرا لانقطاع جل الطرق المؤدية إلى القرى والمدن المتضررة . وأكدت الشركة أن خلية الأزمة المسخرة للغرض جندت الفرق الفنية وكل الإمكانيات اللوجستية للتدخل السريع لإصلاح الاعطاب وهي تتابع الأوضاع عن كثب بالجهات المعنية بالتنسيق مع كافة الإدارات والسلط الجهوية والمحلية ولجان مجابهة الكوارث تحت إشراف الولاة.

ارتفاع في منسوب المياه

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الفلاحة والموارد المائية عن تسجيل ارتفاع في منسوب المياه بعدة أودية وخاصة بوادي مجردة، نظرا لتواصل التقلبات الجوية ونزول كميات هامة من الأمطار الغزيرة بكامل البلاد التونسية. ودعت وزارة الفلاحة كافة المواطنين إلى مزيد توخي الحذر واليقظة وعدم المجازفة والاقتراب من كافة مجاري الأودية وخاصة وادي مجردة وملاق. ويشار إلى مستوى منسوب الماء في مجردة سجل بعد منتصف أمس ارتفاعا ملحوظا بلغ بمدينة جندوبة8.6 أمتار وفي منطقة بوسالم نحو 5.4 أمتار وفي منطقة غار الدماء 4.5 أمتار ومن المتوقع أن يرتفع منسوب المياه بهذا الوادي إلى المستوى الذي يسمح له بالخروج في بعض الخلجان المنخفضة في منطقتي بن بشير والحوايلية لاسيما في ظل توقعات مؤكدة بحدوث تقلبات مناخية جديدة أساسها تساقطات معتبرة من الأمطار والثلوج. وجدّدت اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة دعوتها إلى المتساكنين على ضفاف وادي مجردة وملاق وتاسة والرغاي وبجر بأخذ الاحتياطات اللازمة تجنبا لفيضانات محتملة وفق ما أكده مقرر اللجنة العميد منير الريابي.

اللجان الجهوية لمجابهة الكوارث في حالة انعقاد دائم من أجل التدخل الحيني واتخاذ العديد من الإجراءات لمجابهة موجة البرد الحادة التي تعيش على وقعها 5 ولايات منذ يومين، وتعمل السلط المعنية المحلية والجهوية على فك حالة العزلة في المناطق التي عزلتها الثلوج، وإيصال المساعدات الظرفية من مواد غذائية وأغطية وغاز ووسائل التدفئة لتخفيف معاناة المتضررين، عمليات الإجلاء والتدخلات والمساعدات مازالت متواصلة إلى حين تحسن الأوضاع الجوية ويبقى الجميع في حالة تأهب ويقظة مستمرة للتدخل بسرعة.

يمكنكم قراءة المقال الأصلي على موقع المغرب

شاهد أيضاً

نقابة الصحفيين تندّد بتصاعد التهديدات في حق الصحفيين و تحذر من خطورة تكرر الاعتداءات

في بيانٍ لها اليوم الثلاثاء 9 أوت 2022، ندّدت النقابة الوطنية للصحفيين بتصاعد التهديدات في …