الجمعة , 7 أكتوبر 2022
الرئيسية / جهات تونسية لنظيرتها الجزائرية:تونس لن تكون منطلقا لأي تهديد ضد الجزائر

جهات تونسية لنظيرتها الجزائرية:تونس لن تكون منطلقا لأي تهديد ضد الجزائر

 

 

كشفت مصادر مطلعة لـ«الشروق» أن الجهات الرسمية التونسية طمأنت نظيرتها الجزائرية بأن تونس لن تكون مطلقا حاضنة لأي اتفاقيات أو تحركات تحمل أعمالا عدائية تجاه البلد المغاربي الأكبر في شمال إفريقيا.

 
وتفيد معلومات «الشروق» بأنه وعلى امتداد الأربعة أعوام الماضية عرفت العلاقات الأخوية بين تونس والجزائر مدا وجزرا بالنظر إلى عديد المعطيات الدولية والإقليمية والمتغيرات الداخلية في تونس.

 
ومنطلق تلك المتغيّرات كان تخوّف جزائري واضح مما اعتبرته سلطاتها عدوى الربيع الذي انطلق من تونس، ومردّ ذلك الخوف بالنسبة إلى الجزائريين، أنه لم يخلّف إلاّ الخراب، والدمار وتهاوي المستوى المعيشي والأمني لشعوب الدول التي شملتها نسائم ذلك الربيع!

 
كما أن الجزائريين لم يرغبوا في إخراج أي خلافات مع بعض الحكومات التونسية ما بعد 14 جانفي 2011، إلى العلن بالنظر إلى عراقة العلاقات الرابطة بين البلدين، والدور التاريخي الذي لعبته في تونس، في تحرير الجزائر من براثن المستعمر الفرنسي وكذلك كانت سدا منيعا لعدم استعمالها كأرض عبور من طرف الجماعات الإرهابية إلى الجزائر خلال كامل ما يعرف بعشرية الدم في الجزائر.

 
تعهّدات متبادلة

 
وفي هذا الإطار عندما أصاب تونس بدورها غول الإرهاب لم تجد في نهاية المطاف من يساعدها من جل الواجهات في حربها ضد هذا الغول إلا الجزائر، رغم سعي بعض الأطراف السياسية التونسية التحميل جزء من تفشي الإرهاب في تونس، إلى البلد المغاربي الشقيق كما أن علاقة الجزائر بمؤسسة رئاسة الجمهورية بين 2012 و2014 لم تكن على ما يرام وهذا أمر معلوم من الجميع.


وتضيف ذات المعطيات المتوفّرة لـ«الشروق» أن السلطات التونسية ومن خلال زيارات متبادلة بين البلدين، آخرها زيارة للسيد محسن مرزوق إلى الجزائر، طمأنت الجارة المغاربية بأن تونس لن تكون أبدا أرضا أو حاضنة لأي لقاءات أو تحركات أو اتفاقيات من شأنها تهديد مصلحة الأمن القومي الجزائري وبالمثل بالنسبة للأشقاء الجزائريين. وترجّح معطيات «الشروق» بأن العلاقة بين البلدية ستشهد في المرحلة القادمة تعاونا اقتصاديا وعسكريا بالأساس بصفة غير مسبوقة في تاريخ البلدين.


علما أن السلطات التونسية حذرت بعض الأطراف السياسية ومن المجتمع المدني وكذلك أطرافا حكومية من مغبّة أي تصريحات أو تحركات تهدد عمق العلاقات التاريخية بين تونس والجزائر.

 

 

 

لقراءة الخبر من المصدر اضغط على الرابط.

شاهد أيضاً

ذكرى حرب 6 أكتوبر : قيس سعيد يهاتف عبد الفتاح السيسي

شدد رئيس الجمهورية قيس سعيد على عمق العلاقات المتميزة التي تربط بين الشعبين الشقيقين التونسي …