الإثنين , 15 أغسطس 2022
الرئيسية / رغم تصفية جل قياداتها: كتيبة عقبة ابن نافع لـم تنته بعد…

رغم تصفية جل قياداتها: كتيبة عقبة ابن نافع لـم تنته بعد…

 

 

بعد الضربات القاسمة التي تلقتها كتيبة «عقبة ابن نافع» وتصفية جل قياداتها الميدانية، كمراد الغرسلي وحكيم حازي والجزائري لونيس أبو فتح في كمين امني اضافة لقائد الكتيبة خالد الشايب الملقب ب لقمان ابو صخر ومجموعته التي تضم 8 عناصر في عملية سيدي يعيش، اعتقد الجميع ان الكتيبة الموالية لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب قد انتهت خاصة مع الانشقاقات التي عرفتها ولكن الكتيبة عادت لواجهة الاحداث بعد عملية بوشبكة اول أمس.

 

لم تنتظر كتيبة «عقبة ابن نافع» طويلا حتى تعلن مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف دورية الديوانة بالطريق الجبلية التي تؤدي لمعبر بوشبكة الحدودي والذي اسفر عن استشهاد رئيس الدورية وجرح عونين فيما لم يصب الرابع، واستيلاء عناصر احدى «سرايا» كتيبة عقبة ابن نافع على 3 اسلحة شطاير ومسدس، وهو ما نفته ادارة الديوانة، كما ورد في بيانهم المنشور في حساب الكتيبة على تويتر قبل حذفه (اي الحساب) من طرف ادارة موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

 

خلية ازمة

 
إثر العملية بساعات اعلنت الإدارة العامة للديوانة عن تشكيل خلية أزمة لمتابعة ملابسات العملية الإرهابية ببوشبكة بالقصرين واستنادا الى المتحدثة الرسمية باسم الادارة العامة للديوانة الرائد سلمى قلمون سيشرف عليها المدير العام للديوانة و تتكون من رئيس مدير ادارة الحرس الديواني ورئيس مكتب الامن الديواني وثلة من الضباط السامين والى جانب التحقيقات ستتخذ جملة من القرارات بعد اول هجوم يستهدف اعوانها.

 

هذه القرارات التي ستتخذها خلية الازمة ستكون مرتبطة حسب ما افادت به الرائد سلمى قلمون ل»المغرب» باعادة النظر في تجهيزات الحرس الديواني والاسلحة التي تُمكّن منها الدوريات اضافة الى التعزيز العددي للدوريات باعتبار ان اغلبها يكون متكونا من 4 اعوان فقط وهو ما يجعلها هدفا سهلا للمجموعات الارهابية المتمركزة في المناطق الحدودية.

 

4 أعوان فقط!

 
سؤال طُرح كثيرا بعد العملية الارهابية وهو “كيف تمر دورية متكونة من 4 اعوان فقط من مناطق يعلم الجميع بانها تمثل معقلا للمجموعات الارهابية ؟ هل هو ناتج عن قناعة لدى ادارة الديوانة ان اعوانها غير مستهدفين ام انه تقصير ؟ الم يكن الهدف المعلن من اعلان حالة الطوارئ هو تشكيل دوريات مشتركة بين الامن والجيش وفي المناطق الحدودية يكون الحرس الديواني احد مكونات هذه الدوريات المشتركة.

 
وتوضّح الناطق الرسمي للادارة العامة للديوانة الرائد سلمى قلمون ل»المغرب» ان الدوريات المشتركة ليست دورية وبصفة منتظمة او دائمة حتى في المناطق الحدودية التي تتموقع بها ما تبقى من المجموعات الارهابية ولا تتم الا في توقيت معين وعبر تنسيق مسبق على الميدان بين الشرطة والجيش والحرس الديواني.

 

«المارد الجزائري»

 
قبل اعلان كتيبة «عقبة ابن نافع» عن تبنيها للعملية بأيام وتحديدا يوم 20 اوت الجاري نشرت صفحة على موقع التواصل الاجتماعي تحمل اسم “المارد الجزائري للأمن والاستعلام” تدوينة قالت فيها ان هناك مخططا ارهابيا ستنفذه كتيبة عقبة ابن نافع ولم تحدد مكانه، فقط أوردت انه سيكون بين قفصة والقصرين ولكن قبل العملية ب5 ساعات من الهجوم نشرت الصفحة تاكيدا ان مكان العملية سيكون القصرين.

 

الصفحة ذاتها نشرت مخططا تقريبيا لاقتحام المجموعة الإرهابية المسلحة لمنزلين بمنطقة أولاد سليمان بجبل فرشان التابع لسلسلة جبال ورغة بساقية سيدي يوسف من ولاية الكاف في اواخر الاسبوع الماضي، قبل 14 ساعة من العملية.

 

كما نبهت هذه الصفحة ايضا الى عملية سوسة قبل وقوعها بساعة والتي اسفرت عن مقتل عون امن وعادة ما ينهي المشرفون على الصفحة التدوينات بقول «اللهم أشهد أن المارد أبلغ» مما يدعو للتساؤل حول ماهية الصفحة والمشرفين عليها خاصة انهم لا يقفون في صف المجموعات الارهابية اضافة الى كيفية تحصلهم على معلومات قبل وقوع العمليات فيما تغيب عن اجهزة الدولة الرسمية.

 

 

 

لقراءة الخبر من المصدر اضغط على الرابط.

شاهد أيضاً

تفكيك شبكة دولية مختصّة في غسيل الأموال وتهريبها نحو الخارج (فيديو)

تمكّنت الفرقة المركزية الثالثة بالوحدة الوطنية للبحث في الجرائم المالية المتشعبة بإدارة الإستعلامات والأبحاث للحرس …