الخميس , 15 أبريل 2021
الرئيسية / وزير الداخلية: الوضع بليبيا غير عادي ويتطلب يقظة متواصلة

وزير الداخلية: الوضع بليبيا غير عادي ويتطلب يقظة متواصلة

 

قال وزير الداخلية، الهادي المجدوب، في تصريح إعلامي، الخميس، بجربة “إن الجاهزية الأمنية ممتازة، لكن العمل لا يزال طويلا”، مؤكدا أن “النجاحات الأمنية تبقى نسبية، رغم أهميتها في رفع المعنويات، وفي تعزيز ثقة المؤسسة الأمنية والمواطن، وجعل صورة تونس لامعة”.

 

وشدد المجدوب في تصريح بمناسبة إشرافه على عملية تسلم المؤسسة الأمنية بجربة ل7 دراجات ذات أربع عجلات من الجامعة الجهوية لوكالات الأسفار بالجنوب الشرقي، على أن “النجاحات الأمنية”، في إشارة إلى عملية كشف مخزن للأسلحة اليوم الخميس ببن قردان، ” لا يجب  أن تكون سببا في التراخي أو تناسي الخطر الذي يهدد تونس“.


وأكد الوزير على ضرورة “اليقظة” و”وحدة الصف”، لافتا إلى أن “الوضع على الحدود مستقر، رغم أن الوضع بليبيا غير عادي، ما يتطلب  يقظة متواصلة لحماية الحدود“.


وثمن المجدوب مبادرة الجامعة الجهوية للنزل في إطار شراكة بين القطاع العام والخاص، من أجل دعم جهود المؤسسة الأمنية في تأمين القطاع السياحي”، قائلا “لا بد من مجهود مشترك، ووقفة لأهل المهنة مع المؤسسة الأمنية لدعم منظومة الأمن العمومي والسياحي”.

 

وكان وزير الداخلية عاين قبل ذلك بمقر منطقة الأمن الوطني بجرجيس، مجموعة الأسلحة التي كشفتها صباح اليوم ببن قردان الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الارهاب للأمن الوطني بالقرجاني، والتي تتمثل في أسلحة ا ربي جي وكلاشينكوف ومجموعة هامة من الخراطيش.


وحسب عمر مسعود، مدير عام الأمن العمومي، فإن “عملية كشف مخزن الأسلحة ببن قردان، تمثل تتويجا لعمل وجهد بذل منذ فترة،  موضحا أن قطع السلاح المحجوزة بعضها محفوظ في حالة جيدة وأخرى طالها الصدأ، “إلا أنها أسلحة قابلة للاستعمال“.


وأفاد بأنه تم إيقاف أشخاص في علاقة بعملية الكشف عن هذه الأسلحة، وبأن “الأبحاث معهم متواصلة، مع مواصلة الجهود للكشف عن مخازن أخرى تؤشر المعلومات المتاحة على أنها موجودة“.


وأشار مدير عام الأمن العمومي إلى أنه تم اتخاذ “احتياطات مبكرة لتأمين الموسم السياحي” بجربة، وإقرار عمليات تركيز استثنائية على  الشواطئ ومحيط النزل وبالمطار، وتعزيز العتاد والعنصر البشري، فيما يتواصل بالتنسيق مع السلط الجهوية اتخاذ اجراءات لتلافي إخلالات تزعج راحة المصطافين من السياح، على غرار “الخيالة” و”الجمالة” و”البزناسة”، وغيرها.

 

من ناحيته، قال كمال بالحاج علي، مدير الأمن السياحي، “إنه تم تدعيم العنصر البشري لتأمين الشريط الساحلي، وتعزيز الدوريات ونقاط  المراقبة لدعم المنظومة الأمنية السياحية”، مؤكدا “تحسن الوضع الأمني“.

 

لقراءة الخبر من المصدر اضغط على الرابط

شاهد أيضاً

عاجل-الأطباء يختارون بين من سنّه 15و21 سنة في الانعاش: الدكتور محمد الدوعاجي يوضّح

تحدّث رئيس قسم الولدان بالمستشفى العسكري ورئيس جمعية طب الأطفال محمد الدوعاجي عن إمكانية إدراج …