الثلاثاء , 27 سبتمبر 2022
الرئيسية / المقالات الرئيسية / من بينها خطية تصل الى 15 ألف دينار: هذه العقوبات التي نص عليها قانون القضاء على جميع أنواع التمييز العنصري

من بينها خطية تصل الى 15 ألف دينار: هذه العقوبات التي نص عليها قانون القضاء على جميع أنواع التمييز العنصري

ينصّ القانون الأساسي المتعلق بالقضاء على جميع أنواع التمييز العنصري في فصله الثامن المتعلق بالعقوبات، على أنه يعاقب بالسجن من شهر الى عام واحد وبخطية مالية من 500 الى ألف دينار أو بأحدى العقوبتين كل من يرتكب فعلا أو يصدر عنه قولا يتضمن تمييزا عنصريا قصد الاحتقار أو النيل من الكرامة.

ووفق الفصل الذي نشرته الكتلة البرلمانية لنداء تونس بالفايسبوك، فإن العقوبة تضاعف إذا كان الضحية طفلا أو اذا كانت الضحية في حالة استضعاف بسبب التقدم في السن أو الاعاقة أو الحمل الظاهر أو الهجرة أو اللجوء.

كما تضاعف العقوبة اذا كان مرتكب الفعل صاحب سلطة قانونية أو فعلية على الضحية أو استغل نفوذ وطيفته أو اذا صدر الفعل عن مجموعة من الأشخاص سواء كفاعلين أصليين أو مشاركين.

ونص المشروع على أنه يقصد بالتمييز العنصري على معنى هذا القانون كل تفرقة أو استثناء أو تقييد أو تفضيل يقوم على أساس العرق أو  اللون او النسب أو غيره من أشكال التمييز العنصري على معنى المعاهدات الدولية المصادق عليها والذي من شأنه أن ينتج عنه تعطيل أو عرقلة أو حرمان من التمتع بالحقوق والحريات أو ممارستها على قدم المساواة أو أن ينتج عنه تحميل واجبات وأعباء إضافية .

ويعد تمييزا عنصريا كل وضعية تنشأ عن أحكام أو تدابير أو معايير تبدو في ظاهرها موضوعية وينجر عن تطبيقها ضرر أساسه العرق أو اللون أو النسب أو غيره من أشكال التمييز العنصري .

كما نص نفس القانون على أنه ذا كان مرتكب الأفعال المنصوص عليها شخصا معنويا يكون العقاب بالخطية من خمسة آلاف الى خمسة عشر ألف دينار، كما لا يمنع تتبع الشخص المعنوي من تسليط العقوبات المنصوص عليها بهذا القانون على ممثليه أو الشركاء فيه أو أعوانه اذا ثبتت مسؤوليتهم الشخصية على هذه الأفعال.

كما يعاقب بالسجن من عام إلى ثلاثة أعوام وبخطية مالية من ألف إلى ثلاثة آلاف دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من يرتكب أحد الأفعال التالية : التحريض على الكراهية والعنف والتفرقة والفصل والعمل أو التهديد بذلك  ضد كل شخص أو مجموعة أشخاص أساسه التمييز العنصري أو نشر الأفكار القائمة على التمييز العنصري أو التفوق العنصري أو الكراهية العنصرية بأي وسيلة من الوسائل، أو الإشادة بممارسات التمييز العنصري عبر أي وسيلة من الوسائل أو تكوين مجموعة أو تنظيم يؤيد بصفة واضحة ومتكرر التمييز العنصري أو الانتماء إليه أو المشاركة فيه أو دعم الأنشطة أو الجمعيات أو التنظيمات ذات الطابع العنصري أو تمويلها .

يمكنكم قراءة المقال الأصلي على موقع حقائق أون لاين

شاهد أيضاً

هيئة الإنتخابات تعلن عن إنطلاق عملية تحيين مراكز الإقتراع بداية من اليوم

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات، أنها انطلقت، اليوم الإثنين، في عملية تحيين مراكز الاقتراع، بالنسبة …