السبت , 28 مارس 2020
الرئيسية / المقالات الرئيسية / اجتماع حول أمن الحدود بين الجزائر وتونس

اجتماع حول أمن الحدود بين الجزائر وتونس

تشارك الجزائر في اجتماع رفيع المستوى حول تعزيز أمن الحدود في تونس، الذي تجري فعالياته على مدار ثلاثة أيام، في إطار نشاطات المكتب الجهوي للأمم المتحدة لشمال إفريقيا والشرق الأوسط ضد المخدرات والجريمة.

تحتضن العاصمة التونسية تونس بين 3 و5 أكتوبر الجاري فعاليات الاجتماع رفيع المستوى حول تعزيز أمن الحدود، الذي ينظمه المكتب الجهوي للأمم المتحدة لشمال إفريقيا والشرق الأوسط ضد المخدرات والجريمة، حسبما أفاد به بيان للجمارك الجزائرية، حيث يشارك المدير العام للجمارك الجزائرية قدور بن طاهري في هذا الاجتماع بوفد هام.

ويندرج هذا الاجتماع في إطار التعاون الجهوي والتسيير المنسق لمراقبة الحدود بين البلدين، إضافة إلى المشاريع الثلاثية بين الجزائر والمكتب الجهوي للأمم المتحدة وتونس المتعلق بتقوية قدرات مكافحة الاتجار غير المشروع والجريمة المنظمة العابرة للحدود المرتبطة بالجماعات الإرهابية يضيف ذات المصدر.

وفضلا عن مشاركته في أشغال هذا الاجتماع، تدخل زيارة المدير العام للجمارك الجزائرية إلى تونس في إطار أشغال لجنة التعاون الجمركي الجزائرية-التونسية المتعلقة بإنشاء مركز حدودي مشترك على الحدود بين البلدين، من أجل تسهيل وتنسيق المراقبة حول حركة الأفراد والسلع، حسب نفس المصدر.

ويمثل أمن الحدود أولوية السلطات في الجزائر وتونس، وكثيرا ما عقد مسؤولون جزائريون ونظراؤهم من تونس اجتماعات على أعلى مستوى لضبط هذا الملف، خاصة مع تنامي التهديدات الإرهابية وتجارة الأسلحة التي تعرفها المنطقة، وكذا تزايد وتيرة التهريب، حيث تنهب ثروات الجزائر من بنزين ومواد مدعمة وغيرها وتنقل بطرق غير شرعية نحو تونس.

وتنظر الجزائر لمسألة تأمين الحدود على أنها مسؤولية مشتركة إذا تم اعتمادها من طرف البلدين وإدراجها كأولوية، لترقية المناطق الحدودية التي تعرف بعض التأخر من حيث المنشآت والمصانع مما يدفع أبناء المنطقة لممارسة التهريب.

يمكنكم قراءة المقال الأصلي على موقع المحور اليومي

شاهد أيضاً

227 حالة مؤكدة بفيروس كورونا في تونس

أعلنت وزارة الصحة أنه بتاريخ 26 مارس 2020، تم تسجيل 30 حالة إصابة جديدة من …