السبت , 13 أغسطس 2022
الرئيسية / مقالات / المحكمة الابتدائية بتونس ترد على تصريح وزير النقل

المحكمة الابتدائية بتونس ترد على تصريح وزير النقل

أكدت المحكمة الابتدائية بتونس أن « الذين تورّطوا في قضايا سرقة لأمتعة المسافرين عبر مطار تونس قرطاج وثبتت إدانتهم، مودعون حاليا بالسجن». ونفى سفيان السليطي، الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس أن يكون القضاء المجلسي وكذلك النيابة العمومية بتونس استندا في أي ملف قضائي لمصطلح « تفاهة المسروق» الغريب عن المفاهيم القانونية المعتمدة في القانون الجزائي التونسي.

وأفاد المصدر بأن كل مقترف لجريمة سرقة، يعاقب طبقا للقانون، بغض النظر عن قيمة أو تفاهة المسروق، ملاحظا أنه تمت خلال السنة الحالية (2018) إحالة محضر واحد، في 28 ماي، على القضاء وعلى النيابة العمومية بتونس، من أجل سرقة أمتعة مسافرين بمطار قرطاج الدولي، وتم الحكم بالسجن 6 أشهر في هذه القضية. ويأتي هذا النفي، « تعقيبا على ما تم

تداوله مؤخرا من أن القضاء أفرج عن الأعوان المتورطين في سرقة أمتعة المسافرين بمطار تونس قرطاج، لتفاهة المسروق»، وفق السليطي.

يمكنكم قراءة المقال الأصلي على موقع المغرب

شاهد أيضاً

جبل السلوم: اشتباك بين تشكلية عسكرية وإرهابيين

أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الرائد محمد زكري في تصريح لاذاعة موزاييك اليوم الجمعة …