الثلاثاء , 27 سبتمبر 2022
الرئيسية / بسبب رفض الامتثال للأوامر: مقتل 6 مواطنين في شهر والضحايا شباب

بسبب رفض الامتثال للأوامر: مقتل 6 مواطنين في شهر والضحايا شباب

 

لقي امس مواطن في الثلاثين من عمره حتفه على أيدي قوات الامن في ولاية بن عروس بعد ان رفض الامتثال لأوامر دورية للحرس الوطني، ليبلغ بذلك عدد القتلى في صفوف المواطنين ستة أشخاص في فترة زمنية لا تتعدى الشهر.

 

ارتفع عدد القتلى في صفوف المواطنين الذين اتهموا برفضهم الامتثال لأوامر قوات الامن من اربع ضحايا ليصل الى ستة أشخاص في فترة زمنية قصيرة، وبعد ان قتل امس مواطن بنيران اعوان دورية للحرس الوطني في ولاية بن عروس ارتفعت حصيلة ضحايا نيران ابناء المؤسسة الامنية.

 

ومن جهتها اكدت وزارة الداخلية في ردها على الاتهامات الموجهة ضد قوات الامن الذين تسببوا في مقتل الضحية ان المواطن رفض الامتثال لأوامر قوات الحرس الوطني مما جعلهم يطلقون النار عليه ويصاب على مستوى الرأس ليلقى حتفه على عين المكان.

 

شباب يموت

 

مازالت حادثة مقتل شاب في المرناقية التابعة لولاية منوبة تثير غضب أهالي المنطقة نظرا إلى صغر الضحية حيث لا يتجاوز عمره 20 سنة، وقد حاول عدد من أصدقائه ومعارفه الاحتجاج امام مستشفى شارنيكول من اجل التسريع في دفن الجثة الا ان الأمور تطورت بين المحتجين وقوات الامن مما نتج عنه عشرات الإيقافات في صفوف المتظاهرين .

 

وقد علقت وزارة الداخلية على الحادثة مؤكدة ان الشاب كان يقود بسرعة قصوى ورفض الامتثال لإشارات اعوان الحرس الوطني في ثلاث دوريات مضيفة في هذا السياق ان إطلاق النار مر عبر المراحل المتعارف عليها ولكن الضحية تمسك بالهروب ولم يبال بإشارات اعوان الامن مما جعلهم يطلقون النار عليه داخل سيارته.

 

التكذيب

 

ومن جهة اخرى، نفى عدد من أصدقاء الضحية وبعض أفراد عائلة الشاب الذي لقي حتفه في منطقة المرناقية رواية وزارة الداخلية واعتبروا ان إطلاق النار على ابنهم من قبل قوات الامن عمل متهور جعل ابن الـ20 سنة يفقد عمره لأسباب غير منطقية تحاول سلطة الاشراف نشرها وإقناع المواطنين بها .

 

القصرين

 

وقال محمد علي العروي الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية في اجابة منه عن تطورات التحقيق في مقتل الفتاتين في ولاية القصرين إحداهما تحمل جنسية ألمانية ان الملف أصبح لدى السلطة القضائية مؤكدا ان الوزارة سلمت كل الوثائق لقاضي التحقيق في ولاية القصرين ويذكر ان حادثة مقتل الفتاتين اثارت استياء المنظمات الحقوقية والرأي العام التونسي والسفارة الألمانية.

 

عائلات الضحايا

 

ومن المنتظر ان ينفذ عدد من افراد عائلات الضحايا الذين سقطوا على أيدي قوات الامن بعد ان رفضوا الامتثال للأوامر حسب رواية وزارة الداخلية، وقفة احتجاجية الأسبوع القادم امام مقر سلطة الاشراف لمطالبة الوزير لطفي بن جدوبضرورة فتح تحقيق فوري في ملابسات مقتل أبنائهم وذويهم .

 

لقراءة الخبر من مصدره انقر على الرابط .

 

شاهد أيضاً

غوتيريش يأمل نجاح الانتخابات ويؤكد وقوف الأمم المتحدة إلى جانب تونس

اختتم عثمان الجرندي وزير الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج اليوم مشاركته في أشغال الدورة 77 للجمعية …