السبت , 2 مارس 2024
الرئيسية / المقالات الرئيسية / الإطاحة بالوسيط الرّئيسي لفاجعة قرقنة

الإطاحة بالوسيط الرّئيسي لفاجعة قرقنة

تمكّنت دورية تابعة لفرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بالمحمدية بولاية بنعروس، أمس الخميس 5 جويلية 2018، من القاء القبض على الوسيط الرئيسي في عملية اجتياز الحدود البحرية خلسة من سواحل قرقنة، والتي أدّت إلى غرق المركب ووفاة العشرات.

وأفادت وزارة الداخليّة بأنه يبلغ من العمر،62 سنة، وعثر بحوزته على 4 شرائح هاتف جوال وورقة مدون عليها هوية المنظم الرئيسي.
وبمراجعة النيابة العمومية، أذنت للفرقة المذكورة بالاحتفاظ به ومواصلة التحريات معه والمساعي حثيثة لالقاء القبض على بقية الأطراف.
وللإشارة فقد أسفرت فاجعة قرقنة، في حصيلة محينة إلى حدود اليوم، عن إنقاذ 68 شخصا ووفاة 84 آخرين تم التعرف على جثث 60 منهم وتحديد هوياتهم، ودفن 20 جثة لمهاجرين أفارقة ومازالت جثث 4 ضحايا مجهولي الهوية مودعة بغرفة الأموات بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة.

يمكنكم قراءة المقال الأصلي على موقع Jawhara FM

شاهد أيضاً

إحداث 27 هيئة فرعية استعدادا لتنظيم انتخابات أعضاء المجالس المحلية

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، في بلاغ لها اليوم الثلاثاء، عن إحداث 27 هيئة فرعية …